مطالعه کتاب خرید کتاب
عنوان کتاب : البضاعة المزجاة (شرح کتاب الروضة من الکافی)
محل نشر : قم
ناشر : دارالحدیث
نوبت چاپ : اول
تاریخ انتشار : 1388 / 1390
تعداد جلد : 4
قطع : وزیری
زبان : عربی
جستجو در Lib.ir

البضاعة المزجاة (شرح کتاب الروضة من الکافی)

این اثر، یکی از شرح های مهم بر بخش «روضه» الکافی است.

این اثر، یکی از شرح های مهم بر بخش «روضه» الکافی است. اهمیت این شرح را می توان در چند نکته خلاصه کرد:

ـ وجود فهرست مفصّل در ابتدای کتاب، با یادآوری تعداد احادیث هر موضوع؛

ـ شرح أسناد و تعیین درجه حدیث، پیش از شرح هر حدیث؛

ـ نقل حدیث به صورت کامل و بیان محتملات و اقوال موجود؛

ـ بهره گیری از نظرات شارحان دیگر، همچون: ملا صالح مازندرانی، علامه مجلسی، فیض کاشانی و ملا امین استرآبادی (بعضاً بدون اشاره به نام شارح)؛

ـ استفاده از نسخه های گوناگون.

این کتاب با همکاری گروه احیا و تصحیح متون به انجام رسیده است.

مقدّمة التحقيق

...

مخطوطات الكتاب ومنهج التحقيق

ذُكر في الفهارس لهذا الأثر نسختان مخطوطتان :

الاُولى ـ نسخة في خزانة مكتبة آية اللّه المرعشي رحمه الله بقم ، تحت رقم ۷۶۹۲ ، وهي شاملة للمجلّد الأوّل من شرحه .

فرغ عنها ۱۴ شهر محرّم الحرام من سنة ۱۰۹۸ ق، وكاتب النسخة مجهول ، والنسخة محشيّة، وأكثر حواشيه عن الملّا صالح المازندراني رحمه الله، ولا تُرى فائدة لأكثر حواشيه ؛ لأنّها تكرار مضمون ما نقل الشارح في المتن عنه من دون ذكر المأخذ غالبا .

والثانية ـ نسخة في مكتبة السيّد محمّد عليّ القاضي الطباطبائي بتبريز ، كتبها محمّد طاهر بن علي أكبر زنگنه التبريزي في سنة ۱۱۰۰ ق ، ولا نعلم من أحوالها غير هذا.[۱]

واعتمدنا في تحقيق هذا الشرح على النسخة الاُولى المذكورة، وطابقناها في المواضع المخدوشة أو الغير المقروّة مع سائر الشروح الموجودة على كتاب الروضة كشرح المازندراني ، ومرآة العقول للعلّامة المجلسي ، والوافي للمحقّق الفيض وغيرها .

ثمّ تأكّدنا من سلامة المتن والحواشي بالرجوع إلى مخطوطات الكافي الموجودة بأيدينا في قسم الإحياء من مؤسّسة دار الحديث بقم، ومصادر المنقولات والمنصوصات ، وكتب اللغة والتراجم والرجال ، وقمنا بتخريج ما فيه من الآيات والروايات والمنقولات، وعلّقنا عليه أيضا تعاليق مفيدة في تكميل بيان الشارح أو في تيسير فهم بعض الكلمات الغامضة ونحوها .

وسنذكر في هذا المجال أيضا الفروق الموجودة في متون الأحاديث بين النسخة المعتمدة وبين الطبقين للكافي : إحداهما الطبعة القديمة ـ أي المتداولة فعلاً ، والتي حققّها المرحوم علىّ أكبر الغفّاري ـ والثانية الطبعة الجديدة ، التي ستتبنّاها مؤتستر دارالحديث بحقيق دقيق وهوامش كثيرة وفوائد عظيمة في قسم إحياء التراث التابع لتلك المؤسسة ، وسيطبع قريبا إن شاء اللّه تعالى .

خاتمة

وفي الختام نرى من الواجب علينا أن نقدّم جزيل الشكر والثناء إلى الإخوة المسؤولين في مؤسّسة دار الحديث بقم، لا سيّما المحقّق الفاضل الشيخ مهدي المهريزي (مسئول دار الحديث ورئيس مؤتمر الشيخ الكليني رحمه الله) والمحقّق العزيز الشيخ محمّد حسين الدرايتي (مسئول قسم الإحياء في دارالحديث والمؤتمر المذكور) وسائر مساعديهم الذين قد أتاحوا لنا الفرصة في تحقيق هذا الأثر الوزين، وهيّئوا لنا مصوّرة النسخة المعتمدة عليها ، آجرهم اللّه وإيّانا جميعا، ويوفّقنا لما يحبّ ويرضى، إنّه هو الموفّق المعين .

حميد الأحمدي الجلفائي

قم المقدّسة


[۱]راجع : نشريّه نسخه هاى خطّى ، ج۷ ، ص۵۱۳ .