1
پند و موعظه

الباب الرابع : الموعظة

۴ / ۱

كَلِمَةٌ جامِعَةٌ لِلعِظَةِ

۵۵۶۴.نهج البلاغة :مِن خُطبَةٍ لَهُ عليه السلام وهِيَ كَلِمَةٌ جامِعَةٌ لِلعِظَةِ وَالحِكمَةِ :
فَإِنَّ الغايَةَ أمامَكُم ، وإنَّ وَراءَكُمُ السَّاعَةَ تَحدوكُم . تَخَفَّفوا تَلحَقوا ۱ ؛ فَإِنَّما يُنتَظَرُ بِأَوَّلِكُم آخِرُكُم .
قالَ السيّد الشَّريف : أقول : إنَّ هذا الكلامَ لَو وُزِنَ بَعدَ كَلامِ اللّهِ سُبحانَهُ وبَعدَ كلامِ رسولِ اللّه صلى الله عليه و آله بكُلّ كلام لَمالَ به راجحا ، وبَرَزَ عَلَيهِ سابِقا . فَأمّا قَولُهُ عليه السلام : «تَخَفَّفوا تَلحقوا» فَما سُمِعَ كلامٌ أقَلُّ منه مَسموعا ولا أكثَرُ مَحصولاً ، وما أبعَدَ غَورَها مِن كَلِمةٍ ، وأنقَعَ نُطفتها ۲ من حِكمَةٍ ! وقَد نَبَّهَنا في كتاب الخَصائِصِ عَلى عِظَمِ قَدرِها ، وشَرَفِ جَوهرِها . ۳

1.أي تخفَّفوا من الذنوب تَلحَقوا مَن سبَقكم في العمل الصالح (مجمع البحرين : ج ۱ ص ۵۳۰ «خفف») .

2.ماءٌ ناقِع ونَقِيع : ناجع يَقطع العطَش ويُذهبه ويُسَكِّنه . والنُّطْفة : الماء الصافي (تاج العروس : ج ۱۱ ص ۴۸۸ «نقع» و ج ۱۲ ص ۵۰۵ «نطف») .

3.نهج البلاغة : الخطبة ۲۱ ، روضة الواعظين : ص ۵۳۷ ، عيون الحكم والمواعظ : ص ۲۰۳ ح ۴۱۲۰ وفيه «تخفّفوا ؛ فإنّ الغاية أمامكم ، والساعة من ورائكم تحدوكم» ، بحار الأنوار : ج ۶ ص ۱۳۵ ح ۳۶ .


پند و موعظه
  • نام منبع :
    پند و موعظه
    منبع :
    دانش نامه اميرالمؤمنين (ع) بر پايه قرآن، حديث و تاريخ ج11
تعداد بازدید : 503
صفحه از 3
پرینت  ارسال به