37
ميزان الحکمه المجلّد التّاسع

۲۰۲۷۱.عنه عليه السلام : أنصَفُ النّاسِ مَن أنصَفَ مِن نَفسِهِ مِن غَيرِ حاكِمٍ علَيهِ .۱

۲۰۲۷۲.عنه عليه السلام : الإنصافُ مِن النَّفسِ كالعَدلِ في الإمرَةِ .۲

۲۰۲۷۳.عنه عليه السلام : إنَّكَ إن أنصَفتَ مِن نَفسِكَ أزلَفَكَ اللَّهُ .۳

۲۰۲۷۴.عنه عليه السلام : ألا إنّهُ مَن يُنصِفُ النّاسَ مِن نَفسِهِ لَم يَزِدْهُ اللَّهُ إلّا عِزّاً .۴

۲۰۲۷۵.عنه عليه السلام : حَسْبُ المَرءِ ... من عَقلِهِ إنصافُهُ مِن نَفسِهِ ... ومِن إنصافِهِ قَبولُهُ الحَقَّ إذا بانَ لَهُ .۵

۲۰۲۷۶.عنه عليه السلام : أنصِفِ النّاسَ مِن نَفسِكَ وأهلِكَ وخاصَّتِكَ ومَن لكَ فيهِ هَوىً ، واعدِلْ في العَدُوِّ والصَّديقِ .۶

۲۰۲۷۷.عنه عليه السلام : أنصِفْ مِن نَفسِكَ قَبلَ أن يُنتَصَفَ مِنكَ ؛ فإنَّ ذلكَ أجَلُّ لقَدرِكَ ، وأجدَرُ برِضا رَبِّكَ .۷

۲۰۲۷۸.عنه عليه السلام- مِن كتابٍ لَهُ إلى‏ عُمّالِهِ -: فأنصِفوا النّاسَ مِن أنفُسِكُم ، واصبِروا لِحَوائجِهِم ؛ فإنَّكُم خُزّانُ الرَّعِيَّةِ ، ووُكَلاءُ الاُمَّةِ ، وسُفَراءُ الأئمَّةِ .۸

۲۰۲۷۹.عنه عليه السلام- من كِتابهِ للأشتَرِ -: وشُحَّ بنَفسِكَ عَمّا لا يَحِلُّ لكَ ؛ فإنّ الشُّحَّ بالنَّفسِ (الأنفُسِ) الإنصافُ مِنها فيما أحَبَّت أو كَرِهَت ...
أنصِفِ اللَّهَ وأنصِفِ النّاسَ مِن نَفسِكَ ومِن خاصَّةِ أهلِكَ ومَن لكَ فيهِ هَوىً مِن رَعيّتِكَ ، فإنَّكَ إلّا تَفعَلْ تَظلِمْ! ...
وتَفَقَّدْ اُمورَ مَن لا يَصِلُ إلَيكَ مِنهُم مِمّن تَقتَحِمُهُ العُيونُ ، وتَحقِرُهُ الرِّجالُ ، ففَرِّغْ لاُولئكَ ثِقَتَكَ مِن أهلِ الخَشيَةِ والتَّواضُعِ، فليَرفَعْ إلَيكَ اُمورَهُم ، ثُمّ اعمَلْ فيهِم بالإعذارِ إلَى اللَّهِ يَومَ تَلقاهُ ؛ فإنَّ هؤلاءِ مِن بَينَ الرَّعِيَّةِ أحوَجُ إلَى الإنصافِ مِن غَيرِهِم ، وكُلٌّ فأعذِر إلَى اللَّهِ في تأدِيَةِ حَقِّهِ إلَيهِ .۹

۲۰۲۸۰.الإمامُ الباقرُ عليه السلام : إنّ للَّهِ جَنَّةً لا يَدخُلُها إلّا ثَلاثَةٌ ، أحَدُهُم مَن حَكَم في نَفسِهِ بالحَقِّ .۱۰

1.غرر الحكم : ۳۳۴۵ .

2.غرر الحكم : ۱۹۵۱ .

3.غرر الحكم : ۳۸۰۳.

4.الكافي : ۲ / ۱۴۴ / ۴ .

5.كشف الغمّة : ۳ / ۱۳۷، ۱۳۸ .

6.غرر الحكم : ۲۴۰۳ .

7.غرر الحكم : ۲۴۵۶ .

