التعريف بمؤسسة دار الحديث العلمية ـ الثقافية

خطاب السيد القائد (حفظه الله) بمناسبة افتتاح مؤسسة دار الحديث

أهم وظيفة تناط بعالم الدين بعد التمسّك بالكتاب الحكيم الحميد هي الاستضاءة من أنوار العلم والحكمة الساطعة من كلام وتعاليم النبي الأكرم والأئمة المعصومين من أهل بيته (عليهم الصلاة والسلام)، والتي ترشد الفكر الإنساني وتجعل الحياة البشرية حياة الحكمة والعقل وكما قال الإمام أبو جعفر (عليه السلام) لجابر:
يا جابر! والله لحديث تصيبُه من صادقٍ في حلالٍ و حرامٍ خير لك ممّا طلعت عليه الشمس حتى تغرب.
يعتبر جمع الحديث وحمله وفهمه ودركه وشرحه من اكبر فصول علم الدين وبنظرة واحدة فان الحديث مصدر للكثير من العلوم الإسلامية أو لجميعها، ومن هنا ذهب العالم العارف بالدين الشيخ الكبير الأقدم الكليني في مقدمة كتاب الكافي الشريف إلى أن الحديث مرادف لعلم الدين وانه محور العلم والإيمان، ويرجع سرّ الدقة والتثبّت الذي يعمله كبار فقهاء وعلماء السلف في أمر الحديث وكيفية تحمّله وشرائط الوثوق بالرواية وسائر ما هو معلوم لأهله إلى هذه الأهمية، وينشأ من الشأن العظيم المتقدم ذكره للحديث وتأثيره في مصير الفرد والمجتمع الإسلامي.
وتبدو الحاجة اليوم ملحة إلى التدقيق وفرز الخالص من الأحاديث عن غيره والصحيح والسقيم والمسلّم من المشكوك، وإلى التأمل في فهم معضلاته ومضامينه الرئيسية، وتطبيقه أو التعرف على نسبة مضمون الحديث إلى كلام الله العزيز الحكيم، وشرحه وبسطه العلمي، وإلى نشره وجعل ما يحتاجه الجميع في متناولهم، والخدمات والجهود الأخرى، ويلزم إلى جنب هذا كله الخوض في علم الرجال، ومطالعة تاريخ صدور الحديث ومراحله والإطلاع على المناشئ التي صيرت صدور الحديث لازماً أو راجحاً، والبحث عن المضامين المشابهة في كتب حديث أهل السنة.
ويعد تأسيس مجمع دار الحديث بهمة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ الري شهري بشارة لقرب نيل هذه المطالب والأهداف – إن شاء الله تعالى - لما يتمتع به الشيخ ري شهري من الخبرة والتبحّر في مجال الحديث إلى جانب الحماس والشوق الكبيرين.
اسأل الله تبارك وتعالى له ولمساعديه تمام التوفيق.
السيد علي الخامنئی
۲۲/۸/۱۳۷۴هـ.ش

مقدمه

یُعتبر دور وموقع الحدیث في توضیح العلوم والمعارف الإسلامیة من الأمور المسلّم بها لدی المتخصّصین في مسائل الدین ، کما انّ الحدیث في جمیع المعارف الإسلامیة مرجع للعلماء ، بینما السنّة النبویة الشریفة وسیرة أهل البیت ( ع ) تبرزان منه بوضوح. من ناحیة ، لایمکن علی الإطلاق الحصول علی المعرفة الکاملة لأحکام الدین دون الإعتماد علی الأحادیث المأثورة ، وحتّی في تفسیر الآیات الکریمة للقرآن الکریم لا مناص أمامنا سوی الرجوع إلی الأحادیث.

علی الرغم من أنّه في القرن الأوّل للهجرة منعت أجهزة الخلافة بشدّة نقل الأحادیث والروایات ، إلا انّ الإمام علياً (ع ) والبعض من الصحابة من أمثال سلمان الفارسي ، أبو ذر الغفاري ، أبو جابر الأنصاري وأبو رافع المدني سعوا جاهدین إلی حفظ وکتابة ونشر الأحادیث.

