531
موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب (ع) في الكتاب و السُّنَّة و التّاريخ ج4

قَبلَهُما ، وعَبَدتُهُ بَعدهُما ۱ .

۳۶۲۲.الإحتجاج :رُوِيَ أنَّ يَوما مِنَ الأَيّامِ قالَ عُثمانُ بنُ عَفّانَ لِعَلِيِّ بنِ أبي طالِبٍ عليه السلام : إن تَرَبَّصتَ بي فَقَد تَرَبَّصتَ بِمَن هُوَ خَيرٌ مِنّي ومِنكَ . قالَ عَلِيٌّ عليه السلام : ومَن هُوَ خَيرٌ مِنّي ؟ ! قالَ : أبو بَكرٍ وعُمَرُ . فَقالَ عَلِيٌّ عليه السلام : كَذَبتَ ، أنَا خَيرٌ مِنكَ ومِنهُما ؛ عَبَدتُ اللّهَ قَبلَكُم ، وعَبَدتُهُ بعَدَكُم ۲ .

راجع: ص 620 (أبو الهيثم مالك بن التيِّهان) .
و ج 5 ص 62 (الجاحظ) .

3 / 3 ـ 5

فَيا عَجَبا لِلدَّهرِ !

۳۶۲۳.الإمام عليّ عليه السلامـ في كِتابِهِ إلى مُعاوِيَةَ ـ: فَيا عَجَبا لِلدَّهرِ ؛ إذ صِرتُ يُقرَنُ بي مَن لَم يَسعَ بِقَدَمي ، ولَم تَكُن لَهُ كَسابِقَتِيَ الَّتي لا يُدلي أحَدٌ بِمِثلِها ، إلّا أن يَدَّعِيَ مُدَّعٍ ما لا أعرِفُهُ ، ولا أظُنُّ اللّهَ يَعرِفُهُ . وَالحَمدُ للّهِِ عَلى كُلِّ حالٍ ۳ .

۳۶۲۴.عنه عليه السلامـ في خُطبَةٍ لَهُ تَشتَمِلُ عَلَى الشَّكوى مِن أمرِ الخِلافَةِ ـ: أما وَاللّهِ لَقَد تَقَمَّصَها فُلانٌ ، وإنَّهُ لَيَعلَمُ أنَّ مَحَلّي مِنها مَحَلُّ القُطبِ مِنَ الرَّحا ، يَنحَدِرُ عَنِّي السَّيلُ ، ولا يَرقى إلَيَّ الطَّيرُ . . .
حَتّى مَضَى الأَوَّلُ لِسَبيلِهِ ، فَأَدلى بِها إلى فُلانٍ بَعدَهُ . . . حَتّى إذا مَضى لِسَبيلِهِ جَعَلَها في جَماعَةٍ زَعَمَ أنّي أحَدُهُم ، فَيا لَلّهِ ولِلشّورى ! مَتَى اعتَرَضَ الرَّيبُ فِيَّ مَع

1.شرح نهج البلاغة : ج۲۰ ص۲۶۲ ح۶۶ و ص۲۵ ؛ الفصول المختارة : ص۱۶۸ و ص۲۷۹ ، الإيضاح : ص۵۱۹ ، كنز الفوائد : ج۱ ص۲۶۵ ، المسترشد : ص۲۲۷ ح۶۵ كلّها نحوه .

2.الاحتجاج : ج۱ ص۳۶۲ ح۵۹ ، المناقب لابن شهر آشوب : ج۲ ص۵ .

3.نهج البلاغة : الكتاب ۹ .


موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب (ع) في الكتاب و السُّنَّة و التّاريخ ج4
530

3 / 3 ـ 2

لَن يُسرِعَ أحَدٌ قَبلي إلى دَعوَةِ حَقٍّ

۳۶۱۸.الإمام عليّ عليه السلامـ في قَضِيَّةِ الشّورى ـ: لَن يُسرِعَ أحَدٌ قَبلي إلى دَعوَةِ حَقٍّ ، وصِلَةِ رَحِمٍ ، وعائِدَةِ كَرَمٍ ، فَاسمَعوا قَولي ، وعوا مَنطِقي ۱ .

۳۶۱۹.عنه عليه السلامـ في قَضِيَّةِ الشّورى ـ: لَن يُسرِعَ أحَدٌ قَبلي إلى دَعوَةِ حَقٍّ ، وصِلَةِ رَحِمٍ ، ولا حَولَ ولا قُوَّةَ إلّا بِاللّهِ ، اِسمَعوا كَلامي ، وعوا مَنطِقي ۲ .

3 / 3 ـ 3

كُنتُ أخفَضَهُم صَوتا وأعلاهُم فَوتا

۳۶۲۰.الإمام عليّ عليه السلامـ في خُطبَةٍ لَهُ بَعدَ وَقعَةِ النَّهرَوانِ ـ: فَقُمتُ بِالأَمرِ حينَ فَشِلوا ، وتَطَلَّعتُ حينَ تَقَبَّعوا ، ونَطَقتُ حينَ تَعتَعوا ، ومَضَيتُ بِنورِ اللّهِ حينَ وَقَفوا . وكُنتُ أخفَضَهُم صَوتا ، وأعلاهُم فَوتا ۳ ، فَطِرتُ بِعِنانِها ، وَاستَبدَدتُ بِرِهانِها ، كَالجَبَلِ لا تُحَرِّكُهُ القَواصِفُ ، ولا تُزيلُهُ العَواصِفُ ، لَم يَكُن لِأَحَدٍ فِيَّ مَهمَزٌ ، ولا لِقائِلٍ فِيَّ مَغمَزٌ ۴ .

3 / 3 ـ 4

أنَا خَيرٌ مِنكَ ومِنهُما

۳۶۲۱.شرح نهج البلاغة :قالَ لَهُ [لِعَلِيٍّ عليه السلام ] عُثمانُ ـ في كَلامٍ تَلاحَيا فيهِ حَتّى جَرى ذِكرُ أبي بَكرٍ وعُمَرَ ـ : أبو بَكرٍ وعُمَرُ خَيرٌ مِنكَ . فَقالَ : أنَا خَيرٌ مِنكَ ومِنهُما ، عَبَدتُ اللّه

1.نهج البلاغة : الخطبة ۱۳۹ .

2.تاريخ الطبري : ج۴ ص۲۳۶ ، الكامل في التاريخ : ج۲ ص۲۲۵ .

3.فاتني كذا : سبقني (لسان العرب : ج ۲ ص ۶۹) .

4.نهج البلاغة : الخطبة ۳۷ وراجع كمال الدين : ص۳۸۸ والأمالي للصدوق : ص۳۱۲ ح۳۶۳ .

  • نام منبع :
    موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب (ع) في الكتاب و السُّنَّة و التّاريخ ج4
    المساعدون :
    الطباطبائي، السيد محمد كاظم؛ الطباطبائي نجاد، السيد محمود
    المجلدات :
    7
    الناشر :
    دارالحدیث للطباعة و النشر
    مکان النشر :
    قم المقدسة
    تاریخ النشر :
    1427 ق / 1385 ش
    الطبعة :
    الثانية
عدد المشاهدين : 68349
الصفحه من 684
طباعه  ارسل الي