705
الصّحیح من مقتل سیّد الشّهداء و أصحابه علیهم السّلام

۷۴۶.الأمالي للصدوق عن عبد اللَّه بن منصور عن جعفر بن محمّد بن عليّ بن الحسين عن أبيه عن جدّه [زين العابدين‏] عليهم السلام : سارَ [الحُسَينُ عليه السلام ]حَتّى‏ نَزَلَ كَربَلاءَ ، فَقالَ : أيُّ مَوضِعٍ هذا ؟ فَقيلَ : هذا كَربَلاءُ يَابنَ رَسولِ اللَّهِ .
فَقالَ : هذا - وَاللَّهِ - يَومُ كَربٍ وبَلاءٍ ، وهذَا المَوضِعُ الَّذي يُهَراقُ فيهِ دِماؤُنا ، ويُباحُ فيهِ حَريمُنا . ۱

۷۴۷.الطبقات الكبرى (الطبقة الخامسة من الصحابة) : سارَ [الحُسَينُ عليه السلام‏] حَتّى‏ نَزَلَ بِكَربَلاءَ ، فَاضطَرَبَ فيهِ ، ثُمَّ قالَ : أيُّ مَنزِلٍ نَحنُ بِهِ ؟ قالوا : بِكَربَلاءَ . فَقالَ : يَومُ كَربٍ وبَلاءٍ . ۲

۷۴۸.الملهوف : ... ثُمَّ إنَّ الحُسَينَ عليه السلام قامَ ورَكِبَ ، وصارَ كُلَّما أرادَ المَسيَر يَمنَعونَهُ تارَةً ، ويُسايِرونَهُ اُخرى‏ ، حَتّى‏ بَلَغَ كَربَلاءَ ، وكانَ ذلِكَ فِي اليَومِ الثّاني مِنَ المُحَرَّمِ ، فَلَمّا وَصَلَها قالَ : مَا اسمُ هذِهِ الأَرضِ ؟ فَقيلَ : كَربَلاءُ .
فَقالَ : اِنزِلوا ، هاهُنا - وَاللَّهِ - مَحَطُّ رِكابِنا ، وسَفكُ دِمائِنا ۳ ، هاهُنا - وَاللَّهِ - مَخَطُّ قُبورِنا ، وهاهُنا - وَاللَّهِ - سَبيُ حَريمِنا ، بِهذا حَدَّثَني جَدّي . ۴

1.الأمالي للصدوق : ص ۲۱۹ ح ۲۳۹ ، بحار الأنوار : ج ۴۴ ص ۳۱۵ ح ۱ .

2.الطبقات الكبرى (الطبقة الخامسة من الصحابة) : ج ۱ ص ۴۶۴ ، سير أعلام النبلاء : ج ۳ ص ۳۱۱ ، تاريخ دمشق : ج ۱۴ ص ۲۲۰ ، تاريخ الإسلام للذهبي : ج ۵ ص ۱۳ ، بغية الطلب في تاريخ حلب : ج ۶ ص ۲۶۱۶ وليس فيها «فاضطرب فيه» .

3.في بعض نسخ المصدر : «ومسفك دمائنا» .

4.الملهوف : ص ۱۳۹ ، مثير الأحزان : ص ۴۹ نحوه ، بحار الأنوار : ج ۴۴ ص ۳۸۱ وفيه «الثامن» بدل «الثاني» وراجع : الحدائق الورديّة : ج ۱ ص ۱۱۴ .


الصّحیح من مقتل سیّد الشّهداء و أصحابه علیهم السّلام
704

1 / 2

أرضُ كَربٍ وبَلاءٍ

۷۴۳.المعجم الكبير عن المطّلب بن عبد اللَّه بن حنطب : لَمّا اُحيطَ بِالحُسَينِ بنِ عَلِيٍّ عليه السلام قالَ : مَا اسمُ هذِهِ الأَرضِ ؟ قيلَ : كَربَلاءُ .
فَقالَ : صَدَقَ النَّبِيُّ صلى اللَّه عليه وآله إنَّها أرضُ كَربٍ وبَلاءٍ . ۱

