693
منتخب موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب عليه السلام

ه ـ لِقاءُ المَحبوبِ

۵۴۳.ربيع الأبرار عن أسماء بنت عُميس :أنَا لَعِندَ عَلِيِّ بنِ أبي طالِبٍ عليه السلام بَعدَما ضَرَبَهُ ابنُ مُلجَمٍ ، إذ شَهَقَ شَهقَةً ، ثُمَّ اُغمِيَ عَلَيهِ ، ثُمَّ أفاقَ فَقالَ : مَرحَبا ، مَرحَبا ، الحَمدُ للّهِِ الَّذي صَدَقَنا وَعدَهُ ، وأورَثَنَا الجَنَّةَ ، فَقيلَ لَهُ : ما تَرى ؟ قالَ : هذا رَسولُ اللّهِ ، وأخي جَعفَرٌ ، وعَمّي حَمزَةُ ، وأبوابُ السَّماءِ مُفَتَّحَةٌ ، وَالمَلائِكَةُ يَنزِلونَ يُسَلِّمونَ عَلَيَّ ويُبَشِّرونَ ، وهذِهِ فاطِمَةُ قَد طافَ بِها وَصائِفُها مِنَ الحورِ ، وهذِهِ مَنازِلي فِيالجَنَّةِ ، «لِمِثْلِ هَـذَا فَلْيَعْمَلِ الْعَـمِلُونَ »۱ . ۲

و ـ تاريخُ شَهادَتِهِ

كان اغتيال الإمام عليه السلام على يد ابن ملجم على المشهور في فجر اليوم التاسع عشر ۳ من شهر رمضان . وكانت شهادته عليه السلام في ليلة الجمعة ۴ الحادي والعشرين ۵ من شهر رمضان سنة (40 ه ) ۶ ، والذي يصادف ليلة نزول القرآن . ۷
وهناك أقوال اُخر حول تاريخ اغتياله وهي : اليوم السابع عشر ۸ ، والحادي والعشرون ۹ من شهر رمضان .
كما ذُكرت أقوال اُخر حول تاريخ شهادته وهي : اليوم الثالث والعشرون ۱۰ ،

1.الصافّات : ۶۱ .

2.ربيع الأبرار : ج۴ ص۲۰۸ .

3.الإرشاد : ج۱ ص۹ و ص۱۹ .

4.الكافي : ج۷ ص۵۲ ح۷ .

5.الكافي : ج۱ ص۴۵۲ .

6.هذه المسألة متّفق عليها ، وقد وردت في جميع المصادر الموجودة .

7.الكافي : ج۱ ص۴۵۷ ح۸ .

8.أنساب الأشراف : ج۳ ص۲۵۳ .


منتخب موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب عليه السلام
692

ج ـ عِيادَةُ الإِمامِ عليه السلام

۵۴۱.الأمالي للمفيد عن الأصبغ بن نباتة :لَمّا ضَرَبَ ابنُ مُلجِمٍ أميرَ المُؤمِنينَ عَلِيَّ بنَ أبي طالِبٍ عليه السلام غَدَونا عَلَيهِ نَفَرٌ مِن أصحابِنا ، أنَا وَالحارِثُ وسُوَيدُ بنُ غَفَلَةَ وجَماعةٌ مَعَنا ، فَقَعَدنا عَلَى البابِ فَسَمِعنَا البُكاءَ فَبَكَينا ، فَخَرَجَ إلَينَا الحَسَنُ بنُ عَلِيٍّ عليهماالسلامفَقالَ : يَقولُ لَكُم أميرُ المُؤمِنينَ : اِنصَرِفوا إلى مَنازِلِكُم .
فَانصَرَفَ القَومُ غَيري ، وَاشتَدَّ البُكاءُ مِن مَنزِلِهِ فَبَكَيتُ فَخَرَجَ الحَسَنُ عليه السلام فَقالَ : أ لَم أقُل لَكُمُ انصَرِفوا . فَقُلتُ : لا وَاللّهِ يَابنَ رَسولِ اللّهِ ، ما تُتابِعُني نَفسي ، ولا تَحمِلُني رِجلي أن أنصَرِفَ حَتّى أرى أميرَ المُؤمِنينَ صَلَواتُ اللّهِ عَلَيهِ . قالَ : فَتَلَبَّثَ ، فَدَخَلَ ، ولَم يَلبَث أن خَرَجَ فَقالَ لي : اُدخُل ، فَدَخَلتُ عَلى أميرِ المُؤمِنينَ عليه السلام فَإِذا هُوَ مُستَنِدٌ ، مَعصوبُ الرَّأسِ بِعِمامَةٍ صَفراءَ ، قَد نُزِفَ واصفَرَّ وَجهُهُ ، ما أدري وَجهُهُ أصفَرُ أمِ العِمامَةُ ، فَأَكبَبتُ عَلَيهِ فَقَبَّلتُهُ وبَكَيتُ ، فَقالَ لي : لا تَبكِ يا أصبَغُ ؛ فَإِنَّها وَاللّهِ الجَنَّةُ ، فَقُلتُ لَهُ : جُعِلتُ فِداكَ ، إنّي أعلَمُ وَاللّهِ أنَّكَ تَصيرُ إلَى الجَنَّةِ ، وإنَّما أبكي لِفِقداني إيّاكَ يا أميرَ المُؤمِنينَ . ۱

د ـ كَلِماتُ الإِمامِ عليه السلام قُبَيلَ مَوتِهِ

۵۴۲.الإمام عليّ عليه السلامـ مِن كَلامِهِ قُبَيلَ مَوتِهِ ـ: وَاللّهِ ، ما فَجَأني مِنَ المَوتِ وارِدٌ كَرِهتُهُ ، ولا طالِعٌ أنكَرتُهُ ، وما كُنتُ إلّا كَقارِبٍ وَرَدَ ، وطالِبٍ وَجَدَ «وَمَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ لِّلْأَبْرَارِ»۲ . ۳

1.الأمالي للمفيد : ص۳۵۱ ح۳ .

2.آل عمران : ۱۹۸ .

3.نهج البلاغة : الكتاب ۲۳ .

  • نام منبع :
    منتخب موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب عليه السلام
    المساعدون :
    غلامعلي، مهدي
    المجلدات :
    1
    الناشر :
    دار الحديث
    مکان النشر :
    قم
    تاریخ النشر :
    1388
    الطبعة :
    الاولي
عدد المشاهدين : 129989
الصفحه من 987
طباعه  ارسل الي