23
منتخب موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب عليه السلام

عبد المطّلب ۱ . وكان عبد المطّلب الوجه المتألِّق في قريش ، وله منزلته السامقة في أوساطها . ثمّ جاء بعده ولده أبو طالب فورث تلك المكانة الاجتماعيّة العليّة . ۲
وكانت اُسرة أبي طالب أوّل الاُسر التي اجتمع فيها زوجان هاشميّان . ۳
تولّى أبو طالب رعاية النبيّ صلى الله عليه و آله الذي فقد أبو يه في طفولته ، ثمّ فقد جدّه ۴ . ولمّا بُعث أمين قريش صلى الله عليه و آله لم يدّخر أبو طالب وسعا في دعمه ومؤازرته على ما هو بسبيله في مسيرته الجهادية الشاقّة .
وآمن به أرسخ الإيمان ۵ ، وأصحر بذلك في شِعره ۶ . وكانت منزلته الاجتماعيّة السامية بين قريش وأهل مكّة ، ودعمه السخيّ لرسول اللّه صلى الله عليه و آله ، حائلَين أصليّين دون وصول الأذى إليه صلى الله عليه و آله من قريش . ۷
رافقه في حصار الشِّعب ، وتحمّل مصائب المقاطعة الاقتصاديّة على كبر سنّه ، ولم يتنازل عن معاضدته ومواساته . ۸
وكان له حقّ عظيم على الإسلام والمسلمين في غربة الدين يومئذٍ . وبعد خروجه من الشعب فارق الحياة حميدا . ففقد النبيّ صلى الله عليه و آله بوفاته ووفاة خديجة عليهماالسلامعضدَين وفيّين مضحّيين . واشتدّ أذى قريش وتعذيبها للمؤمنين عقب ذلك . ۹

1.تاريخ اليعقوبي : ج۲ ص۱۱ .

2.راجع : تاريخ اليعقوبي : ج۲ ص۱۳ .

3.الكافي : ج۱ ص۴۵۲ .

4.الطبقات الكبرى : ج۱ ص۱۱۹ .

5.الكافي : ج۱ ص۴۴۸ ح۲۸ ـ ۳۳ .

6.الكافي : ج۱ ص۴۴۸ ح۲۹ .

7.السيرة النبويّة لابن هشام : ج۲ ص۵۷ .

8.الطبقات الكبرى : ج۱ ص۲۰۹ .

9.الطبقات الكبرى : ج۱ ص۲۱۱ .


منتخب موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب عليه السلام
22

وهكذا فبنو هاشم هم صفوة اختيرت من بين صفوة الاُسر ، ورسول اللّه صلى الله عليه و آله وعليّ عليه السلام هما صفوة هذه الصفوة ، قال الإمام عليه السلام واصفا سلالة النبيّ صلى الله عليه و آله :
«اُسرَتُهُ خَيرُ الاُسَرِ ، وشَجَرَتُهُ خَيرُ الشَّجَرِ ؛ نَبَتَت في حَرَمٍ ، وبَسَقَت في كَرَمٍ ، لَها فُروعٌ طِوالٌ ، وثَمَرٌ لا يُنالُ» .۱
وهذا الثناء ـ بحقّ ـ هو ثناء على سلالته عليه السلام أيضا ، حيث قال رسول اللّه صلى الله عليه و آله :
«أنَا وعَلِيٌّ مِن شَجَرَةٍ واحِدَةٍ» .۲
وقال :
«لَحمُهُ لَحمي ، ودَمُهُ دَمي» .۳
وعلى هذا يكون بيت رسول اللّه صلى الله عليه و آله وبيت عليّ هو بيت النبوّة ، واُرومتهما اُرومة النور والكرامة ، وهما المصطفيان من نسل إبراهيم وبني هاشم ، مع خصائص ومزايا سامقة؛ كالطهارة، والفصاحة ، والسماحة ، والشجاعة ، والذكاء ، والحياء ، والعفّة ، والحلم ، والصبر وأمثالها ۴ . ناهيك عن منزلتهما المرموقة العليّة بين قبائل العرب بأجمعها .

۱.رسول اللّه صلى الله عليه و آله :خُلِقتُ أنَا وعَليٌّ مِن نورٍ واحِدٍ . . . فَلَم يَزَل يَنقُلُنَا اللّهُ عزّ وجلّ مِن أصلابٍ طاهِرَةٍ إلى أرحامٍ طاهِرَةٍ حَتَّى انتَهى بِنا إلى عَبدِ المُطَّلِبِ . ۵

ب ـ الأَبُ

عبد مناف بن عبد المطّلب ، المشهور بأبي طالب ، أحد العشرة من أولاد

1.نهج البلاغة : الخطبة ۹۴ .

2.الخصال : ص ۲۱ .

3.الأمالي للمفيد : ص ۲۹۴ .

4.راجع : أهل البيت في الكتاب والسنّة : ص۱۶۳ (الفصل الثاني : جوامع خصائصهم) .

5.معاني الأخبار : ص۵۶ ح۴ .

  • نام منبع :
    منتخب موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب عليه السلام
    المساعدون :
    غلامعلي، مهدي
    المجلدات :
    1
    الناشر :
    دار الحديث
    مکان النشر :
    قم
    تاریخ النشر :
    1388
    الطبعة :
    الاولي
عدد المشاهدين : 130247
الصفحه من 987
طباعه  ارسل الي