تاريخ النشر: 08/04/38
رقم الخبر 55705

إصدار العدد الـ79 من فصلیة علوم الحدیث العلمیة البحثیة

إصدار العدد الـ79 من فصلیة علوم الحدیث العلمیة البحثیة

حديث «لاعدوى»، صدور و دلالة : دراسة لمناشئ عدم عدوى الأمراض في الإسلام
حقيقة و خصائص روح الأمر في روايات أهل البيت
كيفية التعامل مع روايات فضائل و خواص الآيات و السور
تحليل الروايات المتعارضة في مدح و ذم المعلى بن خنيس وتقييم أسباب تضعيفه
بحث حول وضع حفص بن سلیمان القارئ على ضوء تمييز المشتركات
دراسة تطبيقية لمنهج ابن الغضائري والشيخ الطوسي و النجاشي في التعاطي مع الرواة غير الإمامية
منزلة ابن عقدة في بلورة علم الرجال عند الإمامية
دراسة الشخصية الرجالية لأبي خالد الكابلي بالتأكيد على تمييز المشتركات


حديث «لاعدوى»، صدور و دلالة : دراسة لمناشئ عدم عدوى الأمراض في الإسلام
محمود کریمیان
نسب الحديث «لا عدوى» الى النبي الأعظم في مصادر الفريقين الحديثية، و هو يعني نفي سراية المرض من الفرد المصاب إلى الفرد الصحيح، و هو يخالف المسلّمات التجريبية و الطبية من جهة، و يخالف الروايات المعتبرة من جهة أخرى، و لهذا فقد أثار انتباه العلماء والباحثين، و ذكروا له توجيهات عديدة، إلا أن جميع التوجيهات المذكورة غير منسجمة مع ظاهر النصّ و أجواء صدوره، كما أن احتمال النسخ و التصحیف و النقل بالمعنى مردود أيضاً.
فنظراً للإشكالات المذكورة و ضعف سند الرواية في المصادر الحديثية الشيعية، و وقوع الترديد أو الانكار من قبل بعض الرواة في المصادر الأصلية السنية، فإن صدوره عن النبي يحاط بهالة من الإبهام و التشكيك. البحث الحاضر يحاول تقييم الرواية المذكورة و يبين دلالتها، و يبين الإشكالات المطروحة حولها، والوجوه المحتملة فيها، و ردّها، و بالتالي يقوى في النظر أنها موضوعة.
الألفاظ المحورية: لا عدوى، عدوى الأمراض، الجرب، صدور الحديث، الدلالة، فقه الحديث، وضع الحديث.

حقيقة و خصائص روح الأمر في روايات أهل البيت
کاوس روحي برندق
علي الحاجي خاني
علي البیدسرخي
إن الروح و مراتبها من الأبحاث المعقدة و الهامة و لهذا تعرض لها القرآن الكريم و روايات المعصومين.
و من مراتبها «روح الأمر» و الذي جاءت الإشارة اليه في الآيتين ۸۵ من سورة الشورى 
و ۵۲ من سورة الإسراء، و جاءت بشأن خصائصه وخصوصياته روايات عديدة في مصادر التفسير المأثور. البحث الحاضر ـ والذي أنجز بأسلوب وصفي تحليلي ـ يبين حقيقة روح الأمر، و ذلك بالاستعانة بروايات المعصومين، و انتهى الى أن روح الأمر حقيقة ملكوتية نفسانية في ذوات أهل البيت، و هي المبدأ لعلمهم اللدني بجميع الأشياء، و بلحاظ الرتبة الوجودية هي أرفع من جميع الملائكة و أسمى مراتب الروح، و هي المنشأ لآثار عظيمة بإذن الله تعالى.
الألفاظ المحورية: روح الأمر، الملكوت، مراتب الروح الإنسانية، أعظم من الملائكة، الروايات، المعصومون.

