249
الصّحیح من مقتل سیّد الشّهداء و أصحابه علیهم السّلام

2 / 9

إنباؤُهُ بِتاريخِ شَهادَتِهِ‏

۵۱.المعجم الكبير عن اُمّ سلمة عن رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله : يُقتَلُ حُسَينُ بنُ عَلِيٍّ عَلى‏ رَأسِ سِتّينَ مِن مُهاجَرَتي . ۱

۵۲.تاريخ بغداد عن سعد بن طريف عن أبي جعفر [الباقر] عليه السلام عن اُمّ سلمة عن رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله :يُقتَلُ حُسَينٌ عَلى‏ رَأسِ سِتّينَ مِن مُهاجَري . ۲

۵۳.شرح الأخبار عن سعد بن طريف عن أبي جعفر محمّد بن عليّ [الباقر] عليه السلام : دَخَلَ الحُسَينُ عليه السلام عَلى‏ رَسولِ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله وهُوَ غُلامٌ صَغيرٌ ، فَوَضَعَهُ عَلى‏ بَطنِهِ ، فَأَتاهُ جَبرَئيلُ عليه السلام ، فَقالَ : يا مُحَمَّدُ ، إنَّ ابنَكَ هذا تَقتُلُهُ اُمَّتُكَ عَلى‏ رَأسِ سِتّينَ سَنَةً مِن هِجرَتِكَ . ثُمَّ أراهُ التُّربَةَ الَّتي يُقتَلُ عَلَيها . ۳

۵۴.المعجم الكبير عن سعد بن طريف عن أبي جعفر [الباقر] عليه السلام عن اُمّ سلمة عن رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله :يُقتَلُ الحُسَينُ حينَ يَعلوهُ القَتيرُ ۴ . ۵

2 / 10

إنباؤُهُ بِمَكانِ شَهادَتِهِ‏

أ - أرضُ كَربَلاءَ

۵۵.الأمالي للطوسي عن أبي بصير عن أبي عبد اللَّه [الصادق‏] عليه السلام : بَينَا الحُسَينُ عليه السلام عِندَ رَسولِ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله إذ أتاهُ جَبرَئيلُ عليه السلام فَقالَ : يا مُحَمَّدُ ، أتُحِبُّهُ ؟ قالَ : نَعَم .
قالَ : أما إنَّ اُمَّتَكَ سَتَقتُلُهُ ، فَحَزِنَ رَسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله لِذلِكَ حُزناً شَديداً .
فَقالَ جَبرَئيلُ عليه السلام : أيَسُرُّكَ أن اُرِيَكَ التُّربَةَ الَّتي يُقتَلُ فيها ؟ قالَ : نَعَم .
قالَ : فَخَسَفَ جَبرَئيلُ عليه السلام ما بَينَ مَجلِسِ رَسولِ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله إلى‏ كَربَلاءَ حَتَّى التَقَتِ القِطعَتانِ هكَذا - وجَمَعَ بَينَ السَّبّابَتَينِ - فَتَناوَلَ بِجَناحَيهِ مِنَ التُّربَةِ ، فَناوَلَها لِرَسولِ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله ، ثُمَّ دَحَا الأَرضَ [أسرَعَ‏] ۶ مِن طَرفِ العَينِ .
فَقالَ رَسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله : طوبى‏ لَكِ مِن تُربَةٍ ، وطوبى‏ لِمَن يُقتَلُ فيكِ . ۷

1.المعجم الكبير : ج ۳ ص ۱۰۵ ح ۲۸۰۷ .

2.تاريخ بغداد : ج ۱ ص ۱۴۲ ، تاريخ دمشق : ج ۱۴ ص ۱۹۸ ح ۳۵۴۰ ، مقتل الحسين عليه السلام للخوارزمي : ج ۱ ص ۱۶۱ عن سعد بن طريف عن الإمام الباقر عن أبيه عليهما السلام عن اُمّ سلمة ؛ الأمالي للشجري : ج ۱ ص ۱۸۴ .

3.شرح الأخبار : ج‏۳ ص‏۱۳۵ ح‏۱۰۷۶.

4.القَتير : الشَّيْبُ (النهاية : ج‏۴ ص‏۱۲ «قتر»).

5.المعجم الكبير : ج ۳ ص ۱۰۵ ح ۲۸۰۸ ، كنز العمّال : ج ۱۲ ص ۱۲۹ ح ۳۴۳۲۶ ؛ الأمالي للشجري : ج ۱ ص ۱۸۴ .

6.ما بين المعقوفين سقط من المصدر ، وأثبتناه من بحار الأنوار .

