365
منتخب موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب عليه السلام

عَشَرَةُ أجزاءٍ ؛ تِسعَةُ أجزاءٍ فِي التِّجارَةِ ، وَواحِدَةٌ في غَيرِها . ۱

و ـ مُراقَبَةُ السّوقِ مُباشَرَةً

۲۳۰.دعائم الإسلام :إنَّهُ ]عَليّا عليه السلام [ كانَ يَمشي فِي الأَسواقِ ، وبِيَدِهِ دِرَّةٌ يَضرِبُ بِها مَن وَجَدَ مِن مُطَفِّفٍ أو غاشٍّ في تِجارَةِ المُسلِمينَ .
قالَ الأَصبَغُ : قُلتُ لَهُ يَوما أنَا أكفيكَ هذا يا أميرَ المُؤمِنينَ ، وَاجلِس في بَيتِكَ !قالَ : ما نَصَحتَني يا أصبَغُ . ۲

۲۳۱.ربيع الأبرار :كانَ عَلِيٌّ عليه السلام يَمُرُّ فِي السّوقِ عَلَى الباعَةِ ، فَيَقولُ لَهُم : أحسِنوا ، أرخِصوا بَيعَكُم عَلَى المُسلِمينَ ؛ فإِنَّهُ أعظَمُ لِلبَرَكَةِ . ۳

ز ـ مَنعُ الاحتِكارِ

۲۳۲.الإمام عليّ عليه السلامـ مِن كِتابِهِ إلى رِفاعَةَ ـ: اِنهَ عَنِ الحُكرَةِ ، فَمَن رَكِبَ النَّهيَ فَأَوجِعهُ ، ثُمَّ عاقِبهُ بِإِظهارِ مَا احتَكَرَ . ۴

ح ـ سِياسَةُ أخذِ الخَراجِ

۲۳۳.الكافي عن مهاجر عَن رَجُلٍ مِن ثَقيفٍ :اِستَعمَلَني عَلِيُّ بنُ أبي طالِبٍ عليه السلام عَلى بانِقيا ۵ وسَوادٍ مِن سَوادِ الكوفَةِ ، فَقالَ لي ـ وَالنّاسُ حُضورٌ ـ : اُنظُر خَراجَكَ فَجُدَّ فيهِ ، ولا تَترُك مِنهُ دِرهَما ، فَإِذا أرَدتَ أن تَتَوَجَّهَ إلى عَمَلِكَ فَمُرَّ بي .
قالَ : فَأَتَيتُهُ ، فَقالَ لي : إنَّ الَّذي سَمِعتَ مِنّي خُدعَةٌ ، إيّاكَ أن تَضرِبَ مُسلِما أو

1.الكافي : ج۵ ص۳۱۹ ح۵۹ .

2.دعائم الإسلام : ج۲ ص۵۳۸ ح۱۹۱۳ .

3.ربيع الأبرار : ج۴ ص۱۵۴ .

4.دعائم الإسلام : ج۲ ص۳۶ ح۸۰ .

5.بانقيا : ناحية من نواحي الكوفة (معجم البلدان : ج۱ ص۳۳۱) .


منتخب موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب عليه السلام
364

أحَبُّ إلَينا مِن أن يَخرُجوا وأن يَعجِزوا أو يُقَصِّروا في واجِبٍ مِن صَلاحِ البِلادِ . وَالسَّلامُ . ۱

ج ـ التَّنمِيةُ الزِّراعِيَّةُ

۲۲۵.الإمام عليّ عليه السلام :إنَّ مَعايِشَ الخَلقِ خَمسَةٌ : الإِمارَةُ ، وَالعِمارَةُ ، وَالتِّجارَةُ ، وَالإِجارَةُ ، وَالصَّدَقاتُ . . . وأمّا وَجهُ العِمارَةِ فَقَولُهُ تَعالى : «هُوَ أَنشَأَكُم مِّنَ الْأَرْضِ وَ اسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا»۲ ، فَأَعلَمَنا سُبحانَهُ أنَّهُ قَد أمَرَهُم بِالعِمارَةِ ؛ لَيَكونَ ذلِكَ سَبَبا لِمَعايِشِهِم بِما يَخرُجُ مِنَ الأَرضِ ؛ مِنَ الحَبِّ ، وَالثَّمَراتِ ، وما شاكَلَ ذلِكَ ، مِمّا جَعَلَهُ اللّهُ مَعايِشَ لِلخَلقِ . ۳

د ـ التَّنمِيَةُ الصِّناعِيَّةُ

۲۲۶.الإمام عليّ عليه السلام :حِرفَةُ المَرءِ كَنزٌ . ۴

۲۲۷.عنه عليه السلام :إنَّ اللّهَ عَزَّ وجَلَّ يُحِبُّ المُحتَرِفَ الأَمينَ . ۵

ه ـ التَّنمِيَةُ التِّجارِيَّةُ

۲۲۸.الإمام عليّ عليه السلام :تَعَرَّضوا لِلتِّجارَةِ ؛ فَإِنَّ فيها غِنىً لَكُم عَمّا في أيدِي النّاسِ . ۶

۲۲۹.عنه عليه السلامـ لِلمَوالي ـ: اِتَّجِروا ، بارَكَ اللّهُ لَكُم ؛ فَإِنّي قَد سَمِعتُ رَسولَ اللّهِ صلى الله عليه و آله يَقولُ : الرِّزقُ

1.تاريخ اليعقوبي : ج۲ ص۲۰۳ .

2.هود : ۶۱ .

3.وسائل الشيعة : ج۱۳ ص۱۹۵ ح۱۰ .

4.المواعظ العدديّة : ص ۵۵ .

5.الكافي : ج۵ ص۱۱۳ ح ۱ .

6.الكافي : ج۵ ص۱۴۹ ح۹ .

  • نام منبع :
    منتخب موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب عليه السلام
    المساعدون :
    غلامعلي، مهدي
    المجلدات :
    1
    الناشر :
    دار الحديث
    مکان النشر :
    قم
    تاریخ النشر :
    1388
    الطبعة :
    الاولي
عدد المشاهدين : 129968
الصفحه من 987
طباعه  ارسل الي