265
موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب (ع) في الكتاب و السُّنَّة و التّاريخ ج4

يوقِظُ النّاسَ ـ فَاعتَرَضَهُ الرَّجُلانِ ، فَرَأَيتُ بَريقَ السَّيفِ وسَمِعتُ قائِلاً يَقولُ : الحُكمُ يا عَلِيُّ للّهِِ لا لَكَ . ثُمَّ رَأَيتُ سَيفا ثانِيا ؛ فَأَمّا سَيفُ ابنِ مُلجَمٍ فَأَصابَ جَبهَتَهُ إلى قَرنِهِ ووَصَلَ إلى دِماغِهِ ، وأمّا سَيفُ ابنِ بَجرَةَ فَوَقَعَ فِي الطّاقِ . وقالَ عَلِيٌّ : لا يَفوتَنَّكُمُ الرَّجُلُ ۱
.

۲۹۳۴.الإرشاد :كانَ حُجرُ بنُ عَدِيٍّ في تِلكَ اللَّيلَةِ بائِتا فِي المَسجِدِ ، فَسَمِعَ الأَشعَثَ يَقولُ لِابنِ مُلجَمٍ : النَّجاءَ النَّجاءَ لِحاجَتِكَ فَقَد فَضَحَكَ الصُّبحُ ، فَأَحَسَّ حُجرٌ بِما أرادَ الأَشعَثُ ، فَقالَ لَهُ : قَتَلتَهُ يا أعوَرُ . وخَرَجَ مُبادِرا لِيَمضِيَ إلى أميرِ المُؤمِنينَ عليه السلام فَيُخبِرَهُ الخَبَرَ ويُحَذِّرَهُ مِنَ القَومِ ، وخالَفَهُ أميرُ المُؤمِنينَ عليه السلام فَدَخَلَ المَسجِدَ ، فَسَبَقَهُ ابنُ مُلجَمٍ فَضَرَبَهُ بِالسَّيفِ ، وأقبَلَ حُجرٌ وَالّناسُ يَقولونَ : قُتِلَ أميرُ المُؤمِنينَ . قُتِلَ أميرُ المُؤمِنينَ ۲ .

۲۹۳۵.مروج الذهب :كانَ عَلِيٌّ يَخرُجُ كُلَّ غَداةٍ أوَّلَ الأَذانِ يوقِظُ النّاسَ لِلصَّلاةِ ، وقَد كانَ ابنُ مُلجَمٍ مَرَّ بِالأَشعَثِ وهُوَ فِي المَسجِدِ ، فَقالَ لَهُ : فَضَحَكَ الصُّبحُ ، فَسَمِعَها حُجرُ بنُ عَدِيٍّ ، فَقالَ : قَتَلتَهُ يا أعوَرُ قَتَلَكَ اللّهُ . وخَرَجَ عَلِيٌّ رضى الله عنه يُنادي : أيُّهَا النّاسُ ، الصَّلاةُ .
فَشَدَّ عَلَيهِ ابنُ مُلجَمٍ وأصحابُهُ وهُم يَقولونَ : الحُكُم للّهِِ ، لا لَكَ ، وضَرَبَهُ ابنُ مُلجَمٍ عَلى رَأسِهِ بِالسَّيفِ في قَرنِهِ ، وأمّا شَبيبٌ فَوَقَعَت ضَربَتُهُ بِعِضادَةِ البابِ ، وأمّا مُجاشِعُ بنُ وَردانَ فَهَرَبَ ، وقالَ عَلِيٌّ : لا يَفوتَنَّكُمُ الرَّجُلُ .
وشَدَّ النّاسُ عَلَى ابنِ مُلجَمٍ يَرمونَهُ بِالحَصباءِ ، ويَتَناوَلونَهُ ويَصيحونَ ، فَضَرَبَ ساقَهُ رَجُلٌ مِن هَمدانَ بِرِجلِهِ ، وضَرَبَ المُغيرَةُ بنُ نَوفَلِ بنِ الحارِثِ بنِ عَبدِ المُطَّلِب

1.أنساب الأشراف : ج۳ ص۲۵۵ ، الطبقات الكبرى : ج۳ ص۳۶ ، تاريخ دمشق : ج۴۲ ص۵۵۹ ، اُسد الغابة : ج۴ ص۱۱۳ ح۳۷۸۹ وفيه «ابن التيّاح» .

2.الإرشاد : ج۱ ص۱۹ ، روضة الواعظين : ص۱۴۹ ، إعلام الورى : ج۱ ص۳۹۰ ، المناقب لابن شهر آشوب : ج۳ ص۳۱۲ نحوه .


موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب (ع) في الكتاب و السُّنَّة و التّاريخ ج4
264

وخَليفَةَ مُحَمَّدٍ وَالقائِمَ بِالقِسطِ بَعدَ مُحَمَّدٍ ، اعطِف عَلَيهِ بِنَصرٍ أو تَوَفّاهُ بِرَحمَةٍ .
قالَ : ثُمَّ رَفَعَ رَأسَهُ وقَعَدَ مِقدارَ التَّشَهُّدِ ، ثُمَّ إنَّهُ سَلَّمَ فيما أحسَبُ تِلقاءَ وَجهِهِ ، ثُمَّ مَضى فَمَشى عَلَى الماءِ ، فَنادَيتُهُ مِن خَلفِهِ : كَلِّمني يَرحَمُكَ اللّهُ ، فَلَم يَلتَفِت وقالَ : الهادي خَلفَكَ فَاسأَلهُ عَن أمرِ دينِكَ . فَقُلتُ : مَن هُوَ يَرحَمُكَ اللّهُ ؟
فَقالَ : وَصِيُّ مُحَمَّدٍ مِن بَعدِهِ ، فَخَرَجتُ مُتَوَجِّها إلَى الكوفَةِ فَأَمسَيتُ دونَها ، فَبِتُّ قَريبا مِنَ الحيرَةِ ، فَلَمّا أجَنَّنِي اللَّيلُ إذا أنَا بِرَجُلٍ قَد أقبَلَ حَتَّى استَتَرَ بِرابِيَةٍ ، ثُمَّ صَفَّ قَدَمَيهِ فَأَطالَ المُناجاةَ ، وكانَ فيما قالَ :
اللّهُمَّ إنّي سِرتُ فيهِم ما أمَرَني رَسولُكَ وصَفِيُّكَ فَظَلَموني ، فَقَتَلتُ المُنافِقينَ كَما أمَرتَني فَجَهِلوني . وقَد مَلِلتُهُم ومَلّوني وأبغَضتُهُم وأبغَضوني ، ولَم تَبقَ خَلَّةٌ أنتَظِرُها إلَا المُرادِيُّ ، اللّهُمَّ فَعَجِّل لَهُ الشَّقاوَةَ وتَغَمَّدني بِالسَّعادَةِ ، اللّهُمَّ قَد وَعَدَني نَبِيُّكَ أن تَتَوفّاني إلَيكَ إذا سَأَلتُكَ ، اللّهُمَّ وقَد رَغِبتُ إلَيكَ في ذلِكَ ، ثُمَّ مَضى ، فَقَفَوتُهُ فَدَخَلَ مَنزِلَهُ ، فَإِذا هُوَ عَلِيُّ بنُ أبي طالِبٍ عليه السلام .
قالَ : فَلَم ألبَث إذ نادَى المُنادي بِالصَّلاةِ ، فَخَرَجَ وَاتَّبَعتُهُ حَتّى دَخَلَ المَسجِدَ فَعَمَّمَهُ ابنُ مُلجَمٍ ـ لَعَنَهُ اللّهُ ـ بِالسَّيفِ ۱ .

4 / 2

فَجرُ التّاسِعِ عَشرٍ

۲۹۳۳.الإمام الحسن عليه السلام :دَخَلَ ابنُ النَّبّاح [المُؤَذِّنُ] عَلَيهِ [عَلِيٍّ عليه السلام ] فَقالَ : الصَّلاةُ . فَأَخَذتُ بِيَدِهِ، فَقامَ ومَشَى ابنُ النَّبّاحِ بَينَ يَدَيهِ ومَشَيتُ خَلفَهُ ، فَلَمّا خَرَجَ مِنَ البابِ نادى : أيُّهَا النّاسُ الصَّلاةُ ، الصَّلاةُ ـ وكَذلِكَ كانَ يَصنَعُ في كُلِّ يَومٍ ، ويَخرُجُ ومَعَهُ دِرَّتُه

1.تنبيه الخواطر : ج۲ ص۲ ، بحار الأنوار : ج۴۲ ص۲۵۲ ح۵۴ .

  • نام منبع :
    موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب (ع) في الكتاب و السُّنَّة و التّاريخ ج4
    المساعدون :
    الطباطبائي، السيد محمد كاظم؛ الطباطبائي نجاد، السيد محمود
    المجلدات :
    7
    الناشر :
    دارالحدیث للطباعة و النشر
    مکان النشر :
    قم المقدسة
    تاریخ النشر :
    1427 ق / 1385 ش
    الطبعة :
    الثانية
عدد المشاهدين : 68362
الصفحه من 684
طباعه  ارسل الي