11
إكسير المحبّة

الأوّل : طريق البرهان ، وهو ما يستند عليه الإيمان .
والثاني : طريق الشهود ، والذي يُسمّى باليقين ، ولهذا فإنّنا عندما نقول إنّ معرفة اللّه مبدأ لمحبّته ، يتبادر إلى أذهاننا تساؤل عن نوع تلك المعرفة ، وهل هي المعرفة البرهانيّة ، أو الشهوديّة ، أو كلاهما ؟
والجواب هو : كلاهما ؛ إذ كلّما ازدادت معرفة الإنسان باللّه ، يزداد بنفس ذلك المقدار معرفةً بجماله وكماله ، ويصبح أكثر انجذابا إليه ، ومعنى هذا : إنّ المعرفة البرهانيّة يمكن أن تكون سببا أيضا لمحبّة اللّه ، ولهذا السبب حينما سُئِل : «كَيفَ اُحَبِّبُكَ إلى خَلقِكَ ؟» قالَ : «اُذكُر أيادِيَّ عِندَهُم ؛ فَإِنَّكَ إذا ذَكَرتَ لَهُم ذلِكَ أحَبّوني» ۱ .
ولكن لا شكّ في أنّ المعرفة التامّة ـ والتي يُعبَّر عنها بالعشق ـ لا تُنال إلاّ عن طريق المعرفة الشهوديّة ، وهو ما عبّر عنه بعض أهل المعرفة بقولهم : «وخلاصة القول هي : أنّ الإنسان لا يصير عاشقا للّه ما لم يعرفه معرفة شهوديّة . وإذا أصبح عارفا عن هذا الطريق فحينئذٍ يرى كلّ المحاسن في اللّه «ءَآللَّهُ خَيْرٌ أَمَّا يُشْرِكُونَ»۲ ، وفي مثل هذه الحالة من المستحيل أن يلتفت الإنسان إلى غير اللّه » .

أعلى درجات المحبّة

وعلى هذا الأساس فإنَّ الذين يعرفون اللّه معرفة شهوديّة ، قد وصلوا إلى أعلى درجات المحبّة والعشق ، وهم على طائفتين : الملائكة ،

1.قصص الأنبياء : ۲۰۵ / ۲۶۶ ، بحار الأنوار : ۷۰ / ۲۲ / ۱۹ .

2.النمل : ۵۹ .


إكسير المحبّة
10

يُخاطَب أهل بيت رسول اللّه صلى الله عليه و آله ـ الذين بلغوا ذرى مراتب الإنسانيّة والإمامة ـ في الزيارة الجامعة بصفة «التامّين في محبّة اللّه » .
وقد اُفرد الفصل الأوّل من القسم الثاني لذكر الآيات والأحاديث التي تتضمّن دعاء أهل الإيمان بأساليب مختلفة من البيان لنيل إكسير محبّة اللّه .

الطريق إلى محبّة اللّه

إنّ القضيّة الأساسيّة هنا هي كيفيّة نيل محبّة اللّه ، وقد مرّ ذكر توجيهات أهل البيت في هذا المضمار في الفصل الثاني ، وهي تتلخص في ما يأتي :
إنّ أهمّ مبادئ محبّة اللّه من بعد فضله ورحمته هي معرفته . فهو تعالى قد غرس بفضله ورحمته حبّ كلّ ما هو حسن وجميل في فطرة الإنسان ، وبما أنّه جامع لكلّ معاني الكمال والجمال ، فمن غير الممكن أن يعرفه الإنسان ولا يحبّه ، ومن هذا المنطلق يؤكّد الإمام المجتبى عليه السلام أنّ :

۰.«مَن عَرَفَ اللّهَ أحَبَّهُ» ۱ .

أنواع معرفة اللّه

هنالك طريقان أمام الإنسان لمعرفة اللّه :

1.تنبيه الخواطر : ۱ / ۵۲ .

  • نام منبع :
    إكسير المحبّة
    المساعدون :
    التقديري، محمد؛ المسعودي، عبد الهادي
    المجلدات :
    1
    الناشر :
    دارالحدیث للطباعة و النشر
    مکان النشر :
    قم المقدسة
    تاریخ النشر :
    1425 ق / 1383 ش
    الطبعة :
    الثانية
عدد المشاهدين : 30697
الصفحه من 144
طباعه  ارسل الي