59
تربية الطّفل في الإسلام

۱۳۳.عنه صلى الله عليه و آله :مَن وُلِدَ لَهُ مَولودٌ فَليُؤَذِّن في اُذُنِهِ اليُمنى بِأَذانِ الصَّلاةِ ، وَليُقِم فِي اليُسرى ؛ فَإِنَّها عِصمَةٌ مِنَ الشَّيطانِ الرَّجيمِ. ۱

۱۳۴.سنن أبي داود عن أبي رافع :رَأَيتُ رَسولَ اللّه ِ صلى الله عليه و آله أذَّنَ في اُذُنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيٍ حِينَ وَلَدَتهُ فاطِمَةُ بِالصَّلاةِ. ۲

۱۳۵.الإمام عليّ عليه السلام :لَمّا حَضَرَت وِلادَةُ فاطِمَةَ عليهاالسلام، قال رَسولُ اللّه ِ صلى الله عليه و آله لِأَسماءَ بِنتِ عُمَيسٍ و اُمِّ سَلَمَةَ: اِحضَراها، فإِذا وَقَعَ وَلَدُها واستَهَلَّ فَأَذِّنا في اُذُنِهِ اليُمنى وأَقِيما في اُذُنِهِ اليُسرى؛ فَإِنَّهُ لا يُفعَلُ ذلِكَ بِمِثلِهِ إلاّ عُصِمَ مِنَ الشَّيطانِ ، و لا تُحدِثا شَيئا حَتّى آتِيَكُما.
فَلَمَّا وَلَدَت فَعَلَتا ذلِكَ ، فَأتاهُ النَّبِيُ صلى الله عليه و آله فَسَرَّهُ وَ لَبَّأهُ ۳ بِريقِهِ ، و قالَ : اللّهُمَّ إنِّي اُعيذُهُ بِكَ و وُلدَهُ مِنَ الشَّيطانِ الرَّجيمِ. ۴

۱۳۶.الإمام الصادق عليه السلامـ فيما يُفعَلُ بِالمَولودِ إذا وُلِدَ ـ: مُرُوا القابِلَةَ أو بَعضَ مَن يَليهِ أن تُقيمَ الصَّلاةَ في اُذُنِهِ اليُمنى ؛ فَلا يُصيبُهُ لَمَمٌ ۵ و لا تابِعَةٌ ۶ أبَدا. ۷

1.الكافي : ج ۶ ص ۲۴ ح ۶ عن السكوني عن الإمام الصادق عليه السلام .

2.سنن أبي داوود : ج ۴ ص ۳۲۸ ح ۵۱۰۵ ، مسند ابن حنبل : ج ۹ ص ۲۳۰ ح ۲۳۹۳۰.

3.ألبأَهُ بِرِيقِهِ : أي صبّ رَيقَهُ في فيهِ (لسان العرب : ج ۱ ص ۱۵۰ «لبأ»).

4.كشف الغمّة : ج ۲ ص ۱۵۱ ، بحار الأنوار : ج ۴۳ ص ۲۵۵.

5.اللَّمَم : طرف من الجنون يلمّ بالإنسان أي يقرب من الإنسان ويعتريه (النهاية : ج ۴ ص ۲۷۲ «لمم»).

6.التابع والتابعة : الجنّي والجنّية يكونان مع الإنسان يتبعانه حيث ذهب (القاموس المحيط : ج ۳ ص ۸ «تبع»).

7.الكافي : ج ۶ ص ۲۳ ح ۲ عن حفص الكناسي.


تربية الطّفل في الإسلام
58

۱۲۸.الإمام الصادق عليه السلام :أكبَرُ ما يَكونُ الإِنسانُ يَومَ يولَدُ، و أصغَرُ ما يَكونُ يَومَ يَموتُ. ۱

۱۲۹.عنه عليه السلام :هَنَّأَ رَجُلٌ رَجُلاً أصابَ ابنا فَقالَ : يُهنِئُكَ الفارِسُ . فَقالَ لَهُ الحَسَنُ عليه السلام : ما عِلمُكَ يَكونُ فارِسا أو راجِلاً؟
قَالَ : جُعِلتُ فِداكَ فَما أَقولُ؟
قال : تَقولُ : شَكَرتَ الواهِبَ ، و بورِكَ لَكَ فِي المَوهوبِ ، و بَلَغَ أَشُدَّه ، و رَزَقَكَ بِرَّهُ. ۲

۱۳۰.الكافي عن عليّ بن الحكم عن بعض أصحابنا :أولَمَ أبُو الحَسَنِ مُوسى عليه السلام وَليمَةً عَلى بَعضِ وُلدِهِ ، فَأَطعَمَ أهلَ المَدينَةِ ثَلاثَةَ أيّامٍ الفالوذَجاتِ ۳ في الجِفانِ فِي المَساجِدِ وَ الأزِقَّةِ . ۴

1 / 2

غَسلُ المَولودِ

۱۳۱.الإمام الصادق عليه السلام :غَسلُ المَولودِ واجِبٌ. ۵

1 / 3

الأذانُ وَ الإِقامَةُ في أُذُنِ الوَليدِ

۱۳۲.رسول اللّه صلى الله عليه و آله :مَن وُلِدَ لَهُ فَأَذَّنَ في أُذُنِهِ اليُمنى و أَقامَ في أُذُنِهِ اليُسرى ، لَم يَضُرَّهُ أُمُّ
الصِّبيانِ ۶ . ۷

1.كتاب من لا يحضره الفقيه : ج ۱ ص ۱۹۴ ح ۵۹۵ .

2.الكافي : ج ۶ ص ۱۷ ح ۳ ، كتاب من لا يحضره الفقيه : ج ۳ ص ۴۸۰ ح ۴۶۸۷.

3.الفالوذَج : نوعٌ من الحلواء (مجمع البحرين : ج ۳ ص ۱۴۱۴ «فلذج»).

4.الكافي : ج ۶ ص ۲۸۱ ح ۱ ، بحار الأنوار : ج ۴۸ ص ۱۱۰ ح ۱۲.

5.الكافي : ج ۳ ص ۴۰ ح ۲ ، تهذيب الأحكام : ج ۱ ص ۱۰۴ ح ۲۷۰ ، كتاب من لا يحضره الفقيه : ج ۱ ص ۷۸ ح ۱۷۶ كلّها عن سماعة .

6.اُم الصبيان ؛ يطلق هذا المصطلح على نوع من الأمراض الّتي يبتلى الفرد بسببها بحالة تسمّى «الإصابة بالريح»، وقد تؤدي أحيانا إلى الإغماء ، كما قيل: إنّ اُم الصبيان نوع من الجن يؤذي الأطفال . (راجع : موسوعة الأحاديث الطبية : ج ۱ ص ۶۷۷) .

7.مسند أبي يعلى : ج ۶ ص ۱۸۱ ح ۶۷۴۷ ، الفردوس : ج ۳ ص ۶۳۲ ح ۵۹۸۲ كلاهما عن الإمام الحسين عليه السلام ، كنز العمّال : ج ۱۶ ص ۴۵۷ ح ۴۵۴۱۴.

  • نام منبع :
    تربية الطّفل في الإسلام
    المساعدون :
    بسنديده، عباس
    المجلدات :
    1
    الناشر :
    دارالحدیث للطباعة و النشر
    مکان النشر :
    قم المقدسة
    تاریخ النشر :
    1428 ق / 1386 ش
    الطبعة :
    الاولي
عدد المشاهدين : 132215
الصفحه من 192
طباعه  ارسل الي