165
موسوعة العقائد الإسلاميّة ج4

الفصل الحادي والعشرون: الحـيّ

الحيّ لغةً واصطلاحا

الحيّ صفة مشبهة من مادّة «حيي». وهو أَصلان: أَحدهما: خلاف الموت ، والآخر الاستحياء الذي [ هو] ضدّ الوقاحة ۱ .
و«الحي» مشتقّ من المعنى الأَوّل ، ويختلف الفلاسفة والمتكلّمون في تفسير الحياة الإلهيّة ، لكنّهم جميعا ذكروا العلم والقدرة في تفسير هذه الصفة ، وذهب البعض إِلى أَنّ معناه «الفعّال الدرّاك» ۲ . ورأَى بعض آخر أَنّ الحياة هي مبدأ العلم والقدرة ۳ . وبينهم من قال: «معناه هو أَنّه لا يستحيل أَن يكون عالما قادرا» ۴ .

الحيّ في القرآن والحديث

نسب القرآن الكريم صفة «الحيّ» مقرونةً بصفة «القيّوم» إِلى اللّه عز و جل في ثلاثة

1.معجم مقاييس اللغة : ج ۲ ص ۱۲۲ .

2.علم اليقين للفيض الكاشانيّ : ص ۱۳۷ .

3.الأسفار الأربعة للملّا صدرا : ج ۶ ص ۴۱۸ .

4.تلخيص المحصّل للطوسيّ : ص ۲۸۱ ؛ كشف المراد للعلّامة الحلّيّ : ص ۴۰۱ .


موسوعة العقائد الإسلاميّة ج4
164

20 / 16

المَحمودُ بِنِعمَتِهِ

۴۴۵۶.رسول اللّه صلى الله عليه و آله :الحَمدُ للّهِِ المَحمودِ بِنِعمَتِهِ ، المَعبودِ بِقُدرَتِهِ ، المُطاعِ بِسُلطانِهِ ... . ۱

۴۴۵۷.الإمام عليّ عليه السلام :الحَمدُ للّهِِ أَهلِ الحَمدِ ووَلِيِّهِ ، ومُنتَهَى الحَمدِ ومَحَلِّهِ ... المَحمودِ بِامتِنانِهِ وبِإِحسانِهِ. ۲

۴۴۵۸.عنه عليه السلام :الحَمدُ للّهِِ الأَحَدِ المَحمودِ الَّذي تَوَحَّدَ بِمُلكِهِ ، وعَلا بِقُدرَتِهِ ، أَحمَدُهُ عَلى ما عَرَّفَ مِن سَبيلِهِ ، و ألهَمَ مِن طاعَتِهِ ، وعَلَّمَ مِن مَكنونِ حِكمَتِهِ ، فَإِنَّهُ مَحمودٌ بِكُلِّ ما يولي ، مَشكورٌ بِكُلِّ ما يُبلي. ۳

۴۴۵۹.الإمام الصادق عليه السلام :الحَمدُ للّهِِ الَّذي. .. هُوَ أَهلٌ لِكُلِّ حَمدٍ .. . المَحمودُ لِبَذلِ نَوائِلِهِ. ۴

۴۴۶۰.الإمام الكاظم عليه السلام :أَنتَ الصَّمَدُ ... المَعبودُ بِالعُبودِيَّةِ ، وَالمَحمودُ بِالنِّعَمِ. ۵

1.مكارم الأخلاق : ج ۱ ص ۴۵۱ ح ۱۵۴۵ عن الإمام زين العابدين عليه السلام ، المناقب لابن شهرآشوب : ج ۳ ص ۳۵۰ عن أنس و عن الإمام الرضا عليه السلام ، روضة الواعظين : ص ۱۶۴ ، بحار الأنوار : ج ۱۰۳ ص ۲۶۷ ح ۱۳ نقلاً عن جواهر المطالب ؛ ذخائر العقبى : ص ۷۰ ، المناقب للخوارزمي : ص ۳۳۶ ح ۳۵۷ كلاهما عن أنس ، الصواعق المحرقة : ص ۱۶۲ عن الحسن بن شاذان و قد ذكر صدر الخطبة فقط .

2.الكافي : ج ۸ ص ۱۷۳ ح ۱۹۴ عن محمّد بن النعمان أو غيره عن الإمام الصادق عليه السلام ، بحار الأنوار : ج ۷۷ ص ۳۵۰ ح ۳۱ .

3.مختصر بصائر الدرجات : ص ۱۹۵ ، بحار الأنوار : ج ۵۳ ص ۷۸ ح ۸۶ .

4.الإقبال : ج ۲ ص ۱۲۳ عن سلمة بن الأكوع ، بحار الأنوار : ج ۹۸ ص ۲۴۲ .

5.بحار الأنوار : ج ۹۵ ص ۴۴۵ ح ۱ نقلاً عن الكتاب العتيق الغروي .

  • نام منبع :
    موسوعة العقائد الإسلاميّة ج4
    المساعدون :
    برنجکار، رضا
    المجلدات :
    6
    الناشر :
    دارالحدیث للطباعة و النشر
    مکان النشر :
    قم المقدسة
    تاریخ النشر :
    1429 ق / 1387 ش
    الطبعة :
    الثالث
عدد المشاهدين : 53799
الصفحه من 379
طباعه  ارسل الي