253
الصّحیح من مقتل سیّد الشّهداء و أصحابه علیهم السّلام

ج - أرضُ العِراقِ‏

۶۴.المستدرك على الصحيحين عن اُمّ سلمة : إنَّ رَسولَ اللَّهَ صلى اللَّه عليه وآله اضطَجَعَ ذاتَ لَيلَةٍ لِلنَّومِ ، فَاستَيقَظَ وهُوَ حائِرٌ ، ثُمَّ اضطَجَعَ فَرَقَدَ ، ثُمَّ استَيقَظَ وهُوَ حائِرٌ دونَ ما رَأَيتُ بِهِ المَرَّةَ الاُولى‏ ، ثُمَّ اضطَجَعَ فَاستَيقَظَ وفي يَدِهِ تُربَةٌ حَمراءُ يُقَبِّلُها ، فَقُلتُ : ما هذِهِ التُّربَةُ يا رَسولَ اللَّهِ ؟
قالَ : أخبَرَني جِبريلُ - عَلَيهِ الصَّلاةُ وَالسَّلامُ - أنَّ هذا يُقتَلُ بِأَرضِ العِراقِ - لِلحُسَينِ - .
فَقُلتُ لِجِبريلَ عليه السلام : أرِني تُربَةَ الأَرضِ الَّتي يُقتَلُ بِها ، فَهذِهِ تُربَتُها . ۱

د - أرضُ بابِلَ‏

۶۵.الطبقات الكبرى (الطبقة الخامسة من الصحابة) : كَتَبَت إلَيهِ [أي إلَى الحُسَينِ عليه السلام ]عَمرَةُ بِنتُ عَبدِ الرَّحمنِ تُعَظِّمُ عَلَيهِ ما يُريدُ أن يَصنَعَ ، وتَأمُرُهُ بِالطّاعَةِ ولُزومِ الجَماعَةِ ، وتُخبِرُهُ أنَّهُ إنَّما يُساقُ إلى‏ مَصرَعِهِ ، وتَقولُ : أشهَدُ لَحَدَّثَتني عائِشَةُ أنَّها سَمِعَت رَسولَ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله يَقولُ : يُقتَلُ حُسَينٌ بِأَرضِ بابِلَ .
فَلَمّا قَرَأَ كِتابَها ، قالَ : فَلا بُدَّ لي إذاً مِن مَصرَعي ، ومَضى‏ . ۲

1.المستدرك على الصحيحين : ج ۴ ص ۴۴۰ ح ۸۲۰۲ ، المعجم الكبير : ج‏۳ ص‏۱۰۹ ح‏۲۸۲۱، الطبقات الكبرى (الطبقة الخامسة من الصحابة) : ج ۱ ص ۴۲۳ ح ۴۱۱ ، دلائل‏النبوّة للبيهقي : ج ۶ ص ۴۶۸ ، سير أعلام النبلاء : ج ۳ ص ۲۸۹ ، تاريخ دمشق : ج ۱۴ ص ۱۹۲ ح ۳۵۲۶ كلّها نحوه وفيها «يقلبها» بدل «يقبّلها» ، كنز العمّال : ج ۱۳ ص ۶۵۷ ح ۳۷۶۶۷ ؛ إعلام‏الورى : ج ۱ ص ۹۳ نحوه وفيه «يقلبها» بدل «يقبّلها» ، بحارالأنوار : ج ۱۸ ص ۱۲۴ ح ۳۶ .

2.الطبقات الكبرى (الطبقة الخامسة من الصحابة) : ج ۱ ص ۴۴۶ ، تهذيب الكمال : ج ۶ ص ۴۱۸ ، سير أعلام النبلاء : ج ۳ ص ۲۹۶ ، تاريخ دمشق : ج ۱۴ ص ۲۰۹ ح ۳۵۴۲ .


الصّحیح من مقتل سیّد الشّهداء و أصحابه علیهم السّلام
252

۶۲.الطبقات الكبرى (الطبقة الخامسة من الصحابة) عن أبي سلمة عن عائشة : كانَت لَنا مَشرَبَةٌ ۱ ، فَكانَ النَّبِيُّ صلى اللَّه عليه وآله إذا أرادَ لُقْيا جِبريلَ عليه السلام لَقِيَهُ فيها ، فَلَقِيَهُ رَسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله مَرَّةً مِن ذلِكَ فيها ، وأمَرَ عائِشَةَ ألّا يَصعَدَ إلَيهِ أحَدٌ .
فَدَخَلَ حُسَينُ بنُ عَلِيٍّ عليه السلام ولَم تَعلَم حَتّى‏ غَشِيَها ، فَقالَ جِبريلُ عليه السلام : مَن هذا ؟ فَقالَ رَسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله : اِبني ، فَأَخَذَهُ النَّبِيُّ صلى اللَّه عليه وآله فَجَعَلَهُ عَلى‏ فَخِذِهِ ، فَقالَ : أما إنَّهُ سَيُقتَلُ ! فَقالَ رَسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله : ومَن يَقتُلُهُ ؟ ! قالَ : اُمَّتُكَ ، فَقالَ رَسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله : اُمَّتي تَقتُلُهُ ؟ ! قالَ : نَعَم ، وإن شِئتَ أخبَرتُكَ بِالأَرضِ الَّتي يُقتَلُ بِها ، فَأَشارَ لَهُ جِبريلُ إلَى الطَّفِّ بِالعِراقِ ، وأخَذَ تُربَةً حَمراءَ ، فَأَراهُ إيّاها ، فَقالَ : هذِهِ مِن تُربَةِ مَصرَعِهِ . ۲

