215
منتخب موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب عليه السلام

ه ـ ذِكرَياتُ أصحابِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله مِن واقِعَةِ الغَديرِ

1 . أبو سَعيدٍ الخُدرِيُّ

۱۲۱.تاريخ دمشق عن عبد اللّه بن شريك عن سهم بن حصين الأسدي :قَدِمتُ إلى مَكَّةَ أنَا وعَبدُ اللّهِ بنُ عَلقَمَةَ ـ وكانَ عَبدُ اللّهِ بنُ عَلقَمَةَ سَبّابَةً لِعَلِيٍّ دَهرا ـ قالَ : فَقُلتُ لَهُ : هَل لَكَ في هذا ـ يَعني أبا سَعيدٍ الخُدرِيَّ ـ نُحدِثُ ۱ بِهِ عَهدا ؟ قالَ : نَعَم ، قالَ : فَأَتَيناهُ ، فَقالَ : هَل سَمِعتَ لِعَلِيٍّ ـ رِضوانُ اللّهِ عَلَيهِ ـ مَنقَبَةً ؟ قالَ : نَعَم ، إذا حَدَّثتُكَ فَسَل عَنهَا المُهاجِرينَ وَالأَنصارَ وقُرَيشا ۲ :
إنَّ رَسولَ اللّهِ صلى الله عليه و آله قامَ يَومَ غَديرِ خُمٍّ فَأَبلَغَ ، ثُمَّ قالَ : يا أيُّهَا النّاسُ ! أ لَستُ أولى بِالمُؤمِنينَ مِن أنفُسِهِم ؟ قالوا : بَلى ـ قالَها ثَلاثَ مَرّاتٍ ـ ثُمَّ قالَ : اُدنُ يا عَلِيُّ. فَرَفَعَ رَسولُ اللّهِ صلى الله عليه و آله يَدَيهِ حَتّى نَظَرتُ إلى بَياضِ آباطِهِما ؛ قالَ : مَن كُنتُ مَولاهُ فَعَلِيٌّ مَولاهُ ـ ثَلاثَ مَرّاتٍ ـ .
قالَ : فَقالَ عَبدُ اللّهِ بنُ عَلقَمَةَ : أنتَ سَمِعتَ هذا مِن رَسولِ اللّهِ صلى الله عليه و آله ؟ قالَ أبو سَعيدٍ : نَعَم ، وأشارَ إلى اُذُنَيهِ وصَدرِهِ ؛ قالَ : سَمِعتهُ اُذُنايَ ووَعاهُ قَلبي .
قالَ عَبدُ اللّهِ بنُ شَريكٍ : فَقَدِمَ عَلَينا عَبدُ اللّهِ بنُ عَلقَمَةَ وسَهمُ بنُ حُصَينٍ ، فَلَمّا صَلَّينَا الهَجيرَ ۳ ، قامَ عَبدُ اللّهِ بنُ عَلقَمَةَ فَقالَ : إنّي أتوبُ إلَى اللّهِ وأستَغفِرُهُ مِن سَبِّ عَلِيٍّ ـ ثَلاثَ مَرّاتٍ ـ . ۴

1.في المصدر : «يحدث»، والصحيح ماأثبتناه كما في طبعة دارالتعارف بتحقيق الشيخ محمّد باقر المحمودي.

2.في المصدر : «وقريش» ، والصحيح ما أثبتناه كما في الأمالي للطوسي .

3.أرادَ صلاةَ الهَجِير ؛ يعني الظُّهْر ، فحذف المضاف . والهَجِير : اشتِداد الحَرّ نصفَ النهار (النهاية : ج۵ ص۲۴۶) .

4.تاريخ دمشق : ج۴۲ ص۲۲۸ .


منتخب موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب عليه السلام
214

ج ـ التَّتويجُ يَومَ الغَديرِ

۱۱۸.الإمام عليّ عليه السلام :عَمَّمَني رَسولُ اللّهِ صلى الله عليه و آله يَومَ غَديرِ خُمٍّ بِعِمامَةٍ سَوداءَ ، طَرَفُها عَلى مَنكِبي . ۱

۱۱۹.الإمام زين العابدين عليه السلام :إنَّ رَسولَ اللّهِ عَمَّمَ عَلِيَّ بنَ أبي طالِبٍ عِمامَتَهُ السَّحابَةَ ۲ وأرخاها مِن بَينِ يَدَيهِ ومِن خَلفِهِ ، ثُمَّ قالَ : أقبِل فَأَقبَلَ ، ثُمَّ قالَ : أدبِر فَأَدبَرَ . فَقالَ : هكَذا جائَتنِي المَلائِكَةُ ، ثُمَّ قالَ : مَن كُنتُ مَولاهُ فَعَليٌّ مَولاهُ ، اللّهُمَّ والِ مَن والاهُ ، وعادِ مَن عاداهُ ، وَانصُر مَن نَصَرَهُ ، وَاخذُل مَن خَذَلَهُ . ۳

د ـ التَّهنِئَةُ القِيادِيَّةُ

۱۲۰.مسند ابن حنبل عن البراء بن عازب :كُنّا مَعَ رَسولِ اللّهِ صلى الله عليه و آله في سَفَرٍ ، فَنَزَلنا بِغَديرِ خُمٍّ ، فَنودِيَ فينا : الصَّلاةَ جامِعَةً ، وكُسِحَ ۴ لِرَسولِ اللّهِ صلى الله عليه و آله تَحتَ شَجَرَتَينِ ، فَصَلَّى الظُّهرَ ، وأخَذَ بِيَدِ عَلِيٍّ عليه السلام فَقالَ : أ لَستُم تَعلَمونَ أنّي أولى بِالمُؤمِنينَ مِن أنفُسِهِم ؟ قالوا : بَلى . قالَ : أ لَستُم تَعلَمونَ أنّي أولى بِكُلِّ مُؤمِنٍ مِن نَفسِهِ ؟ قالوا : بَلى .
قالَ : فَأَخَذَ بِيَدِ عَلِيٍّ فَقالَ : مَن كُنتُ مَولاهُ فَعَلِيٌّ مَولاهُ ، اللّهُمَّ والِ مَن والاهُ وعادِ مَن عاداهُ .
قالَ : فَلَقِيَهُ عُمَرُ بَعدَ ذلِكَ ، فَقالَ لَهُ : هَنيئا يَا بنَ أبي طالِبٍ!أصبَحتَ وأمسَيتَ مَولى كُلِّ مُؤمِنٍ ومُؤمِنَةٍ. ۵

1.الإصابة : ج۴ ص۲۳ ح۴۵۸۴ .

2.اسم عمامة رسول اللّه صلى الله عليه و آله ، قال في النهاية : سمّيت به تشبيها بسحاب المطر لانسحابه في الهواء (النهاية : ج ۲ ص ۳۴۵) .

3.نظم درر السمطين : ص ۱۱۲ .

4.الكَسْح : الكَنْس (لسان العرب : ج ۲ ص ۵۷۱ «كسح») .

5.مسند ابن حنبل: ج ۶ ص ۴۰۱ ح ۱۸۵۰۶ .

  • نام منبع :
    منتخب موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب عليه السلام
    المساعدون :
    غلامعلي، مهدي
    المجلدات :
    1
    الناشر :
    دار الحديث
    مکان النشر :
    قم
    تاریخ النشر :
    1388
    الطبعة :
    الاولي
عدد المشاهدين : 130026
الصفحه من 987
طباعه  ارسل الي