709
الصّحیح من مقتل سیّد الشّهداء و أصحابه علیهم السّلام

راجع : ص 239 (القسم الثالث / الفصل الثالث : إنباء النبي صلى اللَّه عليه وآله بشهادة الحسين عليه السلام)
و ص 271 (الفصل الثالث : إنباء أمير المؤمنين عليه السلام بشهادة الحسين عليه السلام) .

1 / 3

كِتابُ الإِمامِ عليه السلام إلى‏ بَني هاشِمٍ‏

۷۵۲.كامل الزيارات عن ميسر بن عبد العزيز عن أبي جعفر [الباقر] عليه السلام : كَتَبَ الحُسَينُ بنُ عَلِيٍّ عليه السلام إلى‏ مُحَمَّدِ بنِ عَلِيٍّ [أيِ ابنِ الحَنَفِيَّةِ] مِن كَربَلاءَ :
بِسمِ اللَّهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ‏
مِنَ الحُسَينِ بنِ عَلِيٍّ إلى‏ مُحَمَّدِ بنِ عَلِيٍّ ومَن قِبَلَهُ مِن بَني هاشِمٍ :
أمّا بَعدُ ، فَكَأَنَّ الدُّنيا لَم تَكُن ، وكَأَنَّ الآخِرَةَ لَم تَزَل ، وَالسَّلامُ . ۱

1 / 4

قِصَّةُ خُروجِ عُمَرَ بنِ سَعدٍ لِقِتالِ الإِمامِ عليه السلام‏

1 / 4 - 1

إخبارُ الإِمامِ عَلِيٍّ عليه السلام بِاختِيارِ عُمَرَ النّارَ !

۷۵۳.تهذيب الكمال عن محمّد بن سيرين عن بعض أصحابه : قالَ عَلِيٌّ عليه السلام لِعُمَرَ بنِ سَعدٍ : كَيفَ أنتَ إذا قُمتَ مَقاماً تُخَيَّرُ فيهِ بَينَ الجَنَّةِ وَالنّارِ ، فَتَختارُ النّارَ ؟! ۲

1.كامل الزيارات : ص ۱۵۸ ح ۱۹۶ ، بحار الأنوار : ج ۴۵ ص ۸۷ ح ۲۳ .

2.تهذيب الكمال : ج ۲۱ ص ۳۵۹ ، الكامل في التاريخ : ج ۲ ص ۶۸۳ ، تاريخ دمشق : ج ۴۵ ص ۴۹ ، تذكرة الخواصّ : ص ۲۴۷ نحوه ، كنز العمّال : ج ۱۳ ص ۶۷۴ ح ۳۷۷۲۳ ؛ مثير الأحزان : ص ۵۰ .


الصّحیح من مقتل سیّد الشّهداء و أصحابه علیهم السّلام
708

۷۵۱.المطالب العالية عن أبي يحيى عن رجل من بني ضبّة : شَهِدتُ عَلِيّاً عليه السلام حينَ نَزَلَ كَربَلاءَ ، فَانطَلَقَ ، فَقامَ ناحِيَةً ، فَأَومَأَ بِيَدِهِ ، فَقالَ : مُناخُ رِكابِهِم أمامَهُ ، ومَوضِعُ رِحالِهِم عَن يَسارِهِ ، فَضَرَبَ بِيَدَيهِ الأَرضَ ، فَأَخَذَ مِنَ الأَرضِ قَبضَةً ، فَشَمَّها فَقالَ : واحَبَّذَا الدِّماءُ يُسفَكُ فيهِ .
ثُمَّ جاءَ الحُسَينُ عليه السلام فَنَزَلَ كَربَلاءَ . قالَ الضَّبِّيُّ : فَكُنتُ فِي الخَيلِ الَّتي بَعَثَهَا ابنُ زِيادٍ إلَى الحُسَينِ عليه السلام ؛ فَلَمّا قَدِمتُ فَكَأَنَّما نَظَرتُ إلى‏ مَقامِ عَلِيٍّ عليه السلام وإشارَتِهِ بِيَدِهِ ، فَقَلَبتُ فَرَسي ، ثُمَّ انصَرَفتُ إلَى الحُسَينِ بنِ عَلِيٍّ عليه السلام فَسَلَّمتُ عَلَيهِ ، وقُلتُ لَهُ : إنَّ أباكَ كانَ أعلَمَ النّاسِ ، وإنّي شَهِدتُهُ في زَمَنِ كَذا وكَذا قالَ : كَذا وكَذا ، وإنَّكَ - وَاللَّهِ - لَمَقتولٌ السّاعَةَ .
قالَ : فَما تُريدُ أن تَصنَعَ أنتَ ؟ أتَلحَقُ بِنا ، أم تَلحَقُ بِأَهلِكَ ؟
قُلتُ : وَاللَّهِ ، إنَّ عَلَيَّ لَدَيناً ، وإنَّ لي لَعِيالاً ، وما أظُنُّ إلّا سَأَلحَقُ بِأَهلي .
قالَ : أمّا لا ، فَخُذ مِن هذَا المالِ حاجَتَكَ - وإذا مالٌ مَوضوعٌ بَينَ يَدَيهِ - قَبلَ أن يَحرُمَ عَلَيكَ ، ثُمَّ النَّجاءَ ، فَوَاللَّهِ ، لا يَسمَعُ الدّاعِيَةَ أحَدٌ ولا يَرَى البارِقَةَ ۱ أحَدٌ ولا يُعينُنا ، إلّا كانَ مَلعوناً عَلى‏ لِسانِ مُحَمَّدٍ صلى اللَّه عليه وآله .
قالَ : قُلتُ : وَاللَّهِ ، لا أجمَعُ اليَومَ أمرَينِ : آخُذُ مالَكَ ، وأخذُلُكَ . فَانصَرَفَ وتَرَكَهُ ۲ .

1.البارِقَةُ : مؤنّث البارق ، بريق السلاح (المعجم الوسيط : ج ۱ ص ۵۱ «برق») .

2.المطالب العالية : ج ۴ ص ۳۲۶ ح ۴۵۱۷ .

  • نام منبع :
    الصّحیح من مقتل سیّد الشّهداء و أصحابه علیهم السّلام
عدد المشاهدين : 162033
الصفحه من 850
طباعه  ارسل الي