527
ميزان الحکمه المجلّد الرّابع

2109 - مَن لا يَنبَغي مُشاوَرَتُهُم‏

۱۰۰۲۶.رسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله- للامام عليّ عليه السلام -: يا عليُّ ، لا تُشاوِرْ جَباناً فإنّهُ يُضَيِّقُ علَيكَ المَخرَجَ ، ولا تُشاوِرِ البَخيلَ فإنّهُ يَقْصُرُ بكَ عن غايَتِكَ ، ولا تُشاوِرْ حَريصاً فإنّهُ يُزَيِّنُ لكَ شَرَهاً .۱

۱۰۰۲۷.الإمامُ عليٌّ عليه السلام- مِن كتابِهِ للأشتَرِ لَمّا وَلّاهُ مِصرَ -: لا تُدخِلَنَّ في مَشورَتِكَ بَخِيلاً يَعِدلُ بكَ عَنِ الفَضلِ ويَعِدُكَ الفَقرَ ، ولا جَباناً يُضعِفُكَ عنِ الاُمورِ ، ولا حَريصاً يُزَيِّنُ لكَ الشَّرَهَ بِالجَورِ .۲

۱۰۰۲۸.عنه عليه السلام : لا تُدخِلَنَّ في مَشورَتِكَ بَخيلاً ؛ فَيَعدِلَ بكَ عَنِ القَصدِ ويَعِدَكَ الفَقرَ .۳

۱۰۰۲۹.عنه عليه السلام : لا تُشرِكَنَّ في رَأيِكَ جَباناً ، يُضَعِّفْكَ عنِ الأمرِ ، ويُعَظِّمْ علَيكَ ما لَيسَ بِعَظيمٍ .۴

۱۰۰۳۰.عنه عليه السلام : لا تَستَشِرِ الكَذّابَ ؛ فإنّهُ كالسَّرابِ : يُقَرِّبُ علَيكَ البَعيدَ ويُبَعِّدُ علَيكَ القَريبَ .۵

۱۰۰۳۱.عنه عليه السلام : إيّاكَ ومُشاوَرَةَ النِّساءِ إلّا مَن جُرِّبَتْ بكَمالِ عَقلٍ ؛ فإنّ رَأيَهُنَّ يَجُرُّ إلَى الأفَنِ ، وعَزمَهُنَّ إلى‏ وَهَنٍ .۶

۱۰۰۳۲.الإمامُ الصّادقُ عليه السلام : لا تُشاوِرْ أحمَقَ ، ولا تَستَعِنْ بِكَذّابٍ، ولا تَثِقْ بمَوَدَّةِ مَلولٍ ؛ فإنّ الكَذّابَ يُقَرِّبُ لكَ البَعيدَ ويُبَعِّدُ لكَ القَريبَ ، والأحمَقَ يُجهِدُ لكَ نَفسَهُ ولا يَبلُغُ ما تُرِيدُ ، والمَلولَ أوثَقَ ما كُنتَ بهِ خَذَلَكَ ، وأوصَلَ ما كُنتَ لَهُ قَطَعَكَ .۷

۱۰۰۳۳.عنه عليه السلام : لا تُشاوِرْ مَن لا يُصَدِّقُهُ عَقلُكَ ، وإن كانَ مَشهوراً بالعَقلِ والوَرَعِ .۸

2110 - مَن يَنبَغي مُشاوَرَتُهُم‏

۱۰۰۳۴.رسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله : اِستَرشِدُوا العاقِلَ ، ولا تَعصُوهُ فَتَندَمُوا .۹

۱۰۰۳۵.عنه صلى اللَّه عليه وآله : مُشاوَرَةُ العاقِلِ الناصِحِ رُشدٌ ويُمنٌ وتَوفيقٌ مِنَ اللَّهِ ، فإذا أشارَ عَلَيكَ الناصِحُ العاقِلُ فإيّاكَ والخِلافَ ؛ فإنّ في ذلكَ العَطَبَ .۱۰

1.علل الشرائع : ۵۵۹/۱ .

2.نهج البلاغة : الكتاب ۵۳ .

3.غرر الحكم : ۱۰۳۴۸ .

4.غرر الحكم : ۱۰۳۴۹ .

5.غرر الحكم : ۱۰۳۵۱ .

6.بحار الأنوار : ۱۰۳/۲۵۳/۵۶ .

7.تحف العقول : ۳۱۶ .

