109
إكسير المحبّة

عَلامَةُ اللّهِ فيمَن يُريدُ ، وعَلامَتُهُ فيمَن لا يُريدُ أن لَو أرادَكَ لِلآخَرينَ لَهَيَّأَكَ لَها ثُمَّ لا يُبالي بِأَيِّ وادٍ هَلَكتَ . ۱

5 / 3

حُبُّ أهلِ البَيتِ

۲۴۷.الإمام الصادق عليه السلام :وَاللّهِ ما أحَبَّ اللّهَ مَن أحَبَّ الدُّنيا ووالى غَيرَنا ، ومَن عَرَفَ حَقَّنا وأحَبَّنا فَقَد أحَبَّ اللّهَ تَبارَكَ وتَعالى . ۲

۲۴۸.الإمام الهادي عليه السلام ـ فِي الزِّيارَةِ الجامِعَةِ ـ :ومَن أحَبَّكُم فَقَد أحَبَّ اللّهَ ، ومَن أبغَضَكُم فَقَد أبغَضَ اللّهَ . ۳

5 / 4

قِيامُ اللَّيلِ

۲۴۹.الإمام الصادق عليه السلام :كانَ فيما ناجَى اللّهُ عَزَّوجَلَّ بِهِ موسَى بنَ

1.السنّة لابن أبي عاصم : ۱۸۰ / ۴۱۵ ، المعجم الكبير : ۱۰ / ۲۰۲ / ۱۰۴۶۴ ، حلية الأولياء : ۱ / ۳۷۶ كلاهما نحوه ، تاريخ دمشق : ۱۹ / ۵۲۰ / ۴۵۷۷ و ح ۴۵۷۸ ، كنز العمّال : ۱۱ / ۱۰۵ / ۳۰۸۰۹ .

2.الكافي : ۸ / ۱۲۹ / ۹۸ عن حفص بن غياث ، تحف العقول : ۳۵۷ ، تنبيه الخواطر : ۲ / ۱۳۷ ، بحار الأنوار : ۷۸ / ۲۲۶ / ۹۵ .

3.تهذيب الأحكام : ۶ / ۹۷ و ص ۱۰۱ / ۱۷۷ ، الفقيه : ۲ / ۶۱۳ و ص ۶۱۷ / ۳۲۱۳ كلاهما عن موسى ابن عبداللّه النخعي ، عيون أخبار الرضا عليه السلام : ۲ / ۲۷۷ / ۱ عن موسى بن عمران النخعي ، البلد الأمين : ۳۰۳ ، بحار الأنوار : ۱۰۲ / ۱۲۹ / ۴ .


إكسير المحبّة
108

نَصِبا ؟!
قالَ : حُبُّكَ أنصَبَني . ۱

۲۴۵.عنه عليه السلام :كانَ عَلِيُّ بنُ الحُسَينِ عليه السلام شَديدَ الاِجتِهادِ فِي العِبادَةِ ؛ نَهارَهُ صائِمٌ ولَيلَهُ قائِمٌ ، فَأَضَرَّ ذلِكَ بِجِسمِهِ ، فَقُلتُ لَهُ : يا أبَة ، كَم هذَا الدُّؤوبُ ؟! فَقالَ : أتَحَبَّبُ إلى رَبّي لَعَلَّهُ يُزلِفُني . ۲

5 / 2

حُبُّ الخَيرِ وأهلِهِ

۲۴۶.المناقب لابن شهرآشوب عن عبداللّه بن مسعود :كُنّا عِندَ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله ، فَأَقبَلَ راكِبٌ حَتّى أناخَ بِالنَّبِيِّ صلى الله عليه و آله ، فَقالَ : يا رَسولَ اللّهِ ، إنّي أتَيتُكَ مِن مَسيرَةِ سَبعٍ ـ أنصَبتُ بَدَني ، وأسهَرتُ لَيلي ، وأظمَأتُ نَهاري ، وأنصَبتُ راحِلَتي ـ ؛ لِأَسأَلَكَ عَن خَصلَتَينِ أسهَرَتاني . فَقالَ لَهُ النَّبِيُّ صلى الله عليه و آله : مَا اسمُكَ ؟
فَقالَ : زَيدُ الخَيلِ .
قالَ : أنتَ زَيدُ الخَيرِ ، سَل ، فَرُبَّ مُعضِلَةٍ قَد سُئِلَ عَنها .
فَقالَ : أسأَلُكَ عَن عَلامَةِ اللّهِ تَعالى فيمَن يُريدُ وعَلامَتُهُ فيمَن
لا يُريدُ ؟
فَقالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه و آله : كَيفَ أصبَحتَ ؟
قالَ : أصبَحتُ اُحِبُّ الخَيرَ ومَن يَعمَلُ بِهِ ، وإن عَمِلتُ بِهِ أيقَنتُ ثَوابَهُ ، وإن فاتَني مِنهُ شَيءٌ حَنَنتُ إلَيهِ .
فَقالَ لَهُ النَّبِيُّ صلى الله عليه و آله : هيهِ ، هذِهِ

1.الأمالي للصدوق: ۲۶۳ / ۲۸۰ عن يونس بن ظبيان، مشكاة الأنوار: ۲۲۷وفيه من «فما لي أراك ساكتا» إلخ ، بحار الأنوار: ۱۴ / ۳۴ / ۳.

2.المناقب لابن شهرآشوب : ۴ / ۱۵۵ عن معتب ، بحار الأنوار : ۴۶ / ۹۱ / ۷۸ .

  • نام منبع :
    إكسير المحبّة
    المساعدون :
    التقديري، محمد؛ المسعودي، عبد الهادي
    المجلدات :
    1
    الناشر :
    دارالحدیث للطباعة و النشر
    مکان النشر :
    قم المقدسة
    تاریخ النشر :
    1425 ق / 1383 ش
    الطبعة :
    الثانية
عدد المشاهدين : 30716
الصفحه من 144
طباعه  ارسل الي