بالتزامن مع أفول نجم الدولة الأمویة في القرن الثاني للهجرة، وإنتهاء أجواء القمع والکبت، وفي ظلّ الجهاد العلمي للإمامین الهُمامیْن الباقر والصادق (ع)، ورث الشیعة میراثاً عظیماً من الفقه والحدیث والذي تمّ تدوینه علی أیدي أصحاب الائمّة في مجموعاتٍ أُطلق علیها إسم " الأصول الأربعمائة ".

وخلال القرون اللاحقة ، تمّ إنشاء حوزات علمیة في أهمّ مراکز الشیعة ، کالکوفة، المدینة، الريّ وقمّ ، وذلك من أجل جمع الأحادیث وتدوینها. ففي میادین الحدیث الشیعیة ، کانت الروایات یُنظر فیها بینما أحادیث المعصومین (ع) تثبّت وتُدقّق بشکلٍ دقیق.

نتیجة لذلك ، تمّ تألیف أهمّ مصادر الشیعة في الحدیث خلال القرنیْن الرابع والخامس للهجرة، علی أیدي المحدّثین المنسوبین إلی هذه الحوزات. الکتب الأربعة للشیعة عبارة عن: کتاب " الکافي " تألیف ثقة الإسلام الشیخ أبو جعفر الکُلیني ، کتاب " من لا یحضره الفقیه " تألیف الشیخ الصدوق ابن بابویه القمّي ، وکتابان قیّمان جدّاً هما " تهذیب الأحکام " و " الإستبصار " تألیف شیخ الطائفة أبو جعفر الطوسي .

وعلی هذا الأساس ، تمکّنت حوزات الحدیث الشیعیة من اداء دوراً هامّاً وفاعلاً في توضیح وشرح تعالیم مکتب التشیّع ، والحفاظ علی میراثه الثقافي ونقله، خلال غیبة إمام العصر ، عجّل الله فرجه الشریف.

دارالحدیث

تجسد المدن معالم هويتها في مرآة التاريخ والثقافة ، على المستوى العالمي، وتتميز كل مدينة بصرح اومعلم تاريخي او رمز ثقافي نحفظه لها في ذكرياتنا .

ولهذا السبب سعى سكان المدن المختلفة على الدوام لان يحتفظوا بوجه قيم اومعلم متميزلموطنهم. ومدينة قم العريقة ايضا، تحظى من هذا الجانب ، بمكانة دينية رائعة ومتميزة؛ ذلك ان هذه المدينة المقدسة كانت منذ عصر الائمة المعصومين عليهم السلام وحتى يومنا الحاضر من اهم مراكز مدرسة الشيعة الامامية ، و يعمل علماؤها منذ قرون ، في جمع واصدار مؤلفات واخبارآل النبي محمد عليهم السلام.

وفي ايامنا هذه ايضا ، نجد إحدی اكبر المؤسسات الناشطة في حوزة الحدیث للشیعة، تواصل عملها الدؤوب في هذه المدينة :« مؤسسۀ دار الحديث العلمية- الثقافية » التي افتتحت في المدينة عام ۱۹۹۵ م بجهود آیة الله محمد محمدي ري شهري بهدف تعريف وتعلیم و ترویج حدیث وسنة النبي الاکرم واهل بیت العصمة والطهارة.

وهذا المرکزالعلمي والبحثي الرفيع اقيم في مبنى كبير في الجانب الشرقي من مدينة قم المقدسة . وقد استلهمت تصاميم وعمارة هذا البناء الفخم من عناصرالعمارة التي تميز بها العصر الاسلامي اضيف الى المنطقة جمال بديع ياخذ بالالباب .