۷۴۴.المعجم الكبير عن اُمّ سلمة : كانَ رَسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله جالِساً ذاتَ يَومٍ في بَيتي ، فَقالَ : لا يَدخُل عَلَيَّ أحَدٌ ، فَانتَظَرتُ ، فَدَخَلَ الحُسَينُ عليه السلام ، فَسَمِعتُ نَشيجَ رَسولِ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله يَبكي ، فَاطَّلَعتُ ، فَإِذا حُسَينٌ عليه السلام في حِجرِهِ ، وَالنَّبِيُّ صلى اللَّه عليه وآله يَمسَحُ جَبينَهُ ، وهُوَ يَبكي ، فَقُلتُ : وَاللَّهِ ، ما عَلِمتُ حينَ دَخَلَ .
فَقالَ : إنَّ جِبريلَ عليه السلام كانَ مَعَنا فِي البَيتِ ، فَقالَ : تُحِبُّهُ ؟ قُلتُ : أمّا مِنَ الدُّنيا فَنَعَم .
قالَ : إنَّ اُمَّتَكَ سَتَقتُلُ هذا بِأَرضٍ يُقالُ لَها : كَربَلاءُ ، فَتَناوَلَ جِبريلُ عليه السلام مِن تُربَتِها ، فَأَراهَا النَّبِيَّ صلى اللَّه عليه وآله .
فَلَمّا اُحيطَ بِحُسَينٍ عليه السلام حينَ قُتِلَ قالَ : مَا اسمُ هذِهِ الأَرضِ ؟ قالوا : كَربَلاءُ ، قالَ : صَدَقَ اللَّهُ ورَسولُهُ ، أرضُ كَربٍ وبَلاءٍ . ۲

۷۴۵.تذكرة الخواصّ عن هشام : قالَ الحُسَينُ عليه السلام : ما يُقالُ لِهذِهِ الأَرضِ ؟ فَقالوا : كَربَلاءُ ويُقالُ لَها : أرضُ نِينَوى‏ ۳ ، قَريَةٌ بِها ، فَبَكى‏ ، وقالَ : كَربٌ وبَلاءٌ ؛ أخبَرَتني اُمُّ سَلَمَةَ ، قالَت : كانَ جَبرَئيلُ عِندَ رَسولِ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله ، وأنتَ مَعي ، فَبَكَيتَ ، فَقالَ رَسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله : دَعِي ابني ، فَتَرَكتُكَ ، فَأَخَذَكَ ووَضَعَكَ في حِجرِهِ ، فَقالَ جَبرَئيلُ عليه السلام : أتُحِبُّهُ ؟ قالَ : نَعَم .
قالَ : فَإِنَّ اُمَّتَكَ سَتَقتُلُهُ ! قالَ : وإن شِئتَ أن اُرِيَكَ تُربَةَ أرضِهِ الَّتي يُقتَلُ فيها ؟ قالَ : نَعَم ، قالَت : فَبَسَطَ جَبرَئيلُ عليه السلام جَناحَهُ عَلى‏ أرضِ كَربَلا ، فَأَراهُ إيّاها .
فَلَمّا قيلَ لِلحُسَينِ عليه السلام هذِهِ أرضُ كَربَلاءَ ، شَمَّها وقالَ : هذِهِ - وَاللَّهِ - هِيَ الأَرضُ الَّتي أخبَرَ بِها جَبرائيلُ عليه السلام رَسولَ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله ، وإنَّني اُقتَلُ فيها .
وفي رِوايَةٍ : قَبَضَ مِنها قَبضَةً ، فَشَمَّها . ۴

1.المعجم الكبير : ج ۳ ص ۱۰۶ ح ۲۸۱۲ و ص ۱۳۳ ح ۲۹۰۲ نحوه ، ذخائر العقبى : ص ۲۵۵ ، العقد الفريد : ج ۳ ص ۳۶۵ عن أبي عبيد القاسم بن سلّام ، تاريخ دمشق : ج ۱۴ ص ۲۲۰ كلاهما نحوه ، كنز العمّال : ج ۱۳ ص ۶۷۱ ح ۳۷۷۱۳ .

2.المعجم الكبير : ج ۳ ص ۱۰۸ ح ۲۸۱۹ و ج ۲۳ ص ۲۸۹ ح ۶۳۷ ، كنز العمّال : ج ۱۳ ص ۶۵۶ ح ۳۷۶۶۶ .

3.نِينَوى : بسواد الكوفة ناحية يقال لها نِينَوى ، منها كربلاء التي قُتل بها الحسين عليه السلام (معجم البلدان : ج ۵ ص ۳۳۹) وراجع : الخريطة رقم ۴ في آخر الكتاب .

4.تذكرة الخواصّ : ص ۲۵۰ .

  • نام منبع :
    الصّحیح من مقتل سیّد الشّهداء و أصحابه علیهم السّلام
عدد المشاهدين : 156711
الصفحه من 850
طباعه  ارسل الي