405
ميزان الحکمه المجلّد الرّابع

فقال صلى اللَّه عليه و آله : لا يَخرُجَنَّ مَعَنا رَجُلٌ لَيسَ على دِينِنا .
فقالَ خُبيبٌ : لقد عَلِمَ قَومي أ نّي عَظيمُ الغَناءِ في الحَربِ ، شَديدُ النِّكايَةِ ، فَاُقاتِلُ مَعكَ لِلغَنيمَةِ ولا اُسلِمُ ، فقالَ رسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه و آله: لا ، ولكنْ أسلِمْ ثُمّ قاتِلْ ! فَلَمّا كانَ بالرَّوحاءِ جاءَ فقالَ : يا رسولَ اللَّهِ ، أسلَمتُ لِرَبِّ العالَمِينَ وشَهِدتُ أ نَّكَ رسولُ اللَّهِ ، فَسُرَّ بذلكَ ، وقالَ : أمضِهِ ، فكانَ عظيمَ الغَناءِ في بَدرٍ وفي غيرِ بَدرٍ ، وأمّا قيسُ بنُ الحارِثِ فَأبى‏ أن يُسلِمَ ، فَرَجَعَ إلى المدينَةِ ، فَلَمّا قَدِمَ النبيُّ صلى اللَّه عليه و آله مِن بَدرٍ أسلَمَ وشَهِدَ اُحُداً فَقُتِلَ .۱

۹۴۷۵.شرح نهج البلاغة- في ذِكرِ غَزوةِ اُحُدٍ -: فلَمّا انتَهى‏ إلى‏ رَأسِ الثَّنِيَّةِ ، التَفَتَ فَنَظَرَ إلى‏ كَتِيبَةٍ خَشناءَ لَها زَجَلٌ خَلفَهُ، فقالَ : ما هذهِ ؟ قالَ : هذِهِ حُلَفاءُ ابنِ اُبيٍّ مِن اليَهُودِ ، فقالَ رسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه و آله : لا نَستَنصِرُ بِأهلِ الشِّركِ على‏ أهلِ الشِّركِ .۲

1975 - الإقامةُ في بِلادِ الشِّركِ‏

۹۴۷۶.رسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه و آله : مَن أقامَ مَع المُشرِكِينَ فقد بَرِئَتْ مِنهُ الذِّمَّةُ .۳

۹۴۷۷.عنه صلى اللَّه عليه و آله : مَن جامَعَ المُشرِكَ وسَكَنَ مَعهُ فإنّهُ مِثلُهُ.۴

۹۴۷۸.عنه صلى اللَّه عليه و آله : بَرِئَتِ الذِّمَةُ مِمَّن أقامَ مَع المُشركينَ في دِيارِهِم .۵

(انظر) عنوان 47 «البلد» .
السفر : باب 1815 .

1976 - مَتى‏ يَكونُ العَبدُ مِشرِكاً

۹۴۷۹.الإمامُ الصّادقُ عليه السلام- لَمّا سُئلَ عن كونِ الشِّركِ أخفى‏ مِن دَبِيبِ النَّملِ في اللَّيلةِ الظَّلماءِ على المِسْحِ الأسوَدِ ؟ -: لا يكونُ العَبدُ مُشرِكاً حتّى‏ يُصَلِّيَ لِغَيرِ اللَّهِ، أو يَذبَحَ لِغَيرِاللَّهِ، أو يَدعُوَ لِغَيرِ اللَّهِ عَزَّوجلَّ.۶

1977 - الشِّركُ الخَفِيُ‏

الكتاب :

(وَما يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلّا وَهُمْ مُشْرِكُونَ).۷

1.شرح نهج البلاغة : ۱۴/۱۱۰ .

2.شرح نهج البلاغة : ۱۴/۲۲۷ .

3.كنز العمّال : ۱۱۰۲۸ .

4.كنز العمّال : ۱۱۰۲۹ .

5.كنز العمّال : ۱۱۰۳۰ .

6.الخصال : ۱۳۶/۱۵۱ .

7.يوسف : ۱۰۶ .