۶۳.المعجم الكبير عن عائشة : دَخَلَ الحُسَينُ بنُ عَلِيٍّ عليه السلام عَلى‏ رَسولِ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله ، وهُوَ يوحى‏ إلَيهِ ، فَنَزا ۳ عَلى‏ رَسولِ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله وهُوَ مُنَكِّبٌ ، ولَعِبَ عَلى‏ ظَهرِهِ ، فَقالَ جِبريلُ لِرَسولِ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله : أتُحِبُّهُ يا مُحَمَّدُ ؟
قالَ : يا جِبريلُ ، ما لي لا اُحِبُّ ابني ؟! قالَ : فَإِنَّ اُمَّتَكَ سَتَقتُلُهُ مِن بَعدِكَ ، فَمَدَّ جِبريلُ عليه السلام يَدَهُ ، فَأَتاهُ بِتُربَةٍ بَيضاءَ ، فَقالَ : في هذِهِ الأَرضِ يُقتَلُ ابنُكَ هذا يا مُحَمَّدُ، وَاسمُهَا الطَّفُّ ، فَلَمّا ذَهَبَ جِبريلُ عليه السلام مِن عِندِ رَسولِ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله ، خَرَجَ رَسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله وَالتُّربَةُ في يَدِهِ يَبكي ، فَقالَ : يا عائِشَةُ ، إنَّ جِبريلَ عليه السلام أخبَرَني أنَّ الحُسَينَ ابني مَقتولٌ في أرضِ الطَّفِّ ، وأنَّ اُمَّتي سَتُفتَتَنُ بَعدي .
ثُمَّ خَرَجَ إلى‏ أصحابِهِ - فيهِم : عَلِيٌّ عليه السلام وأبو بَكرٍ وعُمَرُ وحُذَيفَةُ وعَمّارٌ وأبو ذَرٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنهُم - وهُوَ يَبكي ، فَقالوا : ما يُبكيكَ يا رَسولَ اللَّهِ ؟ فَقالَ : أخبَرَني جِبريلُ أنَّ ابنِيَ الحُسَينَ يُقتَلُ بَعدي بِأَرضِ الطَّفِّ ، وجاءَني بِهذِهِ التُّربَةِ ، وأخبَرَني أنَّ فيها مَضجَعَهُ . ۴

1.المشربة : الغرفة (النهاية : ج ۲ ص ۴۵۴ «شرب») .

2.الطبقات الكبرى (الطبقة الخامسة من الصحابة) : ج ۱ ص ۴۲۵ ح ۴۱۳ ، تاريخ دمشق : ج ۱۴ ص ۱۹۵ ح ۳۵۳۳ ، دلائل النبوّة للبيهقي : ج ۶ ص ۴۷۰ نحوه ؛ الأمالي للشجري : ج ۱ ص ۱۷۷ ، كشف الغمّة : ج ۲ ص ۲۲۴ ، كفاية الأثر : ص ۱۸۷ وليس فيه «ولم تعلم حتّى غشيها» ، بحار الأنوار : ج ۳۶ ص ۳۴۸ ح ۲۱۸ وراجع : مقتل الحسين عليه السلام للخوارزمي : ج ۱ ص ۱۵۹ .

3.يقال : نزوتُ على الشي‏ء أنزو نزواً ؛ إذا وثبت عليه (لسان العرب : ج ۱۵ ص ۳۱۹ «نزا») .

4.المعجم الكبير : ج ۳ ص ۱۰۷ ح ۲۸۱۴ ؛ الأمالي للشجري : ج ۱ ص ۱۶۶ ، الحدائق الورديّة : ج ۱ ص ۱۱۸ وراجع : المناقب لابن شهرآشوب : ج ۴ ص ۵۵ .

  • نام منبع :
    الصّحیح من مقتل سیّد الشّهداء و أصحابه علیهم السّلام
عدد المشاهدين : 158462
الصفحه من 850
طباعه  ارسل الي