383
موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب (ع) في الكتاب و السُّنَّة و التّاريخ ج4

ولِرَسولِهِ صلى الله عليه و آله لَيلَةَ اضطَجَعَ عَلى فِراشِ رَسولِ اللّهِ صلى الله عليه و آله لَمّا طَلَبَتهُ كُفّارُ قُرَيشٍ ۱ .

۳۱۳۵.تاريخ دمشق عن ابن عبّاس :باتَ عَلِيٌّ لَيلَةَ خَرَجَ رَسولُ اللّهِ صلى الله عليه و آله إلَى المُشرِكينَ عَلى فِراشِهِ لِيُعمِيَ عَلى قُرَيشٍ ، وفيهِ نَزَلَت هذِهِ الآيَةُ : «وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْرِى نَفْسَهُ ابْتِغَآءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ»۲ .

۳۱۳۶.اُسد الغابة عن الثعلبي :أنزَلَ اللّهُ عَزَّ وجَلَّ عَلى رَسولِهِ صلى الله عليه و آله وهُوَ مُتَوَجِّهٌ إلَى المَدينَةِ في شَأنِ عَلِيٍّ : «وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْرِى نَفْسَهُ ابْتِغَآءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ»۳ .

۳۱۳۷.الأمالي للطوسي عن أبي زيد سعيد بن أوس :كانَ أبو عَمرِو بنُ العَلاءِ إذا قَرَأَ : «وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْرِى نَفْسَهُ ابْتِغَآءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ» قالَ : كَرَّمَ اللّهُ عَلِيّا ، فيهِ نَزَلَت هذِهِ الآيَةُ ۴ .

۳۱۳۸.المناقب لابن شهر آشوب :الثَّعلَبِيُّ في تَفسيرِهِ ، وَابنُ عَقِبٍ في مَلحَمَتِهِ ، وأبُو السَّعاداتِ في فَضائِلِ العَشَرَةِ ، وَالغَزّالِيُّ فِي الإِحياءِ ، وفي كِيمياءِ السَّعادَةِ أيضا ، بِرِواياتِهِم عَن أبِي اليَقظانِ ، وجَماعَةٌ مِن أصحابِنا ومَن يَنتَمي إلَينا نَحوُ ابنِ بابَوَيهِ ، وَابنِ شاذانَ ، وَالكُلَينِيِّ ، وَالطّوسِيِّ ، وَابنِ عُقدَةَ ، وَالبَرقِيِّ ، وَابنِ فَيّاضٍ ، وَالعَبدَلِيِّ ، وَالصَّفوانِيِّ ، وَالثَّقَفِيِّ بِأَسانيدِهِم عَنِ ابنِ عَبّاسٍ ، وأبي رافِعٍ ، وهِندِ بنِ أبي هالَةَ ، أنَّهُ قالَ رَسولُ اللّهِ صلى الله عليه و آله :
أوحَى اللّهُ إلى جَبرَئيلَ وميكائيلَ : إنّي آخَيتُ بَينَكُما ، وجَعَلتُ عُمُرَ أحَدِكُما أطوَلَ مِن عُمُرِ صاحِبِهِ ، فَأَيُّكُما يُؤثِرُ أخاهُ ؟ فَكِلاهُما كَرِهَا المَوتَ .
فَأَوحَى اللّهُ إلَيهِما : أ لّا كُنتُما مِثلَ وَلِيّي عَلِيِّ بن أبي طالِبٍ ؟ آخَيتُ بَينَهُ وبَين

1.تفسير العيّاشي : ج۱ ص۱۰۱ ح۲۹۲ عن جابر .

2.تاريخ دمشق : ج۴۲ ص۶۷ ؛ الأمالي للطوسي : ص۲۵۲ ح۴۵۱ وراجع مجمع البيان : ج۲ ص۵۳۵ وتفسير فرات : ص۶۵ ح۳۱ و ح۳۲ وشرح الأخبار : ج۲ ص۳۴۵ ح۶۹۴ .