على اية حال وكما يصف قائد الثورة الاسلامية الحدیث انه امّ الكثير من العلوم الاسلامية لا بل ام كل تلك العلوم.اذن لاغرو ان يكون هذا الصرح الجامع الذي يهتم بهذا الامرالمقدس يعمل علی تبیین وترویج علوم ومعارف الحدیث، فضلا عن الامكانيات والقدرات الجمالية المثيرة للاعجاب والتقدير .

ويوجد في هذا المجمع رکنا «مركز ابحاث القرآن والحدیث»، و «جامعة القرآن والحدیث» واللذان ساهما منذ تأسیسهما وحتى الان في ارساء الاثارالقيمة ، ومهدا لاعداد علماء كبارمتخصصين في القرآن والحدیث .

واسهم مركز ابحاث القرآن والحدیث في هيئته الجديدة ،في احداث اربعة معاهد ابحاث هي عبارة عن: معهد «علوم ومعارف الحدیث»، ومعهد «الاخلاق وعلوم السلوكيات »، ومعهد «کلام اهل البیت» ومعهد «تفسیر اهل البیت».

ومعهد معارف الحدیث وكما يتضح من عنوانه ؛ فانه يعنی بسنة البحث والترویج لعلوم مثل تاریخِ الحدیث والرِجال والدِرایة وفقهُ الحدیث. وقام باحثو المعهد الذين امتازوا بخبرة طويلة وجهود دؤوبة في تلبية متطلبات العصر،باعداد وتأليف کتب الحدیث باساليب عصرية وقدموا سجلا حافلا في هذا المجال.

وتتولی مجموعة اعداد الموسوعات وهي اقدم اقسام المعهد اعداد مجموعات الحدیث الكبری. وفي هذه المجموعات ، تجري كتابة مصادر الروایة سواء الشيعية منها او السنية بعد التحقیق والتحلیل وتذیيل الموضوعات الخاصة او العامة لتوضع تحت تصرف الباحثين عن الحقيقة.

واحد ابرز نتاجات هذه المجموعة ، موسوعة معارف الکتاب والسنة التي تتناسب بعض اقسامها مع الضروريات الاجتماعية والتي يجري نشرها بصورة مستقلة ايضا وهي تشتمل علی عناوين مثل اهل البیت والعلم والحکمة والصلاة والحج والتوجه العقلي والصداقة وحوار الحضارات والدعوة والتبلیغ من منظار القرآن والحدیث .

ومن الابحاث الكبيرة التي اصدرتها هذه المجموعة هي كالاتي : «موسوعة امیرالمؤمنین من منطلقات القرآن والحدیث والتاریخ» في اربعة عشر مجلدا و« حکمة النبي الاعظم » في اربعة عشر مجلدا ايضا و « موسوعة الامام الحسین » في اربعة عشر مجلدا و« موسوعة العقائد الاسلامية » في عشر مجلدات و« موسوعة الاحادیث الطبية » في مجلدين.

وفي مطلع خريف عام ۲۰۱۱م کُشف الستار عن ستة عشر مجلدا من «موسوعة معارف السنة والكتاب» بحضور جمع من علماء الحوزة والجامعة . وهذه الموسوعة العظيمة المتميزة بين اقرانها تشتمل علی مئة مجلد باللغة العربية تناولت بالبحث والتحقيق اكثر من ستمائة موضوع وترجمت للفارسية باسم « موسوعة القرآن والحدیث » وستصدرفي مئة واربعين مجلدا.

وأحد الاقسام الاخری الناشطة في معهد ابحاث علوم ومعارف الحدیث، هو حوزة «احیاء وتصحیحِ» آثار العلماء والمحدثينِ السابقين. واصدرت هذه المجموعة کتب عديدة بعد تصحيحها علميا ويمكن الاشارة في هذا المجال الی تصحیح وشرحِ شامل لکتاب «الکافی» . واسندت الی مجموعة الاحياء والتصحيح في هذا المعهد مشروع «فهرسة مخطوطات الحدیث وعلوم الحدیث للشیعة» وكذلك اصدار مجموعة کُرّاسات«تراث حدیث الشیعة» .

