49
ميزان الحکمه المجلّد التّاسع

513 - المناظرة

ولمزيد الاطّلاع راجع :
بحار الأنوار : 9 / 255 - 344 و ج 10 «احتجاجات الرّسول والأئمّة عليهم السلام» .
المحجّة البيضاء : 1 / 98 «سبب إقبال الخلق علَى المُناظَرة» .
المحجّة البيضاء : 1 / 99 «شروط المُناظَرة وآدابها» .
المحجّة البيضاء : 1 / 102 «آفات المُناظَرة» .

انظر :
عنوان 65 «الجِدال» ، 99 «الحُجّة» ، 144
«الخصومة» ، 487 «المِراء» .


ميزان الحکمه المجلّد التّاسع
48

رُوَيداً إنّما هُو سَبٌّ بسَبٍّ أو عَفوٌ عن ذَنبٍ .۱

3834 - ما يُستَعانُ بِهِ عَلى‏ غَضِّ البَصَرِ

۲۰۳۴۶.الإمامُ عليٌّ عليه السلام- في صِفَةِ الرّاغبينَ في اللَّهِ سبحانَهُ بعدَ ذِكرِ أصنافِ أهلِ الدُّنيا -: وبَقِيَ رِجالٌ غَضَّ أبصارَهُم ذِكرُ المَرجِعِ ، وأراقَ دُموعَهُم خَوفُ المَحشَرِ ، فهُم بَينَ شَريدٍ نادٍّ ، وخائفٍ مُقموعٍ ، وساكِتٍ مَكعومٍ ، وداعٍ مُخلِصٍ ، وثَكلانَ مُوجَعٍ .۲

۲۰۳۴۷.عنه عليه السلام- في صِفَةِ المُتَّقينَ -: غَضُّوا أبصارَهُم عَمّا حَرَّمَ اللَّهُ علَيهِم ، ووَقَفوا أسماعَهُم علَى العِلمِ النّافِعِ لَهُم .۳

۲۰۳۴۸.الإمامُ الصّادقُ عليه السلام: ما اعتَصَمَ أحَدٌ بمِثلِ ما اعتَصَمَ بِغَضِّ البَصَرِ ؛ فإنّ البَصَرَ لا يَغُضُّ عَن مَحارِمِ اللَّهِ إلّا وقد سَبَقَ إلى‏ قَلبِهِ مُشاهَدَةُ العَظَمَةِ والجَلالِ .
وسُئلَ أميرُ المؤمنينَ عليُّ بنُ أبي طالبٍ عليه السلام : بما يُستَعانُ على‏ غُمضِ البَصَرِ ؟ فقالَ : بالخُمودِ تَحتَ سُلطانِ المُطَّلِعِ على‏ سِترِكَ .۴

3835 - ما يَجلُو البَصَرَ

۲۰۳۴۹.رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله : ثلاثٌ يَزدنَ في قوةِ البصرِ : الكحلُ بالإثمَدِ والنَظَرُ إلى الخُضرةِ والنَظرُ إلى الوَجهِ الحَسنِ .۵

۲۰۳۵۰.الإمامُ الكاظمُ عليه السلام : ثَلاثَةٌ يَجلُونَ البَصَرَ : النَّظَرُ إلَى الخُضرَةِ ، والنَّظَرُ إلَى الماءِ الجاري ، والنَّظَرُ إلَى الوَجهِ الحَسَنِ .۶

(انظر) الذِّكر : باب 1344.
القلب : باب 3355 ، 3356 .

1.نهج البلاغة : الحكمة ۴۲۰ .

2.نهج البلاغة : الخطبة ۳۲ .

3.نهج البلاغة : الخطبة ۱۹۳.

4.بحار الأنوار : ۱۰۴ / ۴۱ / ۵۲ .

5.كنز العمّال : ۲۸۳۱۴ .

6.المحاسن : ۲ / ۴۶۱ / ۲۵۹۶ .

  • نام منبع :
    ميزان الحکمه المجلّد التّاسع
عدد المشاهدين : 16990
الصفحه من 643
طباعه  ارسل الي