205
الصّحیح من مقتل سیّد الشّهداء و أصحابه علیهم السّلام

الصّحیح من مقتل سیّد الشّهداء و أصحابه علیهم السّلام
204

۱۵.السنن الكبرى عن زرّ بن حبيش : كانَ رَسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله ذاتَ يَومٍ يُصَلّي بِالنّاسِ ، فَأَقبَلَ الحَسَنُ وَالحُسَينُ عليهما السلام وهُما غُلامانِ ، فَجَعَلا يَتَوَثَّبانِ عَلى‏ ظَهرِهِ إذا سَجَدَ ، فَأَقبَلَ النّاسُ عَلَيهِما يُنَحّونَهُما ۱ عَن ذلِكَ .
قالَ : دَعوهُما بِأَبي واُمّي ، مَن أحَبَّني فَليُحِبَّ هذَينِ . ۲

۱۶.شرح الأخبار عن عبداللَّه بن شدّاد بن الهاد بإسناده : إنَّ رَسولَ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله كانَ يُصَلّي بِالنّاسِ ، فَأَتَى الحُسَينُ عليه السلام وهُوَ صَغيرٌ ، فَرَكِبَ عَلى‏ ظَهرِهِ وهُوَ ساجِدٌ ، فَأَطالَ رَسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله السُّجودَ حَتّى‏ نَزَلَ ، فَرَفَعَ [ رَأسَهُ ] ۳ وأتَمَّ الصَّلاةَ ، وَانصَرَفَ ، ولَم يَكُن عَلِمَ النّاسُ أمرَ الحُسَينِ عليه السلام .
فَقالوا : يا رَسولَ اللَّهِ ! لَقَد أطَلتَ السُّجودَ حَتّى‏ ظَنَنّا أنَّهُ حَدَثَ أمرٌ !
فَقالَ : إنَّ ابني هذَا ارتَحَلَني ، فَكَرِهتُ أن اُعجِلَهُ حَتّى‏ يَقضِيَ حاجَتَهُ . ۴

4 / 4

مُصارَعَتُهُ أخاهُ‏

۱۷.الأمالي للصدوق عن زيد الشحّام عن أبي عبد اللَّه الصادق جعفر بن محمّد عن أبيه محمّد بن عليّ الباقر عن أبيه [زين العابدين‏] عليهم السلام :قالَ لَهما [ أي لِلحَسَنَينِ عليهما السلام ]النَّبِيُّ صلى اللَّه عليه وآله : قُومَا الآنَ فَاصطَرِعا ، فَقاما لِيَصطَرِعا ، وقَد خَرَجَت فاطِمَةُ عليها السلام في بَعضِ حاجَتِها ، فَدَخَلَت فَسَمِعَتِ النَّبِيَّ صلى اللَّه عليه وآله وهُوَ يَقولُ : إيهِ ۵ يا حَسَنُ! شُدَّ عَلَى الحُسَينِ فَاصرَعهُ .
فَقالَت لَهُ : يا أبَه ، واعَجَباه! أتُشَجِّعُ هذا عَلى‏ هذا ، أتُشَجِّعُ الكَبيرَ عَلَى الصَّغيرِ؟!
فَقالَ لَها : يا بُنَيَّةُ ، أما تَرضَينَ أن أقولَ أنَا : يا حَسَنُ ، شُدَّ عَلَى الحُسَينِ فَاصرَعهُ ، وهذا حَبيبي جَبرَئيلُ يَقولُ : يا حُسَينُ ، شُدَّ عَلَى الحَسَنِ فَاصرَعهُ؟ ۶

1.في المصدر : «ينحيانهما» ، والصواب ما أثبتناه كما في المصنّف لابن أبي شيبة .

2.السنن الكبرى : ج ۲ ص ۳۷۳ ح ۳۴۲۴ ، تاريخ دمشق : ج ۱۳ ص ۲۰۲ ح ۳۱۷۷ ، السنن الكبرى للنسائي : ج ۵ ص ۵۰ ح ۸۱۷۰ عن عبداللَّه ، المصنّف لابن أبي شيبة : ج ۷ ص ۵۱۱ ح ۱ كلاهما نحوه .

3.ما بين المعقوفين زيادة منّا يقتضيها السياق .

4.شرح الأخبار : ج ۳ ص ۱۱۷ ح ۱۰۶۲ .

5.إيهِ : كلمة يراد بها الاستزادة (النهاية : ج ۱ ص ۸۷ «إيه») .

6.الأمالي للصدوق : ص ۵۳۰ ح ۷۱۷ ، بحار الأنوار : ج ۴۳ ص ۲۶۸ ح ۲۵ .

  • نام منبع :
    الصّحیح من مقتل سیّد الشّهداء و أصحابه علیهم السّلام
عدد المشاهدين : 156699
الصفحه من 850
طباعه  ارسل الي