واسندت الی هذه المجموعة ايضا ایجاد مجموعة الترجمة لنصوص ومعارف الحدیث الی اللغات الحية في العالم لكي تنتفع مختلف الشعوب من المفاهیم الانسانية الرفيعة في کلام المعصومين .

وفي مجموعة رِجال الحديث ،يقوم الباحثون بدراسة دقیقةِ لرواة الحدیث لتشخيص الصحيح من غيرالصحيح والاحادیثِ الموثقة من غیرالموثقة ؛ ليحصل بذلك الاطمئنان الی صدور تلك الاحاديث عن المعصوم استنادا الی الاخبار والاحادیث الواردة. ومن تألیفات هذه المجموعة يمكن الاشارة الی «مصادر رِجالِ الشیعة»، «ومعرفة الرجال حسب رؤية اهل السنة» و«تاریخ علم الرجال» .

ومجموعة التاریخ ومُصطَلَحاتِ الحدیث هي ايضا من الاقسام الاخری في معهد علوم ومعارف الحدیث . وفي هذه المجموعة يجري تحليل مدارس الحدیث للمحدثين ودراستها دراسة نمطية من اجل توضيح الارضية الثقافية وبيئة تأليف کتبِ الحدیث، وكيفية تأثیرمدارس الحدیث في بعضها البعض . وتعد مجموعة «تاریخ احادیث الشیعة»، انموذجاً من الابحاث القیّمة لهذه المجموعة.

وبما ان ادراك المفاهیم ومحتوی الاحادیث يتبع قواعد الاستنباط ؛ فان عددا من باحثي المعهد قاموا بتشكيل مجموعة عرفت ب فقه الحدیث . ويتولی هؤلاء الباحثون عبر بحوثهم التطبیقية في مجال متن الحدیث استخراج الملاحظات والظرائف في مسائل من قبیل التعريف باحادیث الناسخ والمنسوخ وغریبُ الحدیث وعللُ الحدیث. وفضلا عن ذالك فان مجموعة فقه الحدیث تتولی تبيين محتوی الاحادیث بصورة تخصصیة وتطبيقية حسب رؤية علم الاجتماع وعلم النفس .

وتصدر عن معهد علوم ومعارف الحدیث ايضا مجلة «علوم الحدیث» وهي مجلة علمية بحثية فصلية تصدربشكل منتظم ومستمر، اضافة الی مجلة « تراث حدیث الشیعة» التي تمثل رسائل مختصرة للقدماء بعد تصحیحها.

هذه هي بعض من مفاخرمعهد علوم ومعارف الحدیث وقد تمكن هذا المعهد من التقدم بخطوات كبيرة خلال الفترة القصيرة من نشاطاته وفتح منفذا جديدا علی العالم النوراني والحافل بالهدی في اقوال المعصومين وسيرتهم .ولا يخفی علی احد مستقبل هذا المعهد منذ بداياته المثمرة فهو ما انفك يبشر المشتاقيِن بالاجابات الصحيحة لتساؤلاتهم اليومية في مجال الروح .

ولما كان جانب كبير من النصوص الدینیة سواء مايخص آیات القرآن و احادیث المعصومين مرتبطاً بموضوع الاخلاق ،فانه تم اخيرا ايجاد معهد «الاخلاق وعلم السلوكيات» في منظومة المعهد.ويتولی المعهد توضيح التعليمات الاخلاقیة والسلوكية باسلوب نمطي وعلمي مبني علی القرآن والحدیث، وتببين سمو الاخلاق الاسلامیة علی سائر الرؤی والنظريات الاخلاقیة.

