تاريخ النشر: 02/07/40
رقم الخبر 68462

ندوة علمية بعنوان "قراءة في السيرة النبويّة بين التاريخ والعقيدة" في كربلاء

ندوة علمية بعنوان

أقيمت ندوةً علميّةً بعنوان قراءة في السيرة النبويّة بين التاريخ والعقيدة أمس الجمعة 6 مارس الجاري بمدينة كربلاء العراقية.

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، ضمن فعّاليات مُلتقى السيرة عقدت دارُ الرسول الأعظم(ص) في مركز العميد الدوليّ للبحوث والدراسات التابع لقسم الشؤون ‏الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية بمدينة "كربلاء" العراقية، ندوةً علميّةً جاءت بعنوان: (قراءة في السيرة النبويّة بين التاريخ والعقيدة) حاضر فيها الشيخ الدكتور عماد الكاظمي، وذلك أمس الجمعة ۶ مارس الجاري على قاعة الندوات والمؤتمرات في مركز العميد الدوليّ.‏

وافتُتِحت الندوةُ بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم، ومن ثمّ قراءة سورة الفاتحة ترحّماً على أرواح شهداء العراق الأبرار، بعدها رحّب السيد رئيسُ الدار الأستاذ الدكتور عادل نذير بيري أجمل الترحيب ‏بالشيخ الدكتور عماد الكاظمي (دام توفيقه) والأساتذة الأفاضل المشاركين في هذه الندوة، وقد نوقشت في هذه ‏الندوة جملةٌ من الموضوعات ذات الأهميّة الكبيرة في السيرة المباركة للنبيّ الأعظم(صلّى الله عليه وآله).‏

وبخصوص هذه الندوة العلميّة تحدّث رئيسُ الدار الأستاذ "الدكتور عادل نذير بيري" قائلاً: "عُقدت اليوم الندوةُ الأولى لمُلتقى السيرة النبويّة المباركة الثالث، وقد سلّط الشيخ الدكتور عماد الكاظمي الضوء على مجموعةٍ من النقاط التاريخيّة الواردة في السيرة المباركة العطرة، ومن تلك النقاط التي سلّط الضوء عليها قضيّة الرّضاعة من حليمة السعديّة، وقضيّة نزول الوحي، فضلاً عن قضيّة شقّ الصدر، وقضيّة هجرة النبيّ(صلّى الله عليه وآله) الى المدينة المنوّرة، فضلاً عن موضوع زواج الإمام علي(عليه السلام) من السيّدة فاطمة الزهراء(عليها السلام)، حيث استعرض الباحث رواياتها التاريخيّة وحاول أن يعرضها على المتبنّيات العقائديّة".

وأضاف: "لقد أخذ الباحث على عاتقه مراجعة كثيرٍ من معطيات هذا البحث في ضوء القرآن الكريم، ولذلك ردّ بعض تلك الروايات وقَبِل بعضها على نحوٍ علميّ وبحثيّ دقيق، حاول فيه أن يثير مجموعةً من النقاط التي أضاء بها كثيراً من المفاصل التاريخيّة في ضوء العقيدة، وقد أثرى هذه المحاضرة مجموعةٌ من الأساتذة الذين جاؤوا من مختلف الجامعات العراقيّة، بالنقاشات والتساؤلات والأفكار المبنيّة على أُسسٍ علميّة رصينة".

مؤكّداً على: "أنّ دار الرسول الأعظم(صلّى الله عليه وآله) حريصةٌ على إقامة هذه المُلتقيات واستضافة الأساتذة الباحثين وفضلاء الحوزة العلميّة، لتسليط الضوء على السيرة النبويّة العطرة للنبيّ الأكرم‏(صلّى الله عليه وآله)، آملين منها نشر وإشاعة وعيٍ سِيَريٍّ في ضوء القرآن الكريم والصحيح من مرويّات أهل البيت(عليهم السلام)".

وفي ختام هذه الندوة العلميّة التي شهدت حضوراً فاعلاً ومميّزاً متمثّلاً بمجموعةٍ من الأساتذة الأفاضل وفضلاء ‏الحوزة العلميّة وأعضاء مركز العميد الدوليّ، أُجري توزيعُ الشهادات التقديريّة من قِبل رئيس مركز العميد الدوليّ ‏للبحوث والدّراسات الأستاذ الدكتور رياض طارق العميدي، على الأساتذة المدعوّين تثميناً لحضورهم في هذه الندوة العلميّة.

المصدر: ایکنا