621
موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب (ع) في الكتاب و السُّنَّة و التّاريخ ج4

وكُنتَ وَاللّهِ أحَقَّ قُرَيشٍ بِشُكرِ قُرَيشٍ ؛ نَصَرتَ نَبِيَّهُم ۱ حَيّا ، وقَضَيتَ عَنهُ الحُقوقَ مَيِّتا . وَاللّهِ ما بَغيُهُم إلّا عَلى أنفُسِهِم ، ولا نَكَثوا إلّا بَيعَةَ اللّهِ ، يَدُ اللّهِ فَوقَ أيديهِم !
فَها نَحنُ مَعاشِرَ الأَنصارِ أيدينا وألسِنَتُنا لَكَ ؛ فَأَيدينا عَلى مَن شَهِدَ ، وألسِنَتُنا عَلى مَن غابَ ۲ .

6 / 3

أبو بَكرِ بنُ أبي قُحافَةَ

۳۷۷۱.السنن الكبرى عن أبي بكر :عَلِيُّ بنُ أبي طالِبٍ عِترَةُ رَسولِ اللّهِ صلى الله عليه و آله ۳ .

۳۷۷۲.تاريخ أصبهان عن جابر :كُنتُ عِندَ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله وعِندَهُ أبو بَكرٍ وعُمَرُ ، فَقالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه و آله لِعَلِيٍّ : اللّهُمَّ والِ مَن والاهُ ، وعادِ مَن عاداهُ ، وَانصُر مَن نَصَرَهُ وَاخذُل مَن خَذَلَهُ . فَقالَ أبو بَكرٍ لِعُمَرَ : هذِهِ وَاللّهِ الفَضيلَةُ ! ۴

۳۷۷۳.تاريخ دمشق عن الشعبي :بَينا أبو بَكرٍ جالِسٌ ، إذ طَلَعَ عَلِيُّ بنُ أبي طالِبٍ عليه السلام مِن بَعيدٍ ، فَلَمّا رَآهُ قالَ أبو بَكرٍ : مَن سَرَّهُ أن يَنظُرَ إلى أعظَمِ النّاسِ مَنزِلَةً ، وأقرَبِهِم قَرابَةً ، وأفضَلِهِم دالَّةً ۵ ، وأعظَمِهِم غَناءً عَنِ رَسولِ اللّهِ صلى الله عليه و آله ، فَليَنظُر إلى هذَا الطّالِعِ ۶ .

۳۷۷۴.المناقب للخوارزمي عن الشعبي :نَظَرَ أبو بَكرٍ الصِّدّيقُ إلى عَلِيِّ بنِ أبي طالِبٍ عليه السلام مُقبِلاً ،

1.في المصدر : «بينهم» وهو تصحيف .

2.الأوائل لأبي هلال : ص۱۵۰ ؛ الإقبال : ج۲ ص۲۵۳ ، الأمالي للمفيد : ص۱۵۵ ح۶ عن الحسن بن سلمة نحوه .

3.السنن الكبرى : ج۶ ص۲۷۴ ح۱۱۹۲۷ ، تاريخ دمشق : ج۴۲ ص۴۱۱ عن يسار المزني وفيه «سمعت أبابكر يقول لعليّ بن أبي طالب: عُقدةُ رسول اللّه صلى الله عليه و آله » .

4.تاريخ أصبهان : ج۲ ص۳۳۸ ح۱۸۹۴ .

5.الدَّلّ : عبارة عن الحالة التي يكون عليها الإنسان من السكينة والوقار ، وحسنِ السِّيرة والطريقة ، واستقامةِ المَنظر والهيئة (النهاية : ج۲ ص۱۳۱) .

6.تاريخ دمشق : ج۴۲ ص۴۱۱ و ص۷۳ ، الإشراف : ص ۴۶ ح ۵۵ كلاهما نحوه .


موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب (ع) في الكتاب و السُّنَّة و التّاريخ ج4
620

هُدىً . يا عَمّارُ ، مَن تَقَلَّدَ سَيفا أعانَ بِهِ عَلِيّا عَلى عَدُوِّهِ قَلَّدَهُ اللّهُ يَومَ القِيامَةِ وِشاحَينِ ۱ مِن دُرٍّ ، ومَن تَقَلَّدَ سَيفا أعانَ بِهِ عَدُوَّ عَلِيٍّ عَلَيهِ قَلَّدَهُ اللّهُ يَومَ القِيامَةِ وِشاحَينِ مِن نارٍ .
قُلنا : يا هذا ، حَسبُكَ رَحِمَكَ اللّهُ ! حَسبُكَ رَحِمَكَ اللّهُ ! ۲

راجع : ج 1 ص 470 (عليّ مولا من كان النبيّ مولاه) .
و ج 3 ص 51 (أبو أيّوب الأنصاري) .

6 / 2

أبُو الهَيثَمِ مالِكُ بنُ التَّيِّهانِ

۳۷۷۰.الأوائل عن الهيثم بن عديّ :قامَ أبُو الهَيثَمِ بنُ التَّيِّهانِ خَطيبا بَينَ يَدَي عَلِيِّ بنِ أبي طالِبٍ عليه السلام فَقالَ : إنَّ حَسَدَ قُرَيشٍ إيّاكَ عَلى وَجهَينِ : أمّا خِيارُهُم فَتَمَنَّوا أن يَكونوا مِثلَكَ ؛ مُنافَسَةً فِي المَلَأِ وَارتِفاعِ الدَّرَجَةِ ، وأمّا شِرارُهُم فَحَسَدوكَ حَسَدا أثقَلَ القُلوبَ وأحبَطَ الأَعمالَ ؛ وذلِكَ أنَّهُم رَأَوا عَلَيكَ نِعمَةً قَدَّمَكَ إليهَا الحَظُّ ، وأخَّرَهُم عَنهَا الحِرمانُ ، فَلَم يَرضَوا أن يَلحَقوكَ حَتّى طَلَبوا أن يَسبِقوكَ ، فَبَعُدَت عَلَيهِم وَاللّهِ الغايَةُ ، واُسقِطَ المِضمارُ ۳ ! فَلَمّا تَقَدَّمتَهُم بِالسَّبقِ وعَجَزوا عَنِ اللِّحاقِ بَلَغوا مِنكَ ما رَأَيتَ .

1.الوِشاح : شيءٌ يُنسَجُ عَريضا من أديم ، وربّما رُصِّع بالجَوهَر والخَرَز وتشدّه المرأة بين عاتِقَيها وكَشْحَيها (النهاية : ج۵ ص۱۸۷) .

2.تاريخ بغداد : ج۱۳ ص۱۸۶ ح۷۱۶۵ ، تاريخ دمشق : ج ۴۲ ص ۴۷۲ ، البداية والنهاية : ج ۷ ص ۳۰۷ ، المناقب للخوارزمي : ص۱۹۳ ح۲۳۲ ؛ بشارة المصطفى : ص۱۴۶ ، كشف الغمّة : ج۱ ص۲۶۱ كلّها نحوه .

3.يكون المِضمارُ وقتا للأيّام التي تضمَّر فيها الخيل للسِّباق أو للرَّكض إلى العدو . وتضميرها : أن تُشَدّ عليها سُروجُها وتُجَلَّل بالأجِلَّة حتّى تَعْرَق تحتَها ؛ فيَذهبَ رَهَلُها ويشتدَّ لحمُها ، ويُحمَل عليها غِلمانٌ خِفاف يُجْرُونها ولا يَعنُفون بها ، فإذا فُعل ذلك بها اُمِن عليها البُهْرُ الشديد عند حُضْرِها ولم يقطعها الشَّدُّ . . . وتضمير الفرس أيضا : أن تَعلِفه حتّى يَسْمَن ثمّ تردّه إلى القُوت ، وذلك في أربعين يوما ، وهذه المدّة تُسمَّى المِضمار (لسان العرب : ج۴ ص۴۹۱) .

  • نام منبع :
    موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب (ع) في الكتاب و السُّنَّة و التّاريخ ج4
    المساعدون :
    الطباطبائي، السيد محمد كاظم؛ الطباطبائي نجاد، السيد محمود
    المجلدات :
    7
    الناشر :
    دارالحدیث للطباعة و النشر
    مکان النشر :
    قم المقدسة
    تاریخ النشر :
    1427 ق / 1385 ش
    الطبعة :
    الثانية
عدد المشاهدين : 68345
الصفحه من 684
طباعه  ارسل الي