ويضم هذا المعهد أربعة اقسام هي «الاخلاق النظریة» و «الاخلاق العملیة والتطبيقية» و«علم النفس الاسلامي» و«علم- الاجتماع الاسلامي». ونظرا للسبق الذي عرف به قسما « علم النفس- الاسلامي» و «علم الاجتماع الاسلامي » فقد صدر عنهما المؤلفات التالية :«المدخل الی علم نفس تنظیم السلوكيات وفق الرؤية الاسلامیة» و «فن الرضا عن الحياة» و «الفكر الاجتماعي في روایات الامر- بالمعروف والنهي عن المنکر» و«العلاقة بين علم الاجتماع والحديث» و«تربیة الطفل فی الاسلام» وکتب اخری.

و الاساس في معهد «کلام اهل البیت» هو الاهتمام بالبحوث العقائدية والآراء الکلامیة للمعصومين. ولهذا السبب نجد ان الاقسام الاربعة «الدراسات الموضوعیة والقیاسية»، «والدراسات النفسية » و «دراسات تاریخ علم الکلام» و«الموسوعة العقائدیة» منهمكة في نشاطاتها للتأکید علی الاسلوب الکلامي لاهل البیت في معالجة المسائل الفکریة والمشکلات التي يعانيها المجتمع اليوم.

واما في قسم «تفسیر اهل البیت» الذي يعد احدث قسم في معهد القرآن و الحدیث ؛ يسعی الباحثون والدارسون للقرآن لفتح منفذ جديد الی علم تفسیرالقرآن وخصوصاً بالاستعانة بالمعارف وروايات المعصومين وقد حقق المعهد انجازات بحثية قيمة بهذا الشأن .

نشاطات مؤسسۀ دار الحديث العلمیة والثقافية لاتنحصر في مجال البحث فحسب ؛ بل انها تقدمت بخطوات كبيرة في مجال استمرار السنة الحسنة للترويج للحديث من خلال تعليم جيل جديد من الباحثين والمتخصصين بعلوم الحدیث. ومن هذا المنطلق تم في العام ۱۹۹۹م وبعد الحصول علی موافقة المجلس الاعلی للثورة الثقافية تاسيس كلية علوم الحدیث في اطار معاهد التعليم العالي غير الربحية واستقطبت الطلاب عبر الامتحانات العامة وتقدم لطلابها شهادات مصدّق عليها من قبل وزارة العلوم والابحاث والتكنولوجيا.

وتمثل كلية علوم الحدیث، انموذجاً کاملاً لارتباط الحوزة والجامعة ؛ لانها تمكنت من ايجاد حالة الانسجام في التعليم الاكاديمي في موضوع علوم الحديث ونجحت ايضا في تقديم التعالیم الرفيعة للدين الاسلامي المبین في مجال العلوم الانسانية .

وحصلت كلية علوم الحدیث اخيرا علی اجازة وزارة العلوم والابحاث والتكنولوجيا لرفع مستواها الی «جامعة القرآن والحدیث» ولدی هذه الجامعة حاليا شعبتان في مدينتي ري وقم، وفي ري تقع شعبۀ جامعة القرآن والحدیث، بجوار العتبة المقدسة للسيد عبدالعظیم الحسني وقد تاسس هذا الفرع في خريف عام ۱۹۹۹م واستقبل طلابا للدراسة في علوم الحديث في مرحلة البكالوريوس وقد خرجت المئات من الطلبة حتی الآن .وفي العام ۲۰۰۳م افتتحت في هذه الجامعة ثلاثة اقسام دراسية في مرحلة الماجستير، في علوم الحدیث في مواضيع «الکلام والعقائد»، «والتفسیرِالاثری» و«نهج البلاغة» وقد تخرج منها حتی الآن اكثر من مئة طالب وتوفرت الآن امكانية الدراسة للراغبين في مختلف الفروع من قبيل علوم القرآن والحدیث ومعارف القرآن وعلوم الحدیث والفقه والحقوق في مراحل البكالوريوس والماجستير والدكتوراه .

