435
موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب (ع) في الكتاب و السُّنَّة و التّاريخ ج5

هذا أبعَدُ لي مِنَ الكِبرِ ، وأجدَرُ أن يَقتَدِيَ بِهِ المُسلِمُ ۱ .

۴۶۱۶.الطبقات الكبرى عن أبي ظبيان :خَرَجَ عَلَينا عَلِيٌّ في إزارٍ أصفَرَ وخَميصَةٍ ۲ سَوداءَ ۳ .

۴۶۱۷.نهج البلاغة عن نوف البكالي :خَطَبَنا . . . أميرُ المُؤمِنينَ عَلِيٌّ عليه السلام بِالكوفَةِ وهُوَ قائِمٌ عَلى حِجارَةٍ نَصَبَها لَهُ جَعدَةُ بنُ هُبَيرَةَ المَخزومِيُّ ، وعَلَيهِ مِدرَعَةٌ مِن صوفٍ وحَمائِلُ سَيفِهِ ليفٌ ، وفي رِجلَيهِ نَعلانِ مِن ليفٍ ، وكَأَنَّ جَبينَهُ ثَفِنَةُ بَعيرٍ ۴ .

۴۶۱۸.فضائل الصحابة عن ابن أبي مليكة :لَمّا أرسَلَ عُثمانُ إلى عَلِيٍّ فِي اليَعاقيبِ وَجَدَهُ مُتَّزِرا بِعَباءَةٍ ، مُحتَجِزا العِقالَ ، وهُوَ يَهنَأُ ۵ بَعيرا لَهُ ۶ .

3 / 5 ـ 4

بَيتُهُ

۴۶۱۹.الإمام الباقر عليه السلامـ في صِفَةِ أميرِ المُؤمِنينَ عليه السلام ـ: لَقَد وَلِيَ النّاسَ خَمسَ سِنينَ ، فَما وَضَعَ آجُرَّةً عَلى آجُرَّةٍ ، ولا لَبِنَةً عَلى لَبِنَةٍ ۷ .

۴۶۲۰.وقعة صفّين عن الأصبغ بن نباتة :إنَّ عَلِيّا لَمّا دَخَلَ الكوفَةَ ، قيلَ لَهُ : أيَّ القَصرَينِ نُنزِلُكَ ؟

1.المناقب لابن شهر آشوب : ج۲ ص۹۶ وراجع فضائل الصحابة لابن حنبل : ج۱ ص۵۴۲ ح۹۰۸ و ۹۰۹ .

2.الخميصة : ثوب خزّ أو صوف مُعلَم. وقيل: لا تسمّى خميصة إلّا أن تكون سوداء مُعلَمة (النهاية : ج۲ ص۸۱) .

3.الطبقات الكبرى : ج۳ ص۳۱ ، أنساب الأشراف : ج۲ ص۴۰۸ .

4.نهج البلاغة : صدر الخطبة ۱۸۲ ؛ ينابيع المودّة : ج۳ ص۴۴۳ ح۱۲ .

5.هَنَأت البعير : إذا طليته بالهناء وهو القَطِران (النهاية : ج۵ ص۲۷۷) .

6.فضائل الصحابة لابن حنبل : ج۱ ص۵۳۶ ح۸۹۱ ، الزهد لابن حنبل : ص۱۶۳ عن أبي مليكة وفيه «التعاقب» بدل «اليعاقيب» ، الرياض النضرة : ج۳ ص۲۱۳ ، شرح نهج البلاغة : ج۹ ص۲۳۶ ؛ عوالي اللآلي : ج۱ ص۲۷۸ ح۱۱۰ وليس فيه «في اليعاقيب» .

7.الكافي : ج۸ ص۱۳۰ ح۱۰۰ ، الأمالي للطوسي : ص۶۹۳ ح۱۴۷۰ كلاهما عن محمّد بن مسلم ، الأمالي للصدوق : ص۳۵۶ ح۴۳۷ ، مجمع البيان : ج۹ ص۱۳۳ كلاهما عن محمّد بن قيس ، تنبيه الخواطر : ج۲ ص۸۴ عن عمر بن سعيد بن هلال عن الإمام الصادق عليه السلام ، روضة الواعظين : ص۱۳۱ .


موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب (ع) في الكتاب و السُّنَّة و التّاريخ ج5
434

الثَّوبُ ؛ ما أستَرَهُ لِلعَورَةِ ، وأكَفَّهُ لِلأَذى ۱ .

