1
تباه شدن اعمال

۰. إيّاكَ يا بُنيَّ أنْ تُصاحِبَ الأحمَقَ أو تُخالِطَهُ ، واهْجُرْهُ ولا تُحادِثْهُ ؛ فإنّ الأحمَقَ هُجْنَةٌ غائباً كانَ أو حاضِراً ، إنْ تَكَلَّم فضَحَهُ حُمقُهُ ، وإنْ سَكَتَ قَصُرَ بهِ عِيُّهُ ، وإنْ عَمِلَ أفسَدَ ، وإنِ اسْتُرعِيَ أضاعَ . لا عِلمُهُ مِن نَفْسِهِ يُغْنيهِ ، ولا عِلمُ غَيرهِ يَنْفَعُهُ ، ولا يُطيعُ ناصِحَهُ ، ولا يَستريحُ مقارِنُهُ ، تَوَدُّ اُمُّهُ أنّها ثَكَلَتْهُ ، وامْرَأتُهُ أنّها فَقَدتْهُ ، وجارُهُ بُعدَ دارِهِ ، وجَليسُهُ الوَحْدةَ مِن مُجالَسَتِهِ . إنْ كانَ أصْغَرَ مَن في المَجلِسِ أعْنى‏ مَن فَوقَهُ ، وإنْ كانَ أكْبَرَهُم أفْسَدَ مَن دُونَهُ .۱

۰.4577.الإمامُ الصّادقُ عليه السلام : مَن لَم يَجْتَنِبْ مُصادقَةَ الأحمَقِ أوْشَكَ أنْ يَتَخلّقَ بأخْلاقِهِ .۲(انظر) الصديق : باب 2178 .

956 - مُعالَجَةُ الأحمَقِ‏

۰.4578.الإمامُ الصّادقُ عليه السلام : إنّ عيسى‏ بنَ مَريمَ عليه السلام قالَ: داوَيْتُ المَرْضى‏ فشَفَيتُهُم بإذنِ اللَّهِ ، وأبْرَأتُ الأكْمَهَ والأبْرَصَ بإذنِ اللَّهِ ، وعالَجْتُ المَوْتى‏ فأحْيَيتُهُم بإذنِ اللَّهِ ، وعالَجْتُ الأحمَقَ فلَم أقْدِرْ على‏ إصْلاحِهِ‏۳ .۴

957 - أحمَقُ النّاسِ‏

۰.4579.رسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه و آله : أحمَقُ الحُمْقِ الفُجورُ .۵

۰. المُغْتَرُّ بالدُّنيا وهُو يَرى‏ ما فيها مِن تَقَلُّبِ أحْوالِها .۶

۰.4581.عنه عليه السلام : أحمَقُ النّاسِ مَن ظَنَّ أنّهُ أعْقَلُ النّاسِ .۷

۰.4582.عنه عليه السلام : أحمَقُ النّاسِ مَن يَمْنَعُ البِرَّ ويَطْلُبُ الشُّكْرَ ، ويَفعَلُ الشَّرَّ ويَتَوقّعُ ثَوابَ الخَيرِ .۸

۰.4583.عنه عليه السلام : أحمَقُ النّاسِ مَن أنْكَر على‏ غَيرِهِ رَذيلَةً وهُو مُقيمٌ علَيها .۹

1.الأمالي للطوسي : ۶۱۳ / ۱۲۶۸ .

2.الأمالي للصدوق : ۳۴۳ / ۴۰۹ .

3.الاختصاص : ۲۲۱ .

4.ذيل‏الحديث قد مرّ في الحمق: باب ۹۵۴ الحديث ۴۵۵۲ .

5.الأمالي للصدوق : ۵۷۷/۷۸۸ .

6.معاني الأخبار : ۱۹۹/۴ .

7.غرر الحكم : ۳۰۸۹ .

8.غرر الحكم : ۳۲۸۳ .

9.غرر الحكم : ۳۳۴۳ .


تباه شدن اعمال
  • نام منبع :
    تباه شدن اعمال
    منبع :
    ميزان الحكمه ج2
تعداد بازدید : 1886
صفحه از 4
پرینت  ارسال به