8.نهج البلاغة : الكتاب ۵۱ .

9.نهج البلاغة : الكتاب ۵۳ .

10.الكافي : ۲/۱۴۸/۱۹.


ميزان الحکمه المجلّد التّاسع
36

بالعَدْلِ والإحْسانِ)1 - : العَدلُ : الإنصافُ ، والإحسانُ : التَّفَضُّلُ .2

۲۰۲۶۰.الإمامُ الباقرُ عليه السلام : لا عَدلَ كالإنصافِ .۳

(انظر) العدل : باب 2507 .

3818 - الحَثُّ عَلى‏ إنصافِ مَن لا يُنصِفُ‏

۲۰۲۶۱.الإمامُ عليٌّ عليه السلام : المؤمِنُ يُنصِفُ مَن لا يُنصِفُهُ .۴

۲۰۲۶۲.عنه عليه السلام: أعدَلُ النّاسِ مَن أنصَفَ مَن ظَلَمَهُ .۵

۲۰۲۶۳.الإمامُ الصّادقُ عليه السلام : صِلْ مَنْ قَطَعَكَ ... واَنصِفْ مَن خاصمك .۶

۲۰۲۶۴.الإمامُ عليٌّ عليه السلام : العَدلُ أنَّكَ إذا ظُلِمْتَ أنصَفتَ .۷

(انظر) المكافأة : باب 3448 .

3819 - الاِنتِصافُ مِنَ النَّفسِ‏

۲۰۲۶۵.رسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله : ثَلاثٌ لا تُطيقُها هذهِ الاُمَّةُ : المُواساةُ لِلأخِ في مالِهِ ، وإنصافُ النّاسِ مِن نَفسِهِ ، وذِكرُ اللَّهِ على‏ كلِّ حالٍ .۸

۲۰۲۶۶.عنه صلى اللَّه عليه وآله- في وصيَّتهِ لابنِ مَسعودٍ -: يابنَ مَسعودٍ، أنصِفِ النّاسَ مِن نَفسِكَ ، وانصَحِ الاُمَّةَ وارحَمْهُم ، فإذا كُنتَ كذلكَ وغَضِبَ اللَّهُ على‏ أهلِ بَلدَةٍ أنتَ فيها وأرادَ أن يُنزِلَ علَيهِمُ العَذابَ نَظَرَ إلَيكَ فرَحِمَهُم بِكَ ، يقولُ اللَّهُ تعالى‏ : (وماكانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ القُرى‏ بِظُلْمٍ وأهْلُها مُصْلِحونَ) .۹

۲۰۲۶۷.عنه صلى اللَّه عليه وآله : مَن واسَى الفَقيرَ ، وأنصَفَ النّاسَ مِن نَفسِهِ ، فذلكَ المؤمِنُ حَقّاً .۱۰

۲۰۲۶۸.الإمامُ عليٌّ عليه السلام : إنَّ مِن فَضلِ الرّجُلِ أن يُنصِفَ مِن نَفسِهِ ، ويُحسِنَ إلى‏ مَن أساءَ إلَيهِ .۱۱

۲۰۲۶۹.عنه عليه السلام : غايَةُ الإنصافِ أن يُنصِفَ المَرءُ نفسَهُ .۱۲

۲۰۲۷۰.عنه عليه السلام: إنَّ أفضَلَ الإيمانِ إنصافُ الرّجُلِ مِن نَفسِهِ .۱۳

1.النحل : ۹۰ .

2.نهج البلاغة : الحكمة ۲۳۱ .

3.بحار الأنوار : ۷۸ / ۱۶۵ / ۱ .

4.غرر الحكم : ۱۴۱۰ .

5.غرر الحكم : ۳۱۸۶ .

6.تحف العقول : ۳۰۵ .

7.غرر الحكم : ۲۱۳۱ .

8.بحار الأنوار : ۷۵ / ۲۷ / ۱۱ .

9.مكارم الأخلاق : ۲ / ۳۶۰ / ۲۶۶۰ .

10.الخصال : ۴۷ / ۴۸ .

11.غرر الحكم : ۳۴۸۱ .

12.غرر الحكم : ۶۳۶۷ .

13.غرر الحكم : ۳۴۳۹ .

  • نام منبع :
    ميزان الحکمه المجلّد التّاسع
عدد المشاهدين : 16996
الصفحه من 643
طباعه  ارسل الي