۴۶۱۲.الزهد عن عمر بن قيس :قيلَ لِعَلِيٍّ عليه السلام : لِمَ تَرقَعُ قَميصَكَ ؟ قالَ : يُخشِعُ القَلبَ ، ويَقتَدي بِهِ المُؤمِنُ ۲ .

۴۶۱۳.فضائل الصحابة عن زيد بن وهب :إنَّ بَعجَةَ عاتَبَ عَلِيّا في لِباسِهِ ، فَقالَ : يَقتَدِي المُؤمِنُ ، ويُخشِعُ القَلبَ ۳ .

۴۶۱۴.الإمام عليّ عليه السلامـ وقَد رُئِيَ عَلَيهِ إزارٌ خَلَقٌ مَرقوعٌ فَقيلَ لَهُ في ذلِكَ ـ: يَخشَعُ لَهُ القَلبُ ، وتَذِلُّ بِهِ النَّفسُ ، ويَقتَدي بِهِ المُؤمِنونَ . إنَّ الدُّنيا وَالآخِرَةَ عَدُوّانِ مُتَفاوِتانِ ، وسَبيلانِ مُختَلِفانِ ، فَمَن أحَبَّ الدُّنيا وتَوَلّاها أبغَضَ الآخِرَةَ وعاداها ، وهُما بِمَنزِلَةِ المَشرِقِ وَالمَغرِبِ ؛ وماشٍ بَينَهُما كُلَّما قَرُبَ مِن واحدٍ بَعُدَ مِنَ الآخِرِ ، وهُما بَعدُ ضَرَّتانِ ۴ .

۴۶۱۵.المناقب لابن شهر آشوب :رُئِيَ [ عَلى ] عَلِيٍّ عليه السلام إزارٌ غَليظٌ اشتَراهُ بِخَمسَةِ دَراهِمَ ، ورُئِيَ عَلَيهِ إزارٌ مَرقوعٌ ، فَقيلَ لَهُ في ذلِكَ ، فَقالَ عليه السلام : يَقتدي بِهِ المُؤمِنونَ ، ويَخشَعُ لَهُ القَلبُ ، وتَذِلُّ بِهِ النَّفسُ ، ويَقصِدُ بِهِ المُبالِغُ .
وفي رِوايَةٍ : أشبَهُ بِشِعارِ الصّالِحينَ . وفي رِوايَةٍ : أحصَنُ لِفَرجي . وفي رِوايَةٍ :

1.المناقب للخوارزمي : ص۱۲۰ ح۱۳۳ ، فرائد السمطين : ج۱ ص۳۵۳ ح۲۷۹ وراجع مكارم الأخلاق : ج۱ ص۲۲۳ ح۶۵۶ والمناقب لابن شهر آشوب : ج۲ ص۹۶ .

2.الزهد لابن حنبل : ص۱۶۳ ، فضائل الصحابة لابن حنبل : ج۱ ص۵۳۶ ح۸۹۳ وفيه «ترفع» بدل «ترقع» و ص۵۴۹ ح۹۲۳ ، الطبقات الكبرى : ج۳ ص۲۸ ، أنساب الأشراف : ج۲ ص۳۶۹ ، تذكرة الخواصّ : ص۱۱۳ ، صفة الصفوة : ج۱ ص۱۳۴ والخمسة الأخيرة نحوه وكلّها عن عمرو بن قيس ، حلية الأولياء : ج۱ ص۸۳ ، شرح نهج البلاغة : ج۹ ص۲۳۵ ؛ مكارم الأخلاق : ج۱ ص۲۴۹ ح۷۳۹ عن طلحة بن زيد عن الإمام الصادق عليه السلام نحوه وراجع المناقب لابن شهر آشوب : ج۲ ص۹۶ .

3.فضائل الصحابة لابن حنبل : ج۱ ص۵۴۹ ح۹۲۴ .

4.نهج البلاغة : الحكمة۱۰۳ ، خصائص الأئمّة عليهم السلام : ص۹۶ ، مكارم الأخلاق : ج۱ ص۲۵۰ ح۷۴۳ ، نزهة الناظر : ص۵۳ ح۳۰ وفيها إلى «المؤمنون» .

  • نام منبع :
    موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب (ع) في الكتاب و السُّنَّة و التّاريخ ج5
    المساعدون :
    الطباطبائي، السيد محمد كاظم؛ الطباطبائي نجاد، السيد محمود
    المجلدات :
    7
    الناشر :
    دارالحدیث للطباعة و النشر
    مکان النشر :
    قم المقدسة
    تاریخ النشر :
    1427 ق / 1385 ش
    الطبعة :
    الثانية
عدد المشاهدين : 47381
الصفحه من 520
طباعه  ارسل الي