كيفية التعامل مع روايات فضائل و خواص الآيات و السور
علي النصیري
إن روايات فضائل و خواص الآيات و السور هي مجموعة من الروايات التفسيرية التي تعرضت لمنزلة السورة و دورها في التأثير الدنيوي و الأخروي. ومع غض الطرف عن نفوذ الوضع الى هذا النوع من الروايات، فإن هذه الروايات تواجه سوء الفهم غالباً، مما يهيئ الأرضية للنظرة السلبية تجاهها.
لقد أوضحنا في هذا المقال ثلاث قواعد للتعاطي مع هذه الروايات وذلك من خلال بيان سعة نطاق المصادر؛ هي : ۱. أهمية رعاية جانب الاحتياط في قبول هذه الروايات. ۲. إن الخواص و الفضائل المذكورة لهذه الآيات و السور هي من قبيل المعدات، وليست من قبيل العلل التامة. ۳. تناسب الفضائل المذكورة مع مضامين الآيات و السور. فالقاعدة الأولى هي ضرورة الاطمئنان من صدور هذه الروايات، والقاعدة الثانية هي كيفية التعاطي مع هذه الروايات وفهمها و تفسيرها.
الألفاظ المحورية: روايات فضائل الآيات و السور، خواص الآيات و السور، وضع الحديث، ظاهرة الترغيب و الترهيب.

تحليل الروايات المتعارضة في مدح و ذم المعلى بن خنيس وتقييم أسباب تضعيفه
رحیمة الشمشیري
مهدي الجلالي
محمدکاظم رحمان ستایش
الروايات الواردة بشأن بعض الرواة نجد في ثناياها تعارضاً أحياناً، مما يؤدي الى اختلاف الرجاليين في توثيق ذلك الراوي أو تضعيفه. المعلى بن خنيس هو أحد هؤلاء الرواة 
حيث وردت عن الإمام الصادق بشأنه روايات متعارضة، ولهذا ضعفه رجاليان من 
رجالي الإمامية المتقدمين على الرغم من وجود روايات صحيحة في مدحه. المقال 
الحاضر يحاول أن يحلل الروايات الواردة بشأنه؛ مدحاً أو ذماً، إلى جانب الروايات المروية عنه، مضافاً لوجهة النظر التاريخية، لتتضح أرضية الحكم بتضعيفه من قبل وجهين ساطعين من وجوه علم الرجال الإمامية. و الذي نعتقده هو أن تضعيف النجاشي 
متأثر بتضعيف ابن الغضائري له، وأما تضعيف ابن الغضائري فهو بلحاظ الروايات الواردة في ذمه والتي ترجع جذورها للنقول التاريخية واجتهاد ابن الغضائري بلحاظ القرائن التي كانت في عصره.
الألفاظ المحورية: المعلی بن خنیس، روایات المدح و الذمّ، رجال الکشي، النجاشي، احمد بن الحسین الغضائري.

دراسة الشخصية الرجالية لأبي خالد الكابلي بالتأكيد على تمييز المشتركات
منى زینلي الطرقي
علي رضا الاشتري التفرشي
روح الله بهشتي بور
عند دراسة الشخصية الرجالية لأبي خالد الكابلي نواجه عدداً من الأسماء المشتركة، وكنيتين مشابهتين لكنية هذا الرجل. ونتائج فحص هذه المقالة تكشف عن عده متحداً مع أفراد نظير: خالد بن یزید، ویزید بن ثعلبة بن میمون، و یزید أبي خالد القماط، و هذا ما يعقّد دراسة هذه الشخصية. مضافاً لذلك فقد وصفه ابن شهر آشوب بالغو و التغير، وهذا ما يضاعف التعقيد.
و تبرز أهمية دراسة و تحديد هذا الرجل إذا ما لاحظنا دوره الفاعل في تأريخ الحديث و البنية العقيدية للشيعة. و بسبب الغفلة عن الخلط الواقع في بعض المصادر حطّ البعض من منزلة المعلى حتى نسبه للغلو، مما أدى لإثارة التساؤل عن سلامة بعض عقائد الإمامية. و لهذا فإن دراسة معايير وثاقة أبي خالد تحظى بأهمية بالغة.
الألفاظ المحورية: أبو خالد الکابلي، أبو خالد القماط، تمییز المشترکات، الغلو، الوثاقة. 

