667
موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب (ع) في الكتاب و السُّنَّة و التّاريخ ج4

رَسولَ اللّهِ صلى الله عليه و آله دونَكُم ؟
قالَ : لِأَنَّهُ كانَ أوَّلَنا بِهِ لُحوقا ، وأشَدَّنا بِهِ لُزوقا ۱ .

۳۸۸۴.تاريخ دمشق عن إسماعيل بن أبي خالد :قُلتُ لِقُثَمَ : ما شَأنُ عَلِيٍّ عليه السلام كانَ لَهُ مِن رَسولِ اللّهِ صلى الله عليه و آله مَنزِلَةٌ لَم تَكُن لِلعَبّاسِ ؟
قالَ : لِأَنَّهُ كانَ أسرَعَنا بِهِ لُحوقا ، وأشَدَّنا بِهِ لُصوقا ۲ .

6 / 23

قَيسُ بنُ سَعدِ بنِ عُبادَةَ

۳۸۸۵.الفصول المختارة عن قيس بن سعد بن عبادة :قالَ وهُوَ مُتَوجِّهٌ إلى صِفّينَ :

وعَلِيٌّ إمامُنا وإمامُ
لِسِوانا أتى بِهِ التَّنزيلُ

يَومَ قالَ النَّبِيُّ : مَن كُنتُ مَولا
هُ فَهذا مَولاهُ خَطبٌ جَليلُ

إنَّما قالَهُ النَّبِيُّ عَلَى الاُمَّ
ـةِ حَتما ما فيهِ قالٌ وقيلُ۳

۳۸۸۶.شرح نهج البلاغة :قالَ مُعاوِيَةُ لِقَيسِ بنِ سَعدٍ : رَحِمَ اللّهُ أبا حَسَنٍ ! فَلَقَد كانَ هَشّا بَشّا ، ذا فُكاهَةٍ .
قالَ قَيسٌ : نَعَم ، كانَ رَسولُ اللّهِ صلى الله عليه و آله يَمزَحُ ويَبتَسِمُ إلى أصحابِهِ ، وأراكَ تُسِر

1.المستدرك على الصحيحين : ج۳ ص۱۳۶ ح۴۶۳۳ ، المعجم الكبير : ج۱۹ ص۴۰ ح۸۶ و ح۸۵ وفيه «دون العبّاس» بدل «دونكم» ، تاريخ دمشق : ج۴۲ ص۳۹۳ ، اُسد الغابة : ج۴ ص۳۷۳ ح۴۲۷۹ كلاهما نحوه ، المصنّف لابن أبي شيبة : ج۸ ص۳۴۸ ح۲۰۶ وزاد فيه «واللّه » قبل «كان» ، كنز العمّال : ج۱۳ ص۱۴۳ ح۳۶۴۴۷ ؛ الطرائف : ص۲۸۴ نحوه وراجع الفصول المختارة : ص۲۶۴ وشرح الأخبار : ج۱ ص۲۱۲ ح۱۸۵ .

2.تاريخ دمشق : ج۴۲ ص۳۹۲ .

3.الفصول المختارة : ص۲۹۱ ، خصائص الأئمّة : ص۴۳ ، المناقب لابن شهرآشوب : ج۳ ص۲۸.


موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب (ع) في الكتاب و السُّنَّة و التّاريخ ج4
666

6 / 21

عَمرُو بنُ الحَمِقِ

۳۸۸۲.وقعة صفّين عن عبد اللّه بن شريك :قالَ عَمرُو بنُ الحَمِقِ : إنّي ـ وَاللّهِ يا أميرَ المُؤمِنينَ ! ـ ما أجَبتُكَ ولا بايَعتُكَ عَلى قَرابَةٍ بَيني وبَينَكَ ، ولا إرادَةِ مالٍ تُؤتينيهِ ، ولَا التِماسِ سُلطانٍ يُرفَعُ ذِكري بِهِ ، ولكِن أحبَبتُكَ لِخِصالٍ خَمسٍ :
أنَّكَ ابنُ عَمِّ رَسولِ اللّهِ صلى الله عليه و آله ، وأوَّلُ مَن آمَنَ بِهِ ، وزَوجُ سَيِّدةِ نِساءِ الاُمَّةِ فاطِمَةَ بِنتِ مُحَمَّدٍ صلى الله عليه و آله ، وأبُو الذُّرِّيَّةِ الَّتي بَقِيَت فينا مِن رَسولِ اللّهِ صلى الله عليه و آله ، وأعظَمُ رَجُلٍ مِنَ المُهاجِرينَ سَهما فِي الجِهادِ .
فَلَو أنّي كُلِّفتُ نَقلَ الجِبالِ الرَّواسي ، ونَزحَ البُحورِ الطَّوامي ، حَتّى يَأتِيَ عَلَيَّ يومي في أمرٍ اُقَوّي بِهِ وَلِيَّكَ ، واُوهِنُ بِهِ عَدُوَّكَ ، ما رَأَيتُ أنّي قَد أدَّيتُ فيهِ كُلَّ الَّذي يَحِقُّ عَلَيَّ مِن حَقِّكَ .
فَقالَ أميرُ المُؤمِنينَ عَلِيٌّ عليه السلام : اللّهُمَّ نُوِّر قَلبَهُ بِالتُّقى ، وَاهدِهِ إلى صِراطٍ مُستَقيمٍ ، لَيتَ أنَّ في جُندي مِئَةً مِثلَكَ ۱ .

راجع : ج 7 ص 430 (عمرو بن الحمق الخزاعي).

6 / 22

قُثَمُ بنُ العَبّاسِ

۳۸۸۳.المستدرك على الصحيحين عن أبي إسحاق :سَأَلتُ قُثَمَ بنَ العَبّاسِ : كَيفَ وَرِثَ عَلِيٌّ عليه السلام

1.وقعة صفّين : ص۱۰۳ ، الاختصاص : ص۱۴ ؛ جمهرة خطب العرب : ج۱ ص۳۲۱ ، شرح نهج البلاغة : ج۳ ص۱۸۱ كلّها نحوه .

  • نام منبع :
    موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب (ع) في الكتاب و السُّنَّة و التّاريخ ج4
    المساعدون :
    الطباطبائي، السيد محمد كاظم؛ الطباطبائي نجاد، السيد محمود
    المجلدات :
    7
    الناشر :
    دارالحدیث للطباعة و النشر
    مکان النشر :
    قم المقدسة
    تاریخ النشر :
    1427 ق / 1385 ش
    الطبعة :
    الثانية
عدد المشاهدين : 68310
الصفحه من 684
طباعه  ارسل الي