297
الشّافي في شرح أصول الكافي ج2

الباب الثامن عشر : بَابُ تَأْوِيلِ الصَّمَدِ

فيه حديثان، وشرح لهما من المصنّف رحمه الله:
الأوّل: (عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ وَمُحَمَّدُ بْنُ الْحَسَنِ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْوَلِيدِ) ؛ بفتح الواو وكسر اللام.
(وَلَقَبُهُ) أي لقب محمّد (شَبَابٌ) ؛ بفتح المعجمة وتخفيف الموحّدة وألف وموحّدة.
(الصَّيْرَفِيُّ) ؛ صفة محمّد. ۱(عَنْ دَاوُدَ بْنِ الْقَاسِمِ الْجَعْفَرِيِّ، قَالَ: قُلْتُ لِأَبِي جَعْفَرٍ الثَّانِي عليه السلام : جُعِلْتُ فِدَاكَ، مَا الصَّمَدُ؟ قَالَ: السَّيِّدُ الْمَصْمُودُ إِلَيْهِ فِي الْقَلِيلِ وَالْكَثِيرِ) . لمّا كان السؤال ب«ما» هنا لطلب شرح الاسم، أجاب بذكر مفهوم الاسم.
الثاني: (عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ أَبِي عَبْدِ اللّهِ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسى، عَنْ يُونُسَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمنِ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ السَّرِيِّ) ؛ بفتح السين المهملة، وكسر الراء المهملة، وشدّ الخاتمة. ۲(عَنْ جَابِرِ بْنِ يَزِيدَ الْجُعْفِيِّ، قَالَ: سَأَلْتُ أَبَا جَعْفَرٍ عليه السلام عَنْ شَيْءٍ مِنَ التَّوْحِيدِ، فَقَالَ: إِنَّ اللّهَ ـ تَبَارَكَتْ أَسْمَاؤُهُ الَّتِي يُدْعى بِهَا، وَتَعَالى فِي عُلُوِّ كُنْهِهِ ـ) . كنه الشيء: قدره.

1.ترجمته في معجم رجال الحديث ، ج ۱۸ ، ص ۳۳۱ ، الرقم ۱۱۹۶۳ .

2.رجال النجاشي ، ص ۴۷ ، الرقم ۹۷ ؛ الفهرست ، ص ۱۰۰ ، الرقم ۱۴ ؛ نقد الرجال ، ج ۲ ، ص ۲۶ ، الرقم ۵۹ .


الشّافي في شرح أصول الكافي ج2
296

(أَنْ يَقُولَ لَهُ: «كُنْ» فَيَكُونُ ) . استشهاد بآية سورة يس، ۱ أو بدل عن الضمير في «منه». وعلى الثاني «فيكون» منصوب، ولو كان «نقول» بالنون كان استشهادا بآية سورة النحل. ۲(وَالْقَاهِرُ مِنَّا عَلى مَا ذَكَرْتُ) ؛ بصيغة المتكلِّم.
(وَوَصَفْتُ، فَقَدْ جَمَعْنَا الِاسْمَ ، وَاخْتَلَفَ الْمَعْنى. وَهكَذَا جَمِيعُ الْأَسْمَاءِ وَإِنْ كُنَّا لَمْ نَسْتَجْمِعْهَا كُلَّهَا ، فَقَدْ يَكْتَفِي بِالِاعْتِبَارِ۳بِمَا أَلْقَيْنَا إِلَيْكَ، وَاللّهُ عَوْنُكَ وَعَوْنُنَا فِي إِرْشَادِنَا وَتَوْفِيقِنَا) .

1.يس (۳۶) : ۸۲ .

2.النحل (۱۶) : ۴۰ .

3.في الكافي المطبوع : «الاعتبار» .

  • نام منبع :
    الشّافي في شرح أصول الكافي ج2
    تعداد جلد :
    5
    ناشر :
    دارالحدیث با همکاری سازمان اوقاف و امور خیریه
    محل نشر :
    قم
    تاریخ انتشار :
    1387
    نوبت چاپ :
    اول
تعداد بازدید : 37298
صفحه از 584
پرینت  ارسال به