25
الصّحیح من مقتل سیّد الشّهداء و أصحابه علیهم السّلام

11 . المعجم الكبير

لأبي القاسم سليمان بن أحمد بن أيّوب الشامي الطبرانيّ ( 260 - 360 ه . ق) ، من كبار محدّثي أهل السنّة .

12 . شرح الأخبار

لأبي حنيفة النعمان بن محمّد التميمي المغربيّ (ت‏363 ه . ق) ، من القضاة والعلماء المكثرين والغزيري التأليف في عصر الفاطميّين في مصر .

13 . كامل الزيارات‏

لأبي القاسم جعفر بن محمّد بن قولويه القمّي ، المعروف بابن قولويه (ت 368 ه . ق) ، من الفقهاء وكبار المحدّثين وموضع ثقة الشيعة .

14 . الأمالي (أمالي الصدوق)

لمحمّد بن عليّ بن الحسين بن بابويه القمّي ، المعروف بالشيخ الصدوق (ت 381 ه . ق) ، من كبار محدّثي قمّ والريّ ؛ المدينتين القديمتين والمعروفتين برواية الحديث .

15 . المستدرك على الصحيحين‏

لأبي عبد اللَّه محمّد بن عبداللَّه الشافعي (ت 405 ه . ق) ، من كبار المحدّثين المكثرين والغزيري التأليف من أهل السنّة في القرن الرابع الهجري .

16 . الإرشاد

لأبي عبد اللَّه محمّد بن محمّد بن النعمان البغدادي ، المعروف بالشيخ المفيد (ت 413 ه . ق) ، من أبرز شخصيّات الشيعة منذ القديم وحتّى اليوم .


الصّحیح من مقتل سیّد الشّهداء و أصحابه علیهم السّلام
24

5 . الأخبار الطوال‏

لأبي حنيفة أحمد بن داود الدينوري (ت 282 أو 290 ه . ق) ، ويعدّ من المؤرّخين وعلماء الفلك وخبراء النبات في العصر العبّاسي ، وهو معاصر للبلاذري .

6 . تاريخ اليعقوبي‏

لابن واضح أحمد بن أبي يعقوب بن جعفر المعروف باليعقوبي (ت 292 ه . ق) ، من مؤرّخي العصر العبّاسي ، وهو شيعيّ المذهب خلافاً لمعظم مؤرّخي ذلك العصر .

7 . تاريخ الاُمم والملوك (تاريخ الطبري)

لأبي جعفر محمّد بن جرير الطبري (ت 310 ه . ق) ، من المؤرّخين والمفسّرين والمحدّثين البارزين لأهل السنّة .

8 . الفتوح‏

لأبي محمّد أحمد بن أعثم الكوفي (المتوفّى‏ حوالي 314 ه . ق) ، ۱ مؤرّخ شهير، وفي عداد المؤرّخين القدامى ؛ نظير اليعقوبي ، والطبري ، والدينوري ، والبلاذري .

9 . العقد الفريد

لأبي عمر أحمد بن محمّد ، المعروف بابن عبد ربّه (246 - 328 ه . ق) ، من كبار اُدباء الأندلس .

10 . مقاتل الطالبيّين‏

لأبي الفرج عليّ بن الحسين الاُموي الإصفهاني (284 - 356 ه . ق) ، من المؤرّخين المكثرين والغزيري التأليف في القرن الرابع .

1.رأى البعض استناداً إلى ما ذكره ياقوت الحموي في إرشاد الأريب إلى معرفة الأديب (ج ۲ ص ۲۳۰) أنّه كان حيّاً حتّى حوالي سنة ۳۲۰ ه . ق ، وذلك لأنّه قال : «له كتاب التاريخ إلى آخر أيّام المقتدر» ، ونحن نعلم أنّ المقتدر كان خليفة حتّى سنة ۳۲۰ ه . ق .

  • نام منبع :
    الصّحیح من مقتل سیّد الشّهداء و أصحابه علیهم السّلام
عدد المشاهدين : 155937
الصفحه من 850
طباعه  ارسل الي