3.اُسد الغابة : ج۴ ص۹۸ ح۳۷۸۹ ؛ خصائص الوحي المبين : ص۹۳ ح۶۲ .

4.الأمالي للطوسي : ص۴۴۶ ح۹۹۷ .


موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب (ع) في الكتاب و السُّنَّة و التّاريخ ج4
382

عَبّاسٍ ، وأبي ذَرٍّ الغِفارِيِّ .
وذَكَرَهُ ابنُ البَيِّعِ في مَعرِفَةِ اُصولِ الحَديثِ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ عُبَيدِ اللّهِ بنِ عُمَرَ بنِ عَلِيِّ بنِ أبي طالِبٍ عليه السلام ، وَالواحِدِيُّ في أسبابِ نُزولِ القُرآنِ عَنِ الكَلبِيِّ عَن أبي صالِحٍ عَنِ ابنِ عَبّاسٍ ، وَالسَّمعانِيُّ في فَضائِلِ الصَّحابَةِ عَن حُمَيدٍ الطَّويلِ عَن أنَسٍ ، وسَلمانُ بنُ أحمَدَ في مُعجَمِهِ الأَوسَطِ عَن عَمّارٍ ، وأبو بَكرٍ البَيهَقِيُّ فِي المُصَنَّفِ ، ومُحَمَّدٌ الفَتّالُ فِي التَّنويرِ وفِي الرَّوضَةِ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ سَلامٍ ، وأبي صالِحٍ ، وَالشَّعبِيِّ ، ومُجاهِدٍ ، وزُرارَةَ بنِ أعيَنَ عَن مُحَمَّدِ بنِ عَلِيٍّ ، وَالنَّطَنزِيُّ فِي الخَصائِصِ عَنِ ابنِ عَبّاسٍ ، وَالإِبانَةِ عَنِ الفَلَكِيِّ عَن جابِرٍ الأَنصارِيِّ ، وناصِحٍ التَّميمِيِّ ، وَابنِ عَبّاسٍ ، وَالكَلبِيِّ ، في رِواياتٍ مُختَلِفَةِ الأَلفاظِ مُتَّفِقَةِ المَعاني ۱ .

راجع : ج 1 ص 461 (أحاديث الولاية) .

1 / 13

الَّذي يَشري نَفسَهُ ابتِغاءَ مَرضاةِ اللّهِ

« وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْرِى نَفْسَهُ ابْتِغَآءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ رَءُوف بِالْعِبَادِ » ۲ .

۳۱۳۳.الإمام زين العابدين عليه السلامـ فِي الآيَةِ الكَريمَةِ ـ: نَزَلَت في عَلِيٍّ عليه السلام حينَ باتَ عَلى فِراشِ رَسولِ اللّهِ صلى الله عليه و آله ۳ .

۳۱۳۴.الإمام الباقر عليه السلام :أمّا قَولُهُ تَعالى : «وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْرِى نَفْسَهُ ابْتِغَآءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ رَءُوف بِالْعِبَادِ» فَإِنَّها اُنزِلَت في عَلِيِّ بنِ أبي طالِبٍ عليه السلام حينَ بَذَلَ نَفسَهُ للّه

1.المناقب لابن شهر آشوب : ج۳ ص۲ .

2.البقرة : ۲۰۷ .

3.الأمالي للطوسي : ص۴۴۶ ح۹۹۶ عن حكيم بن جبير ، المناقب لابن شهر آشوب : ج۲ ص۶۴ ورواه بطرق عديدة .

  • نام منبع :
    موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب (ع) في الكتاب و السُّنَّة و التّاريخ ج4
    المساعدون :
    الطباطبائي، السيد محمد كاظم؛ الطباطبائي نجاد، السيد محمود
    المجلدات :
    7
    الناشر :
    دارالحدیث للطباعة و النشر
    مکان النشر :
    قم المقدسة
    تاریخ النشر :
    1427 ق / 1385 ش
    الطبعة :
    الثانية
عدد المشاهدين : 68297
الصفحه من 684
طباعه  ارسل الي