وتبلغ مساحة مباني هذه الشعبة عشرين الف متر مربع ولديها احدث الامكانيات التي توجد في المعاهد العلمية العليا في ايران من قبيل المکتبة التخصصیة و مرکزالمعلومات ومختبرات اللغة ومرکز الفلك والنجوم والاقسام الداخلية .

وفضلا عن كل ذلك فان جامعة القرآن والحدیث تعد من المراكز الجامعية الرائدة في مجال التعليم الالکتروني وقد نجحت في تقديم كل الدروس الخاصة بالدورات التعليمية لمراحل البكالوريوس والماجستير في علوم الحدیث بصورة مجازية لطلابها . وان منح الشهادات الرسمية لخريجي مرکز التعليم الالکتروني لجامعة القرآن والحدیث افضل شاهد علی المستوی الرفيع الذي بلغته تلك الدورات التعليمية والتي لقيت اقبالا كبيرا . وقد تم افتتاح مرکزالتعليم المجازی للغة العربية ايضا لاستقبال المشتاقين لمعارف اهل البيت عليهم السلام في ارجاء العالم .

وحاليا تنهمك استودیوهات الصوت والصورة بالعمل للدورات المجازيه في مباني مؤسسه دارالحدیث ويقدم فيها الاساتذة دروسهم للطلاب بشكل مجازي.

واما شعبة جامعة القرآن والحدیث في قم فانها تشغل نحونصف مباني مؤسسة دار الحديث العلمیه –الثقافية ، وهي تقبل طلبة الدراسات العليا فقط . وقد بدأت هذه الشعبة عملها بقبول الطلبة في فرع علوم الحديث لمرحلة الماجستير ابتداء من عام ۲۰۰۵م واستقطبت في العام التالي طلبة الدکتوراه في المعارف الاسلامیة في تخصص «القرآن والنصوص الاسلامیة» .ويدرس حاليا في هذه الشعبة اكثر من ثلاثمائة طالب في مرحلتي الماجستير والدكتوراه .

والی جانب التدريس ؛يبذل الاساتذة والطلاب في كلية علوم الحدیث اهتماما كبيرا بالابحاث ؛اصدروا ولا زالوا يصدرون نتائج بحوثهم في مجلتين تخصصيتين هما «علومُ الحدیث» باللغة العربیة و«حدیث الفكر » باللغة الفارسیة .

وتستفيد جامعة القرآن والحدیث من افضل تقنيات العصر التعليمية. من قبيل انواع الوسائل التعليمية في الفصول الدراسية الكبيرة والمريحة من حيث الاضاءة في الكلية ويستفيد الاساتذة والطلبة من (مصابيح الدیتا) الكاشفة لايصال المواضيع الی الآخرين .

وتقام بين الحين والآخر جلسات للطلبة للدفاع عن اطروحاتهم بحضور الاساتذة والباحثين والراغبين وهذه الجلسات تمثل فرصة جيدة لتقديم المواضيع والتوجهات الجديدة في حوزة العلوم ومعارف الحدیث . ولا شك ان استمرار هذه المسيرة في المستقبل ، تبشر بنشر تعالیم اهل البیت علی مستوی واسع في المجتمع لترسيخ دائرة العلوم الجامعيه .

آیة الله محمد محمدی ري­شهري، سادن العتبة المقدسة للسيد عبدالعظیم الحسني، رئیس مؤسسۀ دار الحديث العلمية الثقافية ، وهومن كبار الباحثين وله اسلوبه المتميز في علوم الحدیث يتحدث الينا حول اهداف كلية علوم الحديث واجراءاتها وخططها المستقبلية قائلاً: إحدی المعاونيات المهمة في مؤسسة دارالحدیث، هي المعاونية الثقافية والعلاقات الدولية التي تتولی مسؤولية تعميم معارف اهل البیت ، ونشر المعلومات واقامة العلاقات مع المراکز العلمیة في داخل البلاد وخارجها.

