641
الصّحیح من مقتل سیّد الشّهداء و أصحابه علیهم السّلام

7 / 18

لِقاءُ عَبدِ اللَّهِ بنِ مُطيعٍ‏

۶۷۷.الأخبار الطوال : سارَ الحُسَينُ عليه السلام مِن بَطنِ الرُّمَّةِ ، فَلَقِيَهُ عَبدُ اللَّهِ بنُ مُطيعٍ ، وهُوَ مُنصَرِفٌ مِنَ العِراقِ ، فَسَلَّمَ عَلَى الحُسَينِ عليه السلام ، وقالَ لَهُ : بِأَبي أنتَ واُمّي يَابنَ رَسولِ اللَّهِ ، ما أخرَجَكَ مِن حَرَمِ اللَّهِ وحَرَمِ جَدِّكَ ؟
فَقالَ : إنَّ أهلَ الكوفَةِ كَتَبوا إلَيَّ يَسأَلونَني أن أقدَمَ عَلَيهِم ، لِما رَجَوا مِن إحياءِ مَعالِمِ الحَقِّ ، وإماتَةِ البِدَعِ . ۱

راجع : ص 562 (الفصل السادس / عبد اللَّه بن مطيع) .

7 / 19

النُّزولُ بِالخُزَيمِيَّةِ وما وَقَعَ فيها

۶۷۸.الفتوح : سارَ الحُسَينُ عليه السلام حَتّى‏ نَزَلَ الخُزَيمِيَّةَ ، ۲ وأقامَ بِها يَوماً ولَيلَةً ، فَلَمّا أصبَحَ ، أقبَلَت إلَيهِ اُختُهُ زَينَبُ بِنتُ عَلِيٍّ فَقالَت : يا أخي ! ألا اُخبِرُكَ بِشَي‏ءٍ سَمِعتُهُ البارِحَةَ ؟
فَقالَ الحُسَينُ عليه السلام : وما ذاكَ ؟ فَقالَت : خَرَجتُ في بَعضِ اللَّيلِ لِقَضاءِ حاجَةٍ ، فَسَمِعتُ هاتِفاً يَهتِفُ وهُوَ يَقولُ :
ألا يا عَينُ فَاحتَفِلي بِجُهدِومَن يَبكي عَلَى الشُّهداءِ بَعدي‏
عَلى‏ قَومٍ تَسوقُهُمُ المَنايابِمِقدارٍ إلى‏ إنجازِ وَعدِ
فَقالَ لَهَا الحُسَينُ عليه السلام : يا اُختاه ، المَقضِيُّ هُوَ كائِنٌ . ۳

راجع : ج 2 ص 324 (القسم السادس / الفصل الثاني / نياحة الجنّ) .

1.الأخبار الطوال : ص ۲۴۶ .

2.هو منزل من منازل الحاجّ بعد الثعلبيّة من الكوفة وقبل الأجفر (معجم البلدان : ج‏۲ ص‏۳۷۰) وراجع : الخريطة رقم ۳ في آخر الكتاب .

3.الفتوح : ج ۵ ص ۷۰ ، مقتل الحسين عليه السلام للخوارزمي : ج ۱ ص ۲۲۵ ؛ المناقب لابن شهرآشوب : ج ۴ ص ۹۵ نحوه ، بحار الأنوار : ج ۴۴ ص ۳۷۲ .


الصّحیح من مقتل سیّد الشّهداء و أصحابه علیهم السّلام
640

راجع : ص 521 (الفصل الخامس / شهادة عبد اللَّه بن يقطر)
وص 527 (شهاده قيس بن مسهر الصيداوي) .
وص 654 (خبر شهادة عبد اللَّه بن يقطر في زُبالة).

  • نام منبع :
    الصّحیح من مقتل سیّد الشّهداء و أصحابه علیهم السّلام
عدد المشاهدين : 155838
الصفحه من 850
طباعه  ارسل الي