9
شرح دعاء أبي حمزة الثمالي

أبو حمزة الثمالي وإمامة أهل البيت عليهم السلام

الإمامة هي الامتداد الطبيعي للنبوّة والجزء المتمّم لاستمرار الرسالة. هكذا فهمها الشيعة قديما وحديثا ، واعتقدوا بها ركنا من أركان الدين ، واستدلّوا بالدليل تلو الدليل من الكتاب والسُنّة والعقل.
قال النبي صلى الله عليه و آله : «من مات ولم يعرف إمام زمانه مات ميتّة جاهلية».
وانبرى أئمّة أهل البيت بوصاياهم ، فأكّدوا وجوب الاعتقاد بالإمامة ووجوب معرفة الإمام ، والردّ إليه في شؤون الدين والدنيا. وهكذا كان الأئمّة عليهم السلام في وصاياهم لأبي حمزة.
قال رحمه الله : «قال لي أبو جعفر الباقر عليه السلام : إنّما يعبد اللّه من يعرف اللّه ، فأمّا من لا يعرف اللّه فانّما يعبده هكذا ضلالاً ، قلت : جُعلت فداك، فما معرفة اللّه ؟ قال : تصديق اللّه عزّ وجلّ، وتصديق رسوله صلى الله عليه و آله ، وموالاة عليّ عليه السلام ، والائتمام به وبأئمّة الهدى عليهم السلام ، والبراءة إلى اللّه عزّ وجلّ من عدوّهم ، هكذا يُعرف اللّه عزّ وجلّ» . ۱
وقال أبو حمزة : «قال لي أبو جعفر الباقر عليه السلام : يا أبا حمزة، يخرج أحدكم فراسخ فيطلب لنفسه دليلاً، وأنت بطرق السماء أجهل منك بطرق الأرض، فاطلب لنفسك دليلاً» . ۲
أي اتّخذ لنفسك مرجعا لدينك ، وابحث عمّن اختارتهم السماء ونصّ على إمامتهم نبيّك صلى الله عليه و آله .
وعن أصحاب هذا الحقّ الشرعي وعددهم يقول أبو حمزة : «سمعت علي بن الحسين عليهماالسلام يقول : إنّ اللّه خلق محمّدا وعليّا وأحد عشر من ولده من نور عظمته ، فأقامهم أشباحا في ضياء نوره يعبدونه قبل خلق الخلق، يسبّحون اللّه ويقدّسونه، وهم الأئمّة من ولد رسول اللّه » . ۳
وفي بيان شؤون هذه الإمامة يقول أبو حمزة :
«دخلت على أبي جعفر عليه السلام وهو جالس على الباب الذي إلى المسجد وهو ينظر إلى الناس يطوفون، فقال : يا أبا حمزة، بما أُمروا هؤلاء؟ قال : فلم أدرِ ما أردّ عليه. قال : إنّما أُمروا أن يطوفوا بهذه الأحجار ثمّ يأتوننا فيُعلِمونا ولايتهم» . ۴
وعن حقّ الإمام على رعيته وحقّهم عليه يقول رحمه الله : «سألت أبا جعفر عليه السلام : ما حقّ الإمام على الناس؟ قال : حقّه عليهم أن يسمعوا له ويطيعوا ، قلت : فما حقّهم عليه؟ قال : يقسم بينهم بالسويّة، ويعدل في الرعيّة ، فإذا كان ذلك في الناس فلا يبالي من أخذ ها هنا وها هنا» . ۵

1.الكافي: ج ۱ ص ۱۸۰ ح ۱.

2.الكافي: ج ۱ ص ۱۸۴ ح ۱۰.

3.الأُصول الستّة عشر: أصل أبي سعيد الصفري ص ۱۵.

4.علل الشرائع: ج ۲ باب علّة وجوب الحجّ ح ۸ ص ۴۰۶.

5.الكافي: ج ۱ ص ۴۰۵ ح ۱.


شرح دعاء أبي حمزة الثمالي
8
  • نام منبع :
    شرح دعاء أبي حمزة الثمالي
    سایر پدیدآورندگان :
    هوشمند، مهدي
    تعداد جلد :
    1
    ناشر :
    سازمان چاپ و نشر دارالحدیث
    محل نشر :
    قم
    تاریخ انتشار :
    1388
    نوبت چاپ :
    اول
تعداد بازدید : 134787
صفحه از 464
پرینت  ارسال به