109
موسوعة العقائد الإسلاميّة ج4

۴۳۶۳.عنه عليه السلام :إِيّاكَ ومُساماةَ ۱ اللّهِ في عَظَمَتِهِ ، وَالتَّشَبُّهَ بِهِ في جَبَروتِهِ ، فَإِنَّ اللّهَ يُذِلُّ كُلَّ جَبّارٍ ، ويُهينُ كُلَّ مُختالٍ. ۲

11 / 12

جابِرُ كُلِّ كَسيرٍ

۴۳۶۴.رسول اللّه صلى الله عليه و آله :يا صانِعَ كُلِّ مَصنوعٌ ، ويا جابِرَ كُلِّ كَسيرٍ. ۳

۴۳۶۵.عنه صلى الله عليه و آلهـ مِن دُعائِهِ فِي الاِستِسقاءِ ـ: اللّهُمَّ اسقِنا غَيثا مُغيثا سَريعا مُمرِعا ۴ عَريضا واسِعا غَزيرا ، تَرُدُّ بِهِ النَّهيضَ ۵ ، وتَجبُرُ بِهِ المَريضَ. ۶

۴۳۶۶.الإمام عليّ عليه السلام :أَسأَ لُكَ فَأَجِدُكَ فِي المَواطِنِ كُلِّها لي جابِرا، وفِي الأُمورِ ناظِرا. ۷

۴۳۶۷.عنه عليه السلام :اللّهُمَّ .. . وبي فاقَةٌ إِلَيكَ لا يَجبُرُ مَسكَنَتَها إِلّا فَضلُكَ ، ولا يَنعَشُ مِن خَلَّتِها ۸

1.سامَاهُ : فَاخَرَه و باراه (القاموس المحيط : ج ۴ ص ۳۴۴) .

2.نهج البلاغة : الكتاب ۵۳ ، بحار الأنوار : ج ۳۳ ص ۶۰۱ ح ۷۴۴ .

3.الإقبال : ج ۱ ص ۲۵۸ ، جمال الاُسبوع : ص ۱۷۸ عن الإمام الصادق عليه السلام ، المزار للشهيد الأوّل : ص ۲۵۱ ، المزار الكبير : ص ۱۷۶ كلاهما من دون إسنادٍ إلى المعصوم ، بحار الأنوار : ج ۹۸ ص ۲۲ ؛ تفسير القرطبي : ج ۹ ص ۱۴۴ و فيه «نزل جبرئيل عليه السلام على يوسف عليه السلام و هو في الجُبّ فقال له : قل .. . الحديث» .

4.مَرُعَ الوادي : أي أكلأَ ، فهو مُمرِع (الصحاح : ج ۳ ص ۱۲۸۴) .

5.قال المجلسي قدس سره : النَّهِيض : هو النبات المستوي ، يقال : نَهَض النبتُ ؛ إذا استوى ، و المعنى : ترُدّ النَّهيض الذي يبس أو بقي على حاله لا ينمو لفقدان الماء إلى النموّ و الخضرة و النضارة . أو المراد بالنهيض : ما أشرف على النهوض و لا طاقة له عليه (بحار الأنوار : ج ۹۱ ص ۳۱۷) .

6.النوادر للراوندي : ص ۱۶۳ ح ۲۴۴ عن الإمام عليّ عليه السلام ، الصحيفة السجّاديّة : ص ۷۹ الدعاء ۱۹ عن الإمام زين العابدين عليه السلام و فيه «مريعا» بدل «سريعا» و «المهيض» بدل «المريض» ، بحار الأنوار : ج ۹۱ ص ۳۱۶ ح ۴ .

7.مهج الدعوات : ص ۱۳۹ عن عبد اللّه بن عبّاس و عبد اللّه بن جعفر ، بحار الأنوار : ج ۹۵ ص ۲۴۲ ح ۳۱ .

8.الخَلّة : الفقر و الحاجة (المصباح المنير : ص ۱۸۰) .


