449
موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب (ع) في الكتاب و السُّنَّة و التّاريخ ج4

۳۳۳۰.عنه صلى الله عليه و آلهـ في وَصفِ عَلِيٍّ عليه السلام ـ: هُوَ أخي ، ووَصِيّي ، وخَليفَتي عَلى اُمَّتي في حَياتي وبَعدَ مَوتي ، مَن أطاعَهُ أطاعَني ، ومَن وافَقَهُ وَافَقَني ، ومَن خالَفَهُ خالَفَني ۱ .

۳۳۳۱.عنه صلى الله عليه و آله :أنَا مُحَمَّدٌ رَسولُ اللّهِ سَيِّدُ النَّبِيّينَ ، وعَلِيٌّ ابنُ عَمّي سَيِّدُ الوَصِيّينَ ۲ .

۳۳۳۲.عنه صلى الله عليه و آله :أبشِر يا عَلِيُّ ؛ فَإِنَّ جَبرَئيلَ أتاني فَقالَ لي : يا مُحَمَّدُ ، إنَّ اللّهَ تَبارَكَ وتَعالى نَظَرَ إلى أصحابِكَ ، فَوَجَدَ ابنَ عَمِّكَ وخَتَنَكَ عَلَى ابنَتِكَ فاطِمَةَ ، خَيرَ أصحابِكَ ، فَجَعَلَهُ وَصِيَّكَ وَالمُؤَدِّيَ عَنكَ ۳ .

۳۳۳۳.الأمـالي للمفيـد عن جـابر بن عبد اللّه بن حـرام الأنصـاري :أتَيتُ رَسولَ اللّهِ صلى الله عليه و آله فَقُلتُ : يا رَسولَ اللّهِ ، مَن وَصِيُّكَ ؟ قالَ : فَأَمسَكَ عَنّي عَشرا لا يُجيبُني ، ثُمَّ قالَ : يا جابِرُ ، أ لا اُخبِرُكَ عَمّا سَأَلتَني ؟ فَقُلتُ : بِأَبي واُمّي أنتَ ، أمَ وَاللّهِ لَقَد سَكَتَّ عَنّي حَتّى ظَنَنتُ أنَّكَ وَجَدتَ ۴ عَلَيَّ ، فَقالَ : ما وَجَدتُ عَلَيكَ يا جابِرُ ، ولكِن كُنتُ أنتَظِرُ ما يَأتيني مِنَ السَّماءِ ، فَأَتاني جَبرَئيلُ عليه السلام فَقالَ : يا مُحَمَّدُ ، إنَّ رَبَّكَ يُقرِئُكَ السَّلامَ ويَقولُ لَكَ : إنَّ عَلِيَّ بنَ أبي طالِبٍ وَصِيُّكَ وخَليفَتُكَ عَلى أهلِكَ واُمَّتِكَ ، وَالذَّائِدُ ۵ عَن حَوضِكَ ، وهُوَ صاحِبُ لِوائِكَ يَقدُمُكَ إلَى الجَنَّةِ ۶ .

راجع : ج 1 ص 369 (أحاديث الوصاية) .

1.الأمالي للصدوق : ص۸۸ ح۵۹ عن سليمان بن مقبل المديني عن الإمام الكاظم عن آبائه عليهم السلام ، روضة الواعظين : ص۱۱۴ وراجع الفضائل لابن شاذان : ص۱۲۳ .

2.المناقب للكوفي : ج۱ ص۵۴۳ ح۴۸۴ عن أبي سعيد الخدري .

3.الخصال : ص۵۷۷ ح۱ عن مكحول عن الإمام عليّ عليه السلام .

4.وَجَد عليه : غضبَ (لسان العرب : ج۳ ص۴۴۶) .

5.من الذَّوْد: السوق والطرد والدفع (لسان العرب: ج۳ ص۱۶۷) .

6.الأمالي للمفيد : ص۱۶۸ ح۳ ، الأمالي للطوسي : ص ۱۹۰ ح ۳۲۱ ، بشارة المصطفى : ص۱۰۱ كلاهما عن جابر ابن عبد اللّه بن حزام .


موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب (ع) في الكتاب و السُّنَّة و التّاريخ ج4
448

أصحابِهِ عَلى سُؤالِهِ ، فَلَمّا نَزَلَت : «إِذَا جَآءَ نَصْرُ اللَّهِ وَ الْفَتْحُ»۱ وعَلِمنا أنَّ رَسولَ اللّهِ صلى الله عليه و آله نُعِيَت إلَيهِ نَفسُهُ ، قُلنا لِسَلمانَ : سَل رَسولَ اللّهِ صلى الله عليه و آله مَن نُسنِدُ إلَيهِ اُمورَنا ، ويَكونُ مَفزَعَنا ؟ ومَن أحَبُّ النّاسِ إلَيهِ ؟ . . . [فَسَكَتَ عَنهُ أياما ثُمَّ قالَ] : إنَّ أخي ووَزيري وخَليفَتي في أهلِ بَيتي ، وخَيرَ مَن تَرَكتُ بَعدي ، يَقضي دَيني ، ويُنجِزُ مَوعِدي عَلِيُّ بنُ أبي طالِبٍ ۲ .

۳۳۲۷.الأمالي للطوسي عن أبي ذرّ :رَأَيتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه و آله آخِذا بِيَدِ عَلِيِّ بنِ أبي طالِبٍ عليه السلام فَقالَ لَهُ : يا عَلِيُّ ، أنتَ أخي ، وصَفِيّي ، ووَصِيّي ، ووَزيري ، وأميني ، مَكانُكَ مِنّي في حَياتي وبَعدَ مَوتي كَمَكانِ هارونَ مِن موسى ، إلّا أنَّهُ لا نَبِيَّ مَعي ۳ .

راجع : ج 1 ص 129 (المؤازرة على الدعوة) . و ص 369 (أحاديث الوصاية) ، و ص 403 (أحاديث الوراثة) ، و ص 409 (أحاديث الخلافة) ، و ص 419 (أحاديث المنزلة) .

2 / 4 ـ 10

وَصِيّي

۳۳۲۸.رسول اللّه صلى الله عليه و آله :يا عَلِيُّ ، أنتَ وَصِيّي ۴ .

۳۳۲۹.عنه صلى الله عليه و آلهـ لِعَلِيٍّ عليه السلام ـ: أنتَ وارِثي ، ووَصِيّي ، تَقضي دَيني ، وتُنجِزُ عِداتي ، وتَقتُلُ عَلى سُنَّتي ۵ .

1.النصر : ۱ .

2.تاريخ دمشق : ج۴۲ ص۵۶ ح۸۳۹۳ ، الإصابة : ج۱ ص۵۳۵ ح۹۹۴ ؛ شرح الأخبار : ج۱ ص۲۱۱ ح۱۸۳ ، تفسير فرات : ص۶۱۳ ح۷۶۹ ، المناقب للكوفي : ج۱ ص۳۴۱ ح۲۶۷ كلّها نحوه .

3.الأمالي للطوسي : ص۵۴۵ ح۱۱۶۷ .

4.الأمالي للصدوق : ص۱۰۱ ح۷۷ عن مقاتل بن سليمان و ص۴۴۲ ح۵۸۸ عن سليمان بن مهران وكلاهما عن الإمام الصادق عن آبائه عليهم السلام ، المناقب للكوفي : ج۱ ص۳۹۰ ح۳۱۲ عن زيد بن عليّ عن أبيه عن جدّه عن الإمام عليّ عليهم السلام عنه صلى الله عليه و آله ، كفاية الأثر : ص۷۵ عن أنس ، كتاب سليم بن قيس : ج۲ ص۷۶۹ ح۲۵ .

5.المناقب لابن المغازلي : ص۲۶۱ ح۳۰۹ عن ابن عمر .

  • نام منبع :
    موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب (ع) في الكتاب و السُّنَّة و التّاريخ ج4
    المساعدون :
    الطباطبائي، السيد محمد كاظم؛ الطباطبائي نجاد، السيد محمود
    المجلدات :
    7
    الناشر :
    دارالحدیث للطباعة و النشر
    مکان النشر :
    قم المقدسة
    تاریخ النشر :
    1427 ق / 1385 ش
    الطبعة :
    الثانية
عدد المشاهدين : 68348
الصفحه من 684
طباعه  ارسل الي