ميزان الحکمه المجلّد الرّابع
404

الزَّكاةَ ، وحَجُّوا البيتَ ، وصامُوا شهرَ رَمَضانَ ، ثُمّ قالوا لِشَي‏ءٍ صَنَعَهُ اللَّهُ أو صَنَعَهُ النبيُّ صلى اللَّه عليه و آله : ألا صَنَعَ خلافَ الذي صَنَعَ ؟ ! أو وَجَدُوا ذلكَ في قُلُوبِهِم ، لَكانُوا بذلكَ مُشرِكِينَ ، ثُمّ تلا هذهِ الآيَةَ (فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتّى‏ يُحَكِّمُوكَ فِيما شَجَرَ بَيْنَهُم ثمّ لا يَجِدُوا في أَنْفُسِهِمْ حَرَجاً مِمّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيماً)۱ . ثُمّ قالَ أبو عبدِ اللَّهِ عليه السلام : فَعَلَيكُم بِالتَّسليمِ .۲

(انظر) الإيمان : باب 290 .
الكفر : باب 3439 .

1974 - الاستِعانَةُ بالمُشركينَ‏

۹۴۶۹.رسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه و آله : إنّا لا نَستَعِينُ بِمُشرِكٍ .۳

۹۴۷۰.عنه صلى اللَّه عليه و آله : إنّا لا نَستَعِينُ بِالمُشركينَ عَلى المُشركينَ .۴

۹۴۷۱.المصنّف لابن أبي شيبة عَن سعيدِ بن المنذرِ : خَرَجَ رَسولُ اللَّه عليه السلام إلى اُحدٍ فَلَمّا خَلَفَ ثَنيةَ الوِداعِ فَنَظَرَ خَلْفَهُ فَإذاً كَتيبَةُ خَشناءٍ، فَقالَ مَنْ هؤلاء؟ قالُوا: عَبْدُاللَّهِ بنِ أُبَيِّ بْنِ سلول ومَواليهِ مِنَ اليَهُودِ قالَ : أقَدَ أَسلموا؟ قالُوا: لا، بَلْ عَلى‏ دينِهِم قالَ : مُرُوهم فَلْيَرجِعُوا ، فإنّا لا نَستَعِينُ بِالمُشركينَ.۵

۹۴۷۲.رسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه و آله- لرجل مشرك أتبعه لنصرته -: اِرجِعْ، فَلَن أستَعِينَ بمُشرِكٍ .۶

۹۴۷۳.عنه صلى اللَّه عليه و آله : لا تَستَضيئُوا بِنارِ المُشركينَ .۷

۹۴۷۴.شرح نهج البلاغة : كانَ خُبيبُ بنُ يِسافٍ رجُلاً شُجاعاً، وكان يَأبَى الإسلامَ ، فلَمّا خَرَجَ النبيُّ صلى اللَّه عليه و آله إلى‏ بَدرٍ خَرَجَ هُو وقيسُ بنُ محرّثٍ - ويقالُ : ابنُ الحارثِ - وهُما عَلى‏ دِينِ قَومِهِما ، فَأدرَكا رسولَ‏اللَّهِ صلى اللَّه عليه و آله بالعَقيقِ ، وخُبيبُ مُقَنَّعٌ في الحَدِيدِ ، فَعَرَفَهُ رسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه و آله مِن تَحتِ المِغفَرِ ، فالتَفَتَ إلى‏ سعدِ بنِ مُعاذٍ وهُو يَسِيرُ إلى‏ جَنبِهِ ، فقالَ : أليسَ بِخُبيبِ بنِ يِسافٍ ؟ قالَ : بَلى‏ ، فَأقبَلَ خُبيبُ حتّى‏ أخَذَ بِبِطانِ ناقَةِ رسولِ اللَّهِ صلى اللَّه عليه و آله : فقالَ لَهُ ولقيسِ بنِ محرّثٍ: ما أخرَجَكُما ؟ قالَ : كنتَ ابنَ اُختِنا وجارَنا وخَرَجنا مِن قومِنا لِلغَنيمَةِ ،

1.النساء : ۶۵ .

2.الكافي : ۲/۳۹۸/۶.

3.كنز العمّال : ۱۰۸۸۷ .

4.كنز العمّال : ۱۰۸۸۸ .

5.المصنف لابن أبي شيبة : ۸/ ۴۸۹/ ۲۶ .

6.كنز العمّال : ۱۱۲۹۳ .

7.كنز العمّال : ۴۳۷۵۹ .

  • نام منبع :
    ميزان الحکمه المجلّد الرّابع
عدد المشاهدين : 15634
الصفحه من 570
طباعه  ارسل الي