37
منتخب موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب عليه السلام

وأستَخلِفُهُ عَلَيكُما . ۱

ب ـ زَوجاتُهُ بَعدَ فاطِمَةَ عليهاالسلام بِنتِ رَسولِ اللّهِ صلى الله عليه و آله

عاش الإمام عليه السلام تسع سنين مع فاطمة عليهاالسلام ، ولم يتزوّج في حياتها غيرها . وبعد وفاتها عليهاالسلام تزوّج عددا من النساء ، وفيما يأتي أسماؤهنّ :
1 ـ اُمامَةُ بِنتُ أبِي العاصِ .
2 ـ أسماءُ بِنتُ عُمَيسٍ .
3 ـ فاطِمَةُ اُمُّ البَنينَ .
4 ـ اُمُّ سَعيدٍ بِنتُ عُروَةَ بنِ مَسعودٍ الثَّقَفِيِّ .
5 ـ خَوَلَةُ بِنتُ جَعفَرِ بنِ قَيسٍ .
6 ـ الصَّهباءُ بِنتُ رَبيعَةَ .
7 ـ لَيلى بِنتُ مَسعودٍ .
8 ـ مُحَيّاةُ بِنتُ امرِئِ القَيسِ .
وكان له غيرهنّ سبع عشرة سُرِّيّة ۲
بعضهنّ اُمّهات ولد .
وكانت أزواجه عند استشهاده اُمامة ، واُمّ البنين ، وأسماء بنت عميس ، وليلى بنت مسعود . ۳

1.المناقب للخوارزمي : ص ۳۵۳ ح ۳۶۴ .

2.السُّرِّيَّة : الأمَة التي بَوَّأتَها بيتا (تاج العروس : ج۶ ص۵۱۴) .

3.تاريخ مواليد الأئمّة عليهم السلام : ص۱۷۲ .


منتخب موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب عليه السلام
36

فَقُلتُ : يا رَسولَ اللّهِ ، فاطِمَةُ تُزَوِّجُنيها ؟ فَقالَ : يا عَلِيُّ ، إنَّهُ قَد ذَكَرَها قَبلَكَ رِجالٌ ، فَذَكَرتُ ذلِكَ لَها ، فَرَأَيتُ الكَراهَةَ في وَجهِها ، ولكِن عَلى رِسلِكَ حَتّى أخرُجَ إلَيكَ . فَدَخَلَ عَلَيها فَقامَت إلَيهِ ، فَأَخَذَت رِداءَهُ ونَزَعَت نَعلَيهِ ، وأتَتهُ بِالوَضوءِ ، فَوَضَّأَتهُ بِيَدِها وغَسَلَت رِجلَيهِ ، ثُمَّ قَعَدَت ، فَقالَ لَها : يا فاطِمَةُ ، فَقالَت : لَبَّيكَ !حاجَتُكَ يا رَسولَ اللّهِ ؟ قالَ : إنَّ عَلِيَّ بنَ أبي طالِبٍ مَن قَد عَرَفتِ قَرابَتَهُ وفَضلَهُ وإسلامَهُ ، وإنّي قَد سَأَلتُ ربّي أن يُزَوِّجَكِ خَيرَ خَلقِهِ وأحَبَّهُم إلَيهِ ، وقَد ذَكَرَ مِن أمرِكِ شَيئا ، فَما تَرَينَ ؟ فَسَكَتَت ولَم تُوَلِّ وَجهَها ، ولَم يرَ فيهِ رَسولُ اللّهِ صلى الله عليه و آله كَراهَةً ، فَقامَ وهُوَ يَقولُ : اللّهُ أكبَرُ ! سُكوتُها إقرارُها .
فَأَتاهُ جَبرَئيلُ عليه السلام فَقالَ : يا مُحَمَّدُ ، زَوِّجها عَلِيَّ بنَ أبي طالِبٍ ؛ فَإِنَّ اللّهَ قَد رَضِيَها لَهُ ورَضِيَهُ لَها . ۱

۱۳.سنن ابن ماجة عن عائشة واُمّ سلمة :أمَرَنا رَسولُ اللّهِ صلى الله عليه و آله أن نُجَهِّزَ فاطِمَةَ حَتّى نُدخِلَها عَلى عَلِيٍّ . فَعَمَدنا إلَى البَيتِ فَفَرَشناهُ تُرابا لَيِّنا مِن أعراضِ ۲ البَطحاءِ ، ثُمَّ حَشَونا مِرفَقَتَينِ ليفا فَنَفَشناهُ بِأَيدينا ، ثُمَّ أطعَمَنا تَمرا وزَبيبا ، وسَقَينا ماءً عَذبا ، وعَمَدنا إلى عودٍ فَعَرَضناهُ في جانِبِ البَيتِ لِيُلقى عَلَيهِ الثَّوبُ ويُعَلَّقَ عَلَيهِ السِّقاءُ . فَما رَأَينا عُرسا أحسَنَ مِن عُرسِ فاطِمَةَ . ۳

۱۴.الإمام عليّ عليه السلامـ في ذِكرِ زَواجِهِ مِن فاطِمَةَ عليهاالسلامـ: ... ثُمَّ صاحَ بي رَسولُ اللّهِ صلى الله عليه و آله : يا عَلِيُّ ، فَقُلتُ : لَبَّيكَ يا رَسولَ اللّهِ ! قالَ : اُدخُل بَيتَكَ وَالطُف بِزَوجَتِكَ وَارفَق بِها ؛ فَإِنَّ فاطِمَةَ بَضعَةٌ مِنّي ، يُؤلِمُني ما يُؤلِمُها ويَسُرُّني ما يَسُرُّها ، أستَودِعُكُمَا اللّهَ

1.الأمالي للطوسي : ص۳۹ ح۴۴ .

2.الأعراض : جمع عُرْض ، وهو الناحية (النهاية : ج ۳ ص۲۱۰ «عرض»).

3.سنن ابن ماجة : ج ۱ ص ۶۱۶ ح ۱۹۱۱ .

  • نام منبع :
    منتخب موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب عليه السلام
    المساعدون :
    غلامعلي، مهدي
    المجلدات :
    1
    الناشر :
    دار الحديث
    مکان النشر :
    قم
    تاریخ النشر :
    1388
    الطبعة :
    الاولي
عدد المشاهدين : 130170
الصفحه من 987
طباعه  ارسل الي