وتقدم هذه المعاونية مع ادارة موقع حديث الالكتروني hadith.net باعتبارها اول موقع الكتروني للحدیث الشیعي الاخبار والاصدارات البحثية للمؤسسه تحت تصرف الراغبين في شبکة وب العالمية وتقدم الاجابات علی اسئلة الراغبين عبر بنك معلومات الحديث .

وقد تم جمع مختلف البرمجيات في بنك المعلومات هذا في قضايا الحديث مثل برامجيات میزان الحکمة وموسوعة الامام علي فی الکتاب و السنة، و موسوعة الامام الحسین لمساعدة الباحثين في انجاز بحوثهم .

والجدير ذكره ان معاونية الثقافة والعلاقات الدولية افتتحت عدة مواقع الكترونية بهدف ايصال المعلومات الخاصة بنشاطات مؤسسة دار الحديث في مجال نشر الحديث وهي كالاتي :

موقع مدينة الحديث www.hadithcity.com

موقع تواصل اخبار المؤسسة واخبار الحديث www.darolhadith.net

موقع التواصل مع المكتبات الايرانية العامة www.lib.ir

الموقع الاعلامي لجامعة القرآن والحديث www.hadith.ac.ir

الموقع الاعلامي لمركز التعليم الالكتروني www.vu.hadith.ac.ir

الموقع الاعلامي للامانة العامة للمؤتمرات www.kulayni.com

ومن المقرر جمع هذه المواقع مستقبلا في موقع شامل متعدد اللغات .

علما بانه تم تخصيص الشعبة الاولى من وكالة الانباء القرانية الایرانية ايكنا لمؤسسة دار الحديث العلمية الثقافية وعنوانها الالكتروني هو: www.iqna.ir/hadis .

ونظرا الی ان تكنولوجيا المعلومات والاتصالات غيرت وجه العالم المعاصر، لذلك سعت مؤسسة دارالحديث منذ بداية انشائها للاستفادة من التقنيات الحديثة في نشاطاتها التعليمية والبحثية وانشات عام۲۰۱۱م المديرية العامة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تشكيلاتها لتتولی تنظيم وتوسيع كل الامور المتعلقة بالمواقع والانظمة الالكترونية لتمكين كل الساعين للحصول علی المعلومات التي يحتاجونها

وتعد معاونية الثقافة والعلاقات الدولية أحدأهمّ الاهداف التي تهتم بها مؤسسة دارالحديث۰وتتولى هذه المعاونيه اقامة المؤتمرات والاجتماعات العلمية والتخصصية بهدف نشر ثقافه ومعارف اهل البيت على المستوى العالمي وتمهيد الارضية لتبادل الآراء والتعاون الثقافي مع سائر مراكز البحوث العلمية في داخل البلاد وخارجها .

كذلك تتولى مكتبة الحديث التخصصية توفير مختلف المصادرالتي تلبي حاجة الباحثين في الحديث ۰وهذه المكتبة لا نبالغ اذا قلنا انه يقل نظيرها من بين المكتبات الغنية بمصادر كتب الحديث الشيعية في العالم ۰ فهي تحوي اكثر من ستين الف مجلد من المخطوطات والكتب المطبوعة واضافة الى الطبعات الحجرية ، ففيها ۴۰۰مخطوطة ، و۲۵۰۰من الكتب المصورة ، فضلا عن مختلف المجلات ورسائل الدكتوراه التي تشكل في مجموعها ثروة غنية لهذه المكتبة.

كذلك تم تخصيص قاعتين مستقلتين للمطالعة في هذه المكتبة احداهما مخصصة للاخوات والاخرى للاخوة ويقبل الطلبة والباحثون بشوق كبير على ارتياد هاتين القاعتين المجهزتين تجهيزا جيدا ويقضون فيهما اوقاتا مفيدة .

واضافة الى معاونية الثقافة والعلاقات هذه ، فانه تم تخصيص مجموعات حديثية يستفيد منها مختلف الشرائح كذلك يجري اصدار مجلة (المحدث) الخبرية والمشاركة في المعارض الثقافية للتعريف بمنجزات مؤسسة دار الحديث.

