777
منتخب موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب عليه السلام

الفصل الأوّل: الخصائص العقائديّة

أ ـ لَم يَـكفُر بِاللّهِ طَرفَةَ عَينٍ

۷۰۷.رسول اللّه صلى الله عليه و آله :إنَّ سُبّاقَ الاُمَمِ ثَلاثَةٌ لَم يَكفُروا طَرفَةَ عَينٍ : عَلِيُّ بنُ أبي طالِبٍ ، وصاحِبُ ياسينَ ، ومُؤمِنُ آلِ فِرعَونَ ، فَهُمُ الصِّدِّيقونَ ، وعَلِيٌّ أفضَلُهُم . ۱

۷۰۸.الإمام عليّ عليه السلام :إنّي لَم اُشرِك بِاللّهِ طَرفَةَ عَينٍ ، ولَم أعبُدِ اللّاتَ وَالعُزّى . ۲

ب ـ أوّل من أسلم

۷۰۹.رسول اللّه صلى الله عليه و آله :أوَّلُكُم وارِدا عَلَى الحَوضِ ۳ أوَّلُكُم إسلاما ؛ عَلِيُّ بنُ أبي طالِبٍ . ۴

۷۱۰.عنه صلى الله عليه و آله :عَلِيٌّ أوَّلُ مَن آمَنَ بي وصَدَّقَني . ۵

۷۱۱.الإمام عليّ عليه السلام :أنَا أوَّلُ مَن أسلَمَ مَعَ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله . ۶

۷۱۲.عنه عليه السلام :لَقَد أسلَمتُ قَبلَ النّاسِ بِسَبعِ سِنينَ . ۷

1.المناقب لابن شهر آشوب : ج ۲ ص ۶ .

2.الخصال : ص۵۷۲ ح۱ .

3.ويمكن ضبطها أيضاً بهذا الشكل: «عَلَيَّ الحَوضَ» .

4.المستدرك على الصحيحين : ج۳ ص۱۴۷ ح۴۶۶۲ .

5.تاريخ دمشق : ج۴۲ ص۳۶ ح۸۳۶۲ .

6.تاريخ بغداد : ج۴ ص۲۳۳ الرقم ۱۹۴۷ .

7.فضائل الصحابة لابن حنبل : ج ۲ ص ۵۸۶ ح ۹۹۳ .


منتخب موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب عليه السلام
776

الكَتمَينِ ما مَلَأَ الخافِقَينِ ؟ !» . 1
نزرٌ يسير نذكره هنا من تضاعيف النصوص الدينيّة المأثورة عن الفريقين ؛ إذ لا يسَعنا الإحاطة بصفات شخصيّة كشخصيّة عليّ عليه السلام ؛ تلك الشخصيّة المتفرّدة التي لا مثيل لها في الإيمان والعلم والخُلق والفتوّة والشجاعة والرحمة . بل لا نجد إنسانا يحمل بين جنباته خصائص متضادّة ـ لا تُجمع في شخصٍ عادةً ـ كعليّ إذا نظر إلى العدوّ وصاح به في ساحات الوغى ارتعدت فرائصه وبلغ قلبُه حنجرتَه ، ولم يجرُؤ أقرانه على منازلته . وإذا نظر إلى دموع اليتيم مترقرقةً في عينيه ، أو أبصر من حنا الدهرُ ظَهرَه اهتزّ قلبه وجرت دموعه . . . فلذا عُرف بأنّه «جامع الأضداد» !
إنّه العديم النظير في التاريخ كلّه ، وفي جميع الميادين ؛ فهو المعجزة الكبرى للإسلام ولرسول اللّه صلى الله عليه و آله ، وكيف لا يكون كذلك وقد تكفّلته النبوّة واحتضنته الرسالة في حجر هذا الرسول العظيم ، وهو الفاني في جمال الحقّ . لكنّه ـ مع كلّ ذلك ـ كيف كان يرى نفسه في مقابل النبيّ صلى الله عليه و آله ؟ نجد ذلك في جوابه عليه السلام لمّا عَجِب أحدُهم مرّةً من علمه الزاخر ومعرفته العميقة حتى ظنّ أنّه هو رسول اللّه صلى الله عليه و آله ، فقال له الإمام عليّ عليه السلام : «أنَا عَبدٌ مِن عَبيدِ مُحَمَّدٍ» . 2
كان عليه السلام منذ الأيّام الاُولى لحياته رفيق رسول اللّه صلى الله عليه و آله وعضده ، وكم يأسر القلوبَ تصويره عليه السلام لهذه المرافقة والملازمة في خطبته الطويلة المعروفة بالقاصعة !
قلب عليّ عليه السلام منهل الوحي الصافي الزلال ، وروحه معطّرة بالتعاليم الربّانيّة ، وقد بلور ذلك كلّه في ميدان القتال والسياسة .
وحياة عليّ عليه السلام مزيج عجيب من العلم والعمل ، والزهد والسعي . وهو أسد الحروب والكفاح ، وروحه الكبيرة متعلّقة بالملكوت الأعلى في جوف الليل !

1.نهج البلاغة : الخطبة ۳ .

2.التوحيد : ص ۱۷۴ ح ۳ .

  • نام منبع :
    منتخب موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب عليه السلام
    المساعدون :
    غلامعلي، مهدي
    المجلدات :
    1
    الناشر :
    دار الحديث
    مکان النشر :
    قم
    تاریخ النشر :
    1388
    الطبعة :
    الاولي
عدد المشاهدين : 129978
الصفحه من 987
طباعه  ارسل الي