451
منتخب موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب عليه السلام

1 / 10

بعد الظفر

أ ـ الكَرامَةُ

۳۶۸.الإمام الباقر عليه السلام :أمَرَ عَلِيٌّ عليه السلام مُنادِيَهُ فَنادى يَومَ البَصرَةِ : «لا يُتَّبَعُ مُدبِرٌ ، ولا يُذَفَّفُ ۱ عَلى جَريحٍ ، ولا يُقتَلُ أسيرٌ ، ومَن أغلَقَ بابَهُ فَهُوَ آمِنٌ ، ومَن ألقى سِلاحَهُ فَهُوَ آمِنٌ» ، ولَم يَأخُذ مِن مَتاعِهِم شَيئا . ۲

ب ـ إصدارُ العَفوِ العامِّ

۳۶۹.أنساب الأشراف :قامَ عَلِيٌّ ـ حينَ ظَهَرَ وظَفِرَ ـ خَطيبا فَقالَ : يا أهلَ البَصرَةِ !قَد عَفَوتُ عَنكُم ؛ فَإِيّاكُم وَالفِتنَةَ ؛ فَإِنَّكُم أوَّلُ الرَّعِيَّةِ نَكَثَ البَيعَةَ ، وشَقَّ عَصَا الاُمَّةِ .
ثُمَّ جَلَسَ وبايَعَهُ النّاسُ . ۳

ج ـ مُحادَثاتٌ بَينَ الإِمامِ عليه السلام وعائِشَةَ

۳۷۰.تاريخ اليعقوبيـ في خَبَرِ عائِشَةَ ـ: أتاها عَلِيٌّ ، وهِيَ في دارِ عَبدِ اللّهِ بنِ خَلَفِ الخُزاعِيِّ ، وابنُهُ المَعروفُ بِطَلحَةِ الطَّلحاتِ ، فَقالَ : إيها يا حُمَيراءُ ! أ لَم تَنتَهي عَن هذَا المَسيرِ ؟ فَقالَت : يَابنَ أبي طالِبٍ ! قَدَرتَ فَأَسجِح !
فَقالَ : اخرُجي إلَى المَدينَةِ ، وَارجِعي إلى بَيتِكِ الَّذي أمَرَكِ رَسولُ اللّهِ أن تَقَرّي فيهِ . قالَت : أفعَلُ . ۴

1.الذفّ : الإجهاز على الجريح (الصحاح : ج ۴ ص ۱۳۶۲ «ذفف») .

2.السنن الكبرى : ج ۸ ص ۳۱۴ ح ۱۶۷۴۷ .

3.أنساب الأشراف : ج۳ ص۵۸ .

4.تاريخ اليعقوبي : ج۲ ص۱۸۳ .


منتخب موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب عليه السلام
450

ز ـ اِستمرارُ الحَربِ بِقِيادَةِ عائِشَةَ

۳۶۵.تاريخ الطبري عن محمّد وطلحة :كانَ القِتالُ الأَوَّلُ يَستَحِرُّ إلَى انتِصافِ النَّهارِ ، واُصيبَ فيهِ طَلحَةُ ، وذَهَبَ فيهِ الزُّبَيرُ ، فَلَمّا أوَوا إلى عائِشَةَ وأبى أهلُ الكوفَةِ إلَا القِتالَ ولَم يُريدوا إلّا عائِشَةَ ، ذَمَرَتهم ۱ عائِشَةُ .
فَاقتَتَلوا حَتّى تَنادَوا فَتَحاجَزوا ، فَرَجَعوا بَعدَ الظُّهرِ فَاقتَتَلوا ، وذلِكَ يَومَ الخَميسِ في جُمادَى الآخِرَةِ ، فَاقتَتَلوا صَدرَ النَّهارِ مَعَ طَلحَةَ وَالزُّبَيرِ ، وفي وَسَطِهِ مَعَ ئِشَةَ . ۲ .

ح ـ عَقرُ الجَمَلِ وتَفَرُّقُ أصحابِهِ

۳۶۶.الجمل :لَمّا تَفَرَّقَ النّاسُ عَنِ الجَمَلِ أشفَقَ أميرُ المُؤمِنينَ عليه السلام أن يَعودَ ۳ إلَيهِ فَتعودَ الحَربُ ، فَقالَ : عَرقِبُوا ۴ الجَمَلَ . فَتَبادَرَ إلَيهِ أصحابُ أميرِ المُؤمِنينَ عليه السلام فَعَرقَبوهُ ، ووَقَعَ لِجَنبِهِ ، وصاحَت عائِشَةُ صَيحَةً أسمَعَت مَن فِي العَسكَرَينِ . ۵

ط ـ مُدَّةُ الحَربِ

۳۶۷.أنساب الأشراف :كانَتِ الحَربُ مِنَ الظُّهرِ إلى غُروبِ الشَّمسِ . ۶

1.الذَّمْر : اللوم والحضّ معاً (لسان العرب : ج۴ ص۳۱۱) .

2.تاريخ الطبري : ج۴ ص۵۱۴ .

3.كذا في المصدر، ولعلّ الصواب: «يعودوا».

4.تعرقبها : تقطع عرقوبها ، والعرقوب هو الوتر الذي خلف الكعبين بين مفصل القدم والساق من ذوات الأربع (النهاية : ج ۳ ص ۲۲۱ «عرقب») .

5.الجمل : ص ۳۵۰ .

6.أنساب الأشراف : ج۳ ص۳۸ .

  • نام منبع :
    منتخب موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب عليه السلام
    المساعدون :
    غلامعلي، مهدي
    المجلدات :
    1
    الناشر :
    دار الحديث
    مکان النشر :
    قم
    تاریخ النشر :
    1388
    الطبعة :
    الاولي
عدد المشاهدين : 129611
الصفحه من 987
طباعه  ارسل الي