ويعد المركز الدولي للمخطوطات الاسلامية احد الاقسام الاخرى في مؤسسة دار الحديث ، ويتولى هذا المركز جمع وتصوير المخطوطات الاسلامية الاصلية ،بهدف احياء التراث الثقافي للعالم الاسلامي لتسهيل مهمة الباحثين في تحقيق تلك المخطوطات واعادة اصدارها من جديد

اضافة الى تلك النشاطات اقامت مؤسسة دارالحديث وفي خطوة لتكريم كبارعلماء الشيعة في مدينة ري ،امانة عامة للمؤتمرات۰

وهذه الامانة العامة هي في المرحلة الاولى بصدد تكريم ستة من مفاخر الشيعة وهم كالاتي السيد عبد العظيم الحسني وابي الفتوح الرازي وثقة الاسلام الكليني وعبد الجليل الرازي القزويني والسيد مرتضى علم الهدى والشيخ الصدوق. وقد اقيمت حتى الان العديد من المؤتمرات لتكريم العلماء انتجت اكثر من ۱۵۰ مجلدا من الكتب البحثية۰

وفي الختام ينبغي ان نشير الى انتشارات دار الحديث التي تتولى طباعة ونشر وتوزيع نتاجات المؤسسة وغيرها من الاصدارات المتعلقة بعلوم الحديث ۰ وتحتضن مدينة قم المطابع والمكتب المركزي لدار النشر هذه ولها شعبة في العاصمة اللبنانية بيروت ولدى دار النشر هذه معرض في صحن اية الله الكاشاني في العتبة المقدسة للسيد عبد العظيم الحسني ، وتعد دار النشر هذه من بين دور النشر النشطة في ايران واصدرت حتى الان اكثر من ۴۰۰ من المؤلفات والبعض من تلك المؤلفات تضم العديد من المجلدات ، وقد تم حتى الان تجديد طباعة البعض منها عدة مرات .

وهنا ينبغي الاشارة الى انه فضلا عن كل الاقسام التي ذكرناها لمؤسسة دار الحديث الثقافية العلمية ، فان المؤسسة لم تغفل الجوانب الترفيهية للطلبة والباحثين والموظفين في المؤسسة وقد وفرت لهم امكانيات ترفيهية مثل احواض السباحة وحمامات السونا وقاعات الرياضة ومختلف ادوات الرياضة ۰كما اوجدت في الساحات المحيطة بمباني المؤسسة حدائق خضراء واماكن للراحة يستفيد منها الطلبة والمنتسبون في اوقات الفراغ۰وتكتمل تلك الفضاءات والاماكن الرائعة بالمصلى الذي تقام فيه الصلوات جماعة يستفيد منها المؤمنون الى جانب العمل والدراسة والدعاء والتضرع الى الله سبحانه وتعالى .

ومن الامكانيات الخاصة بمؤسسة دار الحديث ، يمكن الاشارة الى قاعة العلامة المجلسي التي تتالف من عمارة زاهية ، مجهزة باحدث تقنيات الاتصالات التلفزيونية المتطورة۰ وقد اقيمت حتى الان الكثير من المؤتمرات التي نالت استحسان الجميع .

على اية حال تعد هذه من مفاخر مؤسسة دار الحديث العلمية والثقافية التي تعمل على نشر احاديث ومعارف اهل البيت وقد تمكنت حتى الان من توفير فضاءات رائعة ، وتخصصية مفيدة والاستفادة فيها من الكلام النوراني للمعصومين.

واليوم يشعر الناس اكثر من اي وقت مضى بالحاجة الى العلوم التي ترتوي من مناهل الوحي ، وان دار الحديث تامل ان تتمكن من تلبية مطاليب المتعطشين لاحاديث الائمة الاطهار اكثر فاكثر.