موسوعة العقائد الإسلاميّة ج4
108

أَبصَرَ الأَرضَ ومَن عَلَيها ظاهِرينَ ومُستَتِرينَ ، فَرَأَى رَجُلاً وَامرَأَةً عَلى فاحِشَةٍ فَدَعا عَلَيهِما بِالهَلاكِ فَهَلَكا ، ثُمَّ رَأى آخَرَينِ فَدَعا عَلَيهِما بِالهَلاكِ فَهَلَكا ، ثُمَّ رَأَى آخَرَينِ فَهَمَّ بِالدُّعاءِ عَلَيهِما بِالهَلاكِ ، فَأَوحَى اللّهُ إِلَيهِ:
يا إِبراهيمُ ، أُكفُف دَعوَتَكَ عَن عِبادي وإِمائي ؛ فَإِنّي أَنَا الغَفورُ الرَّحيمُ الجَبّارُ الحَليمُ ، لا تَضُرُّني ذُنوبُ عِبادي ، كَما لا تَنفَعُني طاعَتُهُم .. .
يا إِبراهيمُ، فَخَلِّ بَيني وبَينَ عِبادي فَإِنّيأَرحَمُ بِهِم مِنكَ ، وخَلِّ بَيني وبَينَ عِبادي، فَإِنّي أَنَا الجَبّارُ الحَليمُ العَلّامُ الحَكيمُ ، أُدَبِّرُهُم بِعِلمي وأُنفِذُ فيهم قَضائي وقَدَري. ۱

۴۳۶۰.الإمام عليّ عليه السلام :الحَمدُ للّهِِ العَزيزِ الجَبّارِ ، الحَليمِ الغَفّارِ ، الواحِدِ القَهّارِ ، الكَبيرِ المُتَعالِي. ۲

11 / 11

ذَلَّ مَن تَجَبَّرَ غَيرَهُ

۴۳۶۱.الإمام عليّ عليه السلامـ في تَعظيمِ اللّهِ جَلَّ وعَلا ـ: ذَلَّ مَن تَجَبَّرَ غَيرَهُ ، وصَغُرَ مَن تَكَبَّرَ دونَهُ ، وتَواضَعَتِ الأَشياءُ لِعَظَمَتِهِ. ۳

۴۳۶۲.عنه عليه السلامـ في ذَمِّ إِبليسَ ـ: فَعَدُوُّ اللّهِ إِمامُ المُتَعَصِّبينَ ، وسَلَفُ المُستَكبِرينَ ، الَّذي وَضَعَ أَساسَ العَصَبِيَّةِ، و نازَعَ اللّهَ رِداءَ الجَبَرِيَّةِ ۴ ، وَادَّرَعَ لِباسَ التَّعَزُّزِ. ۵

1.الاحتجاج : ج ۱ ص ۶۵ عن يوسف بن محمّد بن زياد و عليّ بن محمّد بن سيّار عن الإمام العسكري عن أبيه عليهماالسلام ، التفسير المنسوب إلى الإمام العسكري عليه السلام : ص ۵۱۲ ، بحار الأنوار : ج ۱۲ ص ۶۰ ح ۵ .

2.الكافي : ج ۵ ص ۳۷۰ ح ۲ عن جابر عن الإمام الباقر عليه السلام ، مصباح المتهجّد : ص ۱۳۵ ح ۲۲۰ عن الإمام زين العابدين عليه السلام ، بحار الأنوار : ج ۸۷ ص ۲۴۱ ح ۵۰ .

3.الكافي: ج۱ ص۱۴۲ ح۷، التوحيد: ص۳۳ ح۱ كلاهما عن الحارث الأعور، بحار الأنوار: ج ۴ ص۲۶۶ ح ۱۴ .

4.الجَبَرُوت : فَعَلوت من الجبر و القَهْر ، يقال : جَبّارٌ بَيِّن الجَبَرُوّة و الجبريّة و الجَبَروت (النهاية : ج ۱ ص ۲۳۶) .

5.نهج البلاغة : الخطبة ۱۹۲ ، بحار الأنوار : ج ۱۴ ص ۴۶۵ ح ۳۷ .

  • نام منبع :
    موسوعة العقائد الإسلاميّة ج4
    المساعدون :
    برنجکار، رضا
    المجلدات :
    6
    الناشر :
    دارالحدیث للطباعة و النشر
    مکان النشر :
    قم المقدسة
    تاریخ النشر :
    1429 ق / 1387 ش
    الطبعة :
    الثالث
عدد المشاهدين : 53798
الصفحه من 379
طباعه  ارسل الي