7.الأمالي للطوسي : ص ۳۱۴ ح ۶۳۸ ، كامل الزيارات : ص ۱۳۰ ح ۱۴۶ وص ۱۲۸ ح ۱۴۲ نحوه ، بشارة المصطفى : ص ۲۱۴ ، بحار الأنوار : ج ۴۴ ص ۲۲۸ ح ۹ .


الصّحیح من مقتل سیّد الشّهداء و أصحابه علیهم السّلام
248

2 / 8

إنباؤُهُ زَينَبَ بِنتَ جَحشٍ بِشَهادَتِهِ ۱

۵۰.المعجم الكبير عن أبي القاسم مولى زينب عن زينب بنت جحش : إنَّ النَّبِيَّ صلى اللَّه عليه وآله كانَ نائِماً عِندَها ، وحُسَينٌ عليه السلام يَحبو ۲ فِي البَيتِ ، فَغَفَلتُ عَنهُ ، فَحَبا حَتّى‏ بَلَغَ النَّبِيَّ صلى اللَّه عليه وآله ، فَصَعِدَ عَلى‏ بَطنِهِ ، ... [فَبالَ‏] ۳ قالَت : وَاستَيقَظَ النَّبِيُّ صلى اللَّه عليه وآله ، فَقُمتُ إلَيهِ ، فَحَطَطتُهُ عَن بَطنِهِ ، فَقالَ النَّبِيُّ صلى اللَّه عليه وآله : دَعِي ابني . فَلَمّا قَضى‏ بَولَهُ أخَذَ كوزاً مِن ماءٍ ، فَصَبَّهُ عَلَيهِ ، ثُمَّ قالَ : إنَّهُ يُصَبُّ مِنَ الغُلامِ ، ويُغسَلُ مِنَ الجارِيَةِ .
قالَت : تَوَضَّأَ ، ثُمَّ قامَ يُصَلّي وَاحتَضَنَهُ ، فَكانَ إذا رَكَعَ وسَجَدَ وَضَعَهُ ، وإذا قامَ حَمَلَهُ ، فَلَمّا جَلَسَ جَعَلَ يَدعو ويَرفَعُ يَدَيهِ ويَقولُ .
فَلَمّا قَضَى الصَّلاةَ ، قُلتُ : يا رَسولَ اللَّهِ ، لَقَد رَأَيتُكَ تَصنَعُ اليَومَ شَيئاً ما رَأَيتُكَ تَصنَعُهُ !
قالَ : إنَّ جِبريلَ أتاني وأخبَرَني أنَّ ابني يُقتَلُ ، قُلتُ : فَأَرِني إذاً ، فَأَتاني تُربَةً حَمراءَ . ۴

راجع : ص 254 (إراءة النبيّ صلى اللَّه عليه وآله التّربة التي يُسفك فيها دمه) .

1.زينب بنت جحش بن رياب، من أسد خزيمة، اُمّها اُميمة بنت عبد المطّلب. اُمّ المؤمنين، وإحدى شهيرات النساء في صدرالإسلام، وممّن هاجر مع رسول‏اللَّه صلى اللَّه عليه وآله إلى‏المدينة. تزوّجها زيد بن‏حارثة ربيب رسول‏اللَّه صلى اللَّه عليه وآله، ثمّ‏طلّقها وتزوّجها رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله ، وذلك بأمرٍ من قبل اللَّه تبارك وتعالى (الطبقات الكبرى : ج ۸ ص ۱۰۱ ، اُسد الغابة : ج ۷ ص ۱۲۶) .

2.حَبَا : مشى على يديه وبطنه ، وحَبَا الصبيّ : مشى على استِه وأشرف بصدره ، وقال الجوهري : هو إذا زحف (لسان العرب : ج ۱۴ ص ۱۶۱ «حبا») .

3.ما بين المعقوفين أثبتناه من مجمع الزوائد : ج ۹ ص ۳۰۲ ح ۱۵۱۱۵ نقلاً عن المعجم الكبير .

4.المعجم الكبير : ج ۲۴ ص ۵۴ ح ۱۴۱ ، تاريخ دمشق : ج ۱۴ ص ۱۹۵ ح ۳۵۳۵ ؛ الأمالي للطوسي : ص ۳۱۶ ح ۶۴۱ ، كشف الغمّة : ج ۲ ص ۲۶۹ ، شرح الأخبار : ج ۳ ص ۱۳۵ ح ۱۰۷۵ عن زينب بنت جحش عن اُميمة بنت عبد المطّلب وكلّها نحوه ، بحار الأنوار : ج ۴۴ ص ۲۲۹ ح ۱۱ .

  • نام منبع :
    الصّحیح من مقتل سیّد الشّهداء و أصحابه علیهم السّلام
عدد المشاهدين : 161976
الصفحه من 850
طباعه  ارسل الي