8.بحار الأنوار : ۷۵/۱۰۳/۳۳ .

9.الأمالي للطوسي : ۱۵۳/۲۵۲ .

10.المحاسن : ۲/۴۳۸/۲۵۱۹ .


ميزان الحکمه المجلّد الرّابع
526

۱۰۰۱۶.عنه عليه السلام : إذا أنْكَرتَ مِن عَقلِكَ شيئاً فاقتَدِ بِرَأيِ عاقِلٍ يُزِيلُ ما أنكَرتَهُ .۱

۱۰۰۱۷.عنه عليه السلام : لا يَستَغنِي العاقِلُ عَنِ المُشاوَرَةِ .۲

۱۰۰۱۸.عنه عليه السلام : حقٌّ عَلَى العاقِلِ أن يُضِيفَ إلى‏ رَأيِهِ رَأيَ العُقَلاءِ ، ويَضُمَّ إلى‏ عِلمِهِ عُلومَ الحُكَماءِ .۳

۱۰۰۱۹.الإمامُ الحسنُ عليه السلام : ما تَشاوَرَ قَومٌ إلّا هُدُوا إلى رُشدِهِم .۴

۱۰۰۲۰.الإمامُ الباقرُ عليه السلام : في التوراةِ أربَعةُ أسطُرٍ : مَن لا يَستَشِيرُ يَندَمُ ... .۵

۱۰۰۲۱.الإمامُ الصّادقُ عليه السلام : لَن يَهلِكَ امرُؤٌ عن مَشورَةٍ .۶

۱۰۰۲۲.الإمامُ الكاظمُ عليه السلام : مَنِ استَشارَ لَم يَعدَمْ عِندَ الصَّوابِ مادِحاً ، وعندَ الخَطَأِ عاذِراً .۷

۱۰۰۲۳.مكارم الأخلاق عن الحَسنِ بنِ الجَهمِ : كُنّا عند الرِّضا عليه السلام فَذَكرْنا أباهُ ، فقالَ : كانَ عَقلُهُ لا تُوازى‏ بِهِ العُقولُ، وربّما شاوَرَ الأسوَدَ مِن سُودانِهِ ، فقِيلَ لَهُ : تُشاوِرُ مِثلَ هذا ؟! فقالَ : إنّ اللَّهَ تباركَ وتعالى‏ ربّما فَتَحَ على‏ لِسانِهِ .۸

(انظر) الشركة : باب 1979 .

2107 - حِكمَةُ المَشوَرَةِ

۱۰۰۲۴.الإمامُ عليٌّ عليه السلام : إنّما حُضَّ على المُشاوَرَةِ لأنّ رَأيَ المُشيرِ صِرْفٌ ، ورَأيَ المُستَشِيرِ مَشُوبٌ بالهَوى‏.۹

2108 - الاِستِخارَةُ قَبلَ الاِستِشارَةِ

۱۰۰۲۵.مكارم الأخلاق : قالَ الصّادقُ عليه السلام : إذا أرَدتَ أمراً فلا تُشاوِرْ فيهِ أحَداً حتّى‏ تُشاوِرَ رَبَّكَ. قالَ [الرّاوي‏] : قلتُ لَهُ : وكيفَ اُشاوِرُ رَبّي؟ قالَ : تقولُ: «أستَخِيرُ اللَّهَ» مائةَ مرّةٍ ، ثُمّ تُشاوِرُ الناسَ ؛ فإنّ اللَّهَ يُجرِي لكَ الخِيَرَةَ على‏ لِسانِ مَن أحَبَّ .۱۰

(انظر) عنوان 159 «الاستخارة» .

1.غرر الحكم : ۴۱۵۶ .

2.غرر الحكم : ۱۰۶۹۳ .

3.غرر الحكم : ۴۹۲۰ .

4.تحف العقول : ۲۳۳ .

5.المحاسن : ۲/۴۳۶/۲۵۱۰ .

6.المحاسن : ۲/۴۳۶/۲۵۱۲ .

7.الدرّة الباهرة : ۳۴ .

8.مكارم الأخلاق : ۲/۹۹/۲۲۸۳ .

9.غرر الحكم : ۳۹۰۸ .

10.مكارم الأخلاق : ۲/۹۸/۲۲۷۹ .

  • نام منبع :
    ميزان الحکمه المجلّد الرّابع
عدد المشاهدين : 15637
الصفحه من 570
طباعه  ارسل الي