701
الصّحیح من مقتل سیّد الشّهداء و أصحابه علیهم السّلام

دراسة مقارنة بين يوم دخول الإمام كربلاء ويوم عاشوراء

تفيد الروايات الأكيدة في المصادر التاريخية والحديثية والتقاويم التطبيقية، أنّ حادثة عاشوراء وقعت في العاشر من محرّم سنة 61 ه . ق وعلى أساس أكثر التقاويم التطبيقية فإنّ هذا اليوم يوافق العشرين من شهر مِهر ۱ سنة 59 ه . ش ۲ ، والثاني عشر من شهر اُكتوبر سنة 680 م . ۳
وفي شأن اليوم الذي دخل فيه الإمام الحسين عليه السلام كربلاء ، وفي تحديد يوم عاشوراء من أيّام الاُسبوع يوجد اختلاف بين الروايات : فروت غالبية المصادر أنّ دخول الإمام الحسين عليه السلام وأصحابه كربلاء كان في يوم الخميس الثاني من محرّم سنة 61 ه . ق ۴ . واستناداً إلى هذه الروايات والروايات التي ذكرت أنّ يوم دخول الإمام كربلاء كان يوم الأربعاء المصادف للأوّل من المحرّم ۵ ، والروايات التي صرّحت أنّ يوم عاشوراء كان يوم الجمعة ۶ ؛ تكون حادثة عاشوراء قد وقعت في يوم الجمعة المصادف للعاشر من محرّم سنة 61 ه .
إلّا أنّ رواية عدد آخر من المصادر تدلّ على أنّ حادثة عاشوراء وقعت في يوم الإثنين ، ۷ كما روت بعض المصادر أنّها كانت يوم السبت ۸ ويوم الأربعاء . ۹
وبناءً على ذلك، فإنّ الوثائق التاريخية لأوثق الروايات تدلّ على أنّ يوم عاشوراء كان يوم الجمعة ، ويليه في الشهرة يوم الإثنين ، إلّا أنّ الملاحظة الملفتة للنظر هي أنّ الحسابات القائمة على التقاويم المقارنة لا تؤيّد وقوع حادثة عاشوراء في أحد هذين اليومين ، بل إنّ هذه الحسابات تفيد بأنّ يوم عاشوراء كان يوم الأربعاء ۱۰أو الثلاثاء ۱۱ . وممّا يجدر ذكره أنّ بعض الباحثين رجّحوا الروايات التي ذكرت أنّ يوم عاشوراء كان يوم الإثنين ، وذلك من خلال الاستنتاج والمقارنة بين الروايات التاريخيّة والحسابات الفلكيّة، ومن خلال الأخذ بنظر الاعتبار بأنّ الحسابات الفلكيّة قد تختلف أحياناً بمقدار يومٍ بسبب رؤية الهلال ۱۲ .

1.هو الشهر السابع من السنة الإيرانيّة ، وأوّل شهر من فصل الخريف .

2.«هيئت ونجوم إسلامى» (بالفارسية) : ج‏۲ ص‏۲۲۶ ، برنامج «نجوم إسلامى» الآلي. وعدّ في كتاب «گاه‏نامه تطبيقى سه هزار ساله» (بالفارسية) : ص‏۸۵ ، يوم عاشوراء في ۲۱ مهر .

3.«هيئت ونجوم إسلامى» (بالفارسية) : ج‏۲ ص‏۲۲۶ . وقال البعض : إنّه ۹ أو ۱۰ اُكتوبر (راجع : التواريخ الهجرية : ص‏۹۳ ، «تقويم تطبيقى هزار وپانصد ساله هجرى قمرى و ميلادى» (بالفارسية) : ص‏۱۳ ، «گاه‏نامه تطبيقى سه هزار ساله» (بالفارسية) : ص‏۸۵ ، برنامج «نجوم إسلامى» الآلي) .

4.راجع : ص‏۵۸۰ ح‏۷۳۳ و ص ۵۸۵ ح ۷۳۷ و ۷۳۸ و ص‏۶۰۴ ح ۷۶۶ وراجع : أيضاً تجارب الاُمم: ج‏۲ ص‏۶۸ ومقاتل الطالبيّين: ص‏۱۸۵ وروضة الواعظين:ص‏۱۹۹ وبحار الأنوار : ج‏۴۴ ص‏۳۸۱.

5.راجع : ص ۷۰۶ ح ۷۴۹ .

6.الإرشاد: ج ۲ ص ۹۵، مجموعة نفيسة: ص ۱۷۶ (تاريخ مواليد الأئمّة ووفياتهم) ، تهذيب الأحكام: ج ۶ ص ۴۲ ، المناقب لابن شهر آشوب: ج ۴ ص ۷۷، إعلام الورى: ج ۱ ص ۴۲۰ وفي الثلاثة الأخيرة «وقيل» وص ۴۵۸، كشف الغمّة: ج ۲ ص ۲۵۲ ؛ المستدرك على الصحيحين : ج ۳ ص ۱۹۴ الرقم ۴۸۱۹، المعجم الكبير: ج ۳ ص ۱۱۷ الرقم ۲۸۵۲، تهذيب الكمال : ج ۶ ص ۴۴۵ عن الزبير بن بكار وقتادة ، تاريخ الطبري : ج ۵ ص ۴۲۲، الطبقات الكبرى (الطبقة الخامسة من الصحابة): ج ۱ ص ۴۷۴، اُسد الغابة: ج ۲ ص ۲۷، مقاتل الطالبيين: ص ۸۴، تاريخ دمشق: ج ۱۴ ص ۱۱۶، العقد الفريد: ج ۳ ص ۳۶۶، التنبيه والإشراف: ص ۲۶۲ ، تذكرة الخواص: ص ۲۵۱ ، مقتل الحسين للخوارزمي : ج ۲ ص ۴ و ۴۷، مطالب السؤول : ص ۷۶، البداية والنهاية: ج ۸ ص ۱۹۸.

7.الكافي : ج ۱ ص ۴۶۳، تهذيب الأحكام: ج ۶ ص ۴۲، دلائل الإمامة: ص ۱۷۷، مجموعة نفيسة : ص‏۱۰۶ (تاج المواليد) وفيه «وروى» وص‏۱۷۶ (تاريخ مواليد الأئمّة ووفياتهم) : المناقب لابن شهر آشوب: ج ۴ ص ۷۷ ، إعلام الورى : ج ۱ ص ۴۲۰، كشف الغمّة: ج ۲ ص ۲۵۲؛ تهذيب الكمال: ج ۶ ص ۴۴۶ وفي الخمسة الأخيرة «وقيل»، التنبيه و الإشراف: ص ۲۶۲.

8.الإرشاد : ج ۲ ص ۱۳۳ و ۹۵، تهذيب الأحكام: ج ۶ ص ۴۲ وفيهما «قيل»، مجموعة نفيسة : ص‏۱۰۶ (تاج المواليد) ، المناقب لابن شهر آشوب : ج ۴ ص ۷۷. إعلام الورى: ج ۱ ص ۴۲۰؛ تاريخ الطبري : ج ۵ ص ۴۲۲، تهذيب الكمال: ج ۶ ص ۴۴۶، الثقات لابن حبان: ج ۲ ص ۳۰۹، مقاتل الطالبيين : ص ۸۴ ، اُسد الغابة: ج ۲ ص ۲۷، تذكرة الخواصّ: ص ۲۵۱ وفي الأربعة الأخيرة «قيل»، مقتل الحسين عليه السلام للخوارزمي : ج ۲ ص ۴۷ عن الليث بن سعد و ص ۴ في رواية .

9.تاريخ خليفةبن خياط : ص ۱۷۸، الثقات لابن حبان: ج ۲ ص ۳۰۹.

10.راجع : التواريخ الهجرية : ص ۹۳؛ تقويم تطبيقى هزار و پانصد ساله هجرى قمرى وميلادى (بالفارسية) : ص ۱۳؛ گاهنامه تطبيقي سه هزار ساله (بالفارسية) : ص ۸۵ .

11.حدّد يوم عاشوراء، بيوم الثلاثاء التاسع من تشرين الأوّل في برنامج علم النجوم الإسلامي .

12.دمع السجوم : ص ۲۰۲ ، هيئت ونجوم إسلامى (بالفارسية) : ج ۲ ص ۲۲۵ - ۲۲۶ .


الصّحیح من مقتل سیّد الشّهداء و أصحابه علیهم السّلام
700

۷۴۲.المِحَن : فَلَقِيَهُ [أيِ الحُسَينَ عليه السلام‏] الجَيشُ عَلى‏ خُيولِهِم بِوادِي السِّباعِ ... ثُمَّ قالوا : سِر بِنا يَابنَ بِنتِ رَسولِ اللَّهِ ، فَما زالوا يَرجونَهُ ، وأخَذوا بِهِ عَلَى النُّجُبِ حَتّى‏ نَزَلوا بِكَربَلاءَ . ۱

1.المحن : ص ۱۴۶ ، الإمامة والسياسة : ج ۲ ص ۱۱ وفيه «الجرف» بدل «النجب» .

  • نام منبع :
    الصّحیح من مقتل سیّد الشّهداء و أصحابه علیهم السّلام
عدد المشاهدين : 156465
الصفحه من 850
طباعه  ارسل الي