بحث حول وضع حفص بن سلیمان القارئ على ضوء تمييز المشتركات
الهة شاه بسند
حفص بن سليمان، الراوي عن عاصم، والناقل للقراءة المنسوبة لأمير المؤمنين. و الذي يميز منزلة حفص عن الراوي الآخر عن عاصم هو أنه كان مورد اعتماد الكثيرين. علماً أنه لم يحظ باهتمام رجاليي الشيعة، بخلاف كتب الرجال و مصادر علوم القرآن السنية حيث نال فيها باهتمام خاص.
وعلى الرغم من توثيق حفص من قبل الكثير من رجاليي أهل السنة، إلا أنه تم تضعيفه أيضاً، و بالخصوص من الناحية الحديثية. و الذي يبدو من القرائن التاريخية أن أحد 
أسباب تضعيفه هي التشابه الاسمي بين «حفص بن سليمان المقرئ» و «حفص بن 
سليمان المنقري»، مما أدى الى نسبة التضعيفات الواردة بشأن «حفص بن 
سليمان المنقري» الى «حفص بن سليمان المقرئ». و إذا لم نتمكن من دعوى أن جميع التضعيفات الواردة بشأن الناحية الحديثية لحفص هي متعلقة بـ«حفص بن سليمان المنقري»، فإن بالإمكان دعوى أن «حفص بن سليمان المقرئ» كان متقناً في قراءته، و لم يكن ضابطاً في الحديث.
الألفاظ المحورية: حفص بن سلیمان المقرئ، حفص المنقري، القراءة، الحدیث، التضعیف الرجالي.

دراسة تطبيقية لمنهج ابن الغضائري والشيخ الطوسي و النجاشي في التعاطي مع الرواة غير الإمامية
مهدي الجلالي
سمانة الرباطي
إن لمذهب الراوي وظائف عديدة في نطاق الحديث الشيعي، أحدها في مجال الرجال، حيث يهتم المتأخرون من علماء الرجال الشيعة بعنصر المذهب؛ فيجرحون الراوي 
غير الإمامي وإن كان ثقة. و الذي نجده في كتب قدماء الرجاليين ـ و التي هي الأساس لكتب المتأخرين ـ أنهم وثقوا الكثير من الرواة غير الإمامية، و عدوا أحاديثهم في جملة الأحاديث الصحيحة.
البحث الحاضر ـ و بنهج تطبيقي ـ يحاول بيان نقاط الاشتراك و الافتراق في تعاطي قدماء رجاليي الشيعة مع الرواة غير الإماميين، و يدرس ألفاظ الجرح و التعديل المستخدمة بشأن هؤلاء الرواة. فالنقاط المشتركة نظير: التوثيق بمراتب متعددة، و الجرح بالحد الأدنى، و عدم التكيك بين الوضعين السابق و الفعلي للراوي. و من نقاط الافتراق: التوثيق غير الصريح لهؤلاء الرواة، و التوثيق المؤكد لهم، و... 
و إن نتائج هذا البحث تكشف عن أن اختلاف الرجاليين في التعاطي مع هؤلاء الرواة ناشئ عن اختلاف المناهج و الأهداف المتوخاة من تأليف الكتاب. و على الرغم من اختلاف مناهجهم فإن ابن الغضائري، والشیخ الطوسي و النجاشي لا يتعصبون لفرق الشيعة، و لا يعدون الانتماء لمذهب آخر سبباً لتضعيف الراوي، و إنما يقيمون الراوي على ضوء ضبطه و صدقه.
الألفاظ المحورية: الرواة، غیر الإمامية، ابن الغضائري، الشیخ الطوسي، النجاشي، آراء.

منزلة ابن عقدة في بلورة علم الرجال عند الإمامية
اعظم فرجامي
عزیز علي حسن بور
يتكرر اسم ابن عقدة في الكتب الرجالية بوفرة، فما هي منزلة هذا الرجالي الزيدي في بنية علم الرجال عند الإمامية ؟ و ما هي اتجاهات الرجاليين في التعاطي مع أقواله الرجالية؟ و ما هي أسباب اختلاف القدماء عن المتأخرين في الاعتماد على تقييماته الرجالية ؟ 
إن مقدار اعتماد علماء الإمامية القدامى ـ و بالأخص الشيخ الطوسي و النجاشي و العلامة الحلي ـ على آراء ابن عقدة الرجالية كاشف عن مدى تأثيره في بلورة علم الرجال عند الإمامية، إلا أن تغيّر معايير الوثاقة عند المتأخرين أدى إلى عدم اعتماد العلامة الحلي على توثيقات ابن عقدة بشكل تام.
قام البحث الحاضر بدراسة مسائل نظير: ردود فعل الإمامية من علماء الرجال تجاه أقوال ابن عقدة و غيره، و تحليلها.
الألفاظ المحورية: ابنعقدة، توثیقات ابنعقدة، علم الرجال عند الامامیة.

المصدر: