601
موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب (ع) في الكتاب و السُّنَّة و التّاريخ ج4

لَيَنظُرُ في كِتابٍ مِن كُتُبِ عَلِيٍّ عليه السلام فَيَضرِبُ بِهِ الأَرضَ ويَقولُ : مَن يُطيقُ هذا ۱ .

۳۷۱۶.عنه عليه السلام :إنَّ اللّهَ عَزَّ وجَلَّ نَصَبَ عَلِيّا عليه السلام عَلَما بَينَهُ وبَينَ خَلقِهِ ، فَمَن عَرَفَهُ كانَ مُؤمِنا ، ومَن أنكَرَهُ كانَ كافِرا ، ومَن جَهِلَهُ كانَ ضالّاً ، ومَن نَصَبَ مَعَهُ شَيئا كانَ مُشرِكا ، ومَن جاءَ بِوِلايَتِهِ دَخَلَ الجَنَّةَ ، ومَن جاءَ بِعَداوَتِهِ دَخَلَ النّارَ ۲ .

۳۷۱۷.عنه عليه السلام :إنَّ عَلِيّا عليه السلام بابٌ فَتَحَهُ اللّهُ ، فَمَن دَخَلَهُ كان مُؤمِنا ، ومَن خَرَجَ مِنهُ كانَ كافِرا ، ومَن لَم يَدخُل فيهِ ولَم يَخرُج مِنهُ كانَ فِي الطَّبَقَةِ الَّذينَ قالَ اللّهُ تَبارَكَ وتَعالى : لي فيهِمُ المَشيئَةُ ۳ .

۳۷۱۸.عنه عليه السلام :كانَ عَلِيٌّ يَعمَلُ بِكِتابِ اللّهِ وسُنَّةِ رَسولِهِ ، فَإِذا وَرَدَ عَلَيهِ شَيءٌ وَالحادِثُ الَّذي لَيسَ فِي الكِتابِ ولا فِي السُّنَّةِ ألهَمَهُ اللّهُ الحَقَّ فيهِ إلهاما ، وذلِكَ وَاللّهِ مِن المُعضِلاتِ ۴ .

4 / 6

الإِمامُ جَعفَرُ بنُ مُحَمَّدٍ الصّادِقُ

۳۷۱۹.الإمام الصادق عليه السلامـ لِيونُسَ بنِ أبي وَهبٍ ـ: اِعلَم أنَّ أميرَ المُؤمِنينَ عليه السلام أفضَلُ عِندَ اللّهِ مَِن الأِئِمَّةِ كُلِّهِم ، ولَهُ ثَوابُ أعمالِهِم ، وعَلى قَدرِ أعمالِهِم فُضِّلوا ۵ .

1.الكافي : ج۸ ص۱۳۰ ح۱۰۰ ، الأمالي للطوسي : ص۶۹۲ ح۱۴۷۰ كلاهما عن محمّد بن مسلم ، الأمالي للصدوق : ص۳۵۶ ح۴۳۷ عن محمّد بن قيس ، روضة الواعظين : ص۱۳۱ كلاهما نحوه .

2.الكافي : ج۲ ص۳۸۸ ح۲۰ و ج۱ ص۴۳۷ ح۷ وفيه إلى «دخل الجنّة» وكلاهما عن الفضيل بن يسار .

3.الكافي : ج۱ ص۴۳۷ ح۸ و ج۲ ص۳۸۸ ح۱۶ كلاهما عن أبي حمزة ، إرشاد القلوب : ص۱۷۹ كلاهما إلى «كان كافرا» .

4.بصائر الدرجات : ص۲۳۴ ح۱ و ۲ و ۳ كلاهما نحوه وكلّها عن محمّد بن مسلم .

5.الكافي : ج۴ ص۵۸۰ ح۳ ، تهذيب الأحكام : ج۶ ص۲۰ ح۴۵ كلاهما عن يونس بن أبي وهب القصري ، كامل الزيارات : ص۸۹ ح۹۰ عن أبي وهب البصري ، المزار للمفيد : ص۲۰ ح۲ ، فرحة الغري : ص۷۵ كلاهما عن أبي وهب القصري ، مصباح الزائر : ص۷۴ عن يونس بن وهيب القصري ، جامع الأخبار : ص۷۴ ح۹۸ نحوه .


موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب (ع) في الكتاب و السُّنَّة و التّاريخ ج4
600

وغَيثٌ هاطِلٌ .
يَطحَنُهُم فِي الحُروبِ ـ إذَا ازدَلَفَتِ الأَسِنَّةُ وقَرُبَتِ الأَعِنَّةُ ـ طَحنَ الرَّحى ، ويَذروهُم ذَروَ الرّيحِ الهَشيمِ ، لَيثُ الحِجازِ ، وصاحِبُ الإِعجازِ ، وكَبشُ العِراقِ ، الإِمامُ بِالنَّصِّ وَالاِستِحقاقِ ، مَكِّيٌّ مَدَنِيٌّ ، أبطَحِيٌّ تِهامِيٌّ ، خَيفِيٌّ عَقَبِيٌّ ، بَدرِيٌّ اُحُدِيٌّ ، شَجَرِيٌّ مُهاجِرِيٌّ ، مِنَ العَرَبِ سَيِّدُها ، ومِنَ الوَغى لَيثُها .
وارِثُ المَشعَرَينِ ، وأبُو السِّبطَينِ الحَسَنِ وَالحُسَينِ ، مَظهَرُ العَجائِبِ ، ومُفَرِّقُ الكَتائِبِ ، وَالشِّهابُ الثّاقبُ ، وَالنّورُ العاقِبُ ، أسَدُ اللّهِ الغالِبُ ، مَطلوبُ كُلِّ طالِبٍ ، غالِبُ كُلِّ غالِبٍ ، ذاكَ جَدّي عَلِيُّ بنُ أبي طالِبٍ ۱ .

راجع : ج 5 ص 289 (شدّة عبادته) .

4 / 5

الإِمامُ مُحَمُّدُ بنُ عَلِيٍّ الباقِرُ

۳۷۱۵.الإمام الباقر عليه السلامـ في وَصفِ عَلِيٍّ عليه السلام ـ: وإن كانَ صاحِبُكُم لَيَجلِسُ جِلسَةَ العَبدِ ، ويَأكُلُ إكلَةَ العَبدِ ، ويُطعِمُ النّاسَ خُبزَ البُرِّ وَاللَّحمَ ، ويَرجِعُ إلى أهلِهِ فَيَأكُلُ الخُبزَ وَالزَّيتَ ، وإن كانَ لَيَشتَرِي القَميصَ السُّنبُلانِيَّ ثُمَّ يُخَيِّرُ غُلامَهُ خَيرَهُما ، ثُمَّ يَلبَسُ الباقِيَ ، فَإِذا جازَ أصابِعَهُ قَطَعَهُ ، وإذا جازَ كَعبَهُ حَذَفَهُ ، وما وَرَدَ عَلَيهِ أمرانِ قَطُّ كِلاهُما للّهِِ رِضىً إلّا أخَذَ بِأَشَدِّهِما عَلى بَدَنِهِ .
ولَقَد وَلِيَ النّاسَ خَمسَ سِنينَ فَما وَضَعَ آجُرَّةً عَلى آجُرَّةٍ ولا لَبِنَةً عَلى لَبِنَةٍ ، ولا أقطَعَ قَطيعَةً ، ولا أورَثَ بَيضاءَ ولا حَمراءَ إلّا سَبعَمِئَةِ دِرهَمٍ فَضَلَت مِن عَطاياهُ ، أرادَ أن يَبتاعَ لِأَهلِهِ بِها خادِما ، وما أطاقَ أحَدٌ عَمَلَهُ ، وإن كانَ عَلِيُّ بنُ الحُسَينِ عليهماالسلام

1.مقتل الحسين للخوارزمي : ج۲ ص۷۰ .

  • نام منبع :
    موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب (ع) في الكتاب و السُّنَّة و التّاريخ ج4
    المساعدون :
    الطباطبائي، السيد محمد كاظم؛ الطباطبائي نجاد، السيد محمود
    المجلدات :
    7
    الناشر :
    دارالحدیث للطباعة و النشر
    مکان النشر :
    قم المقدسة
    تاریخ النشر :
    1427 ق / 1385 ش
    الطبعة :
    الثانية
عدد المشاهدين : 68229
الصفحه